الأربعاء , ديسمبر 7 2022
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *لندن تشهد التوقيع على اعلان تحالف من أجل التغيير*

*لندن تشهد التوقيع على اعلان تحالف من أجل التغيير*

*دعا لحل ومصادرة ممتلكات المليشيات*
*لندن تشهد التوقيع على اعلان تحالف من أجل التغيير*
*لندن:عباس حسن أحمد*
شهدت العاصمة البريطانية لندن امس مراسم حفل توقيع الاتفاق السياسي بين الجبهة الوطنية العريضة وحركة / جيش تحرير السودان بقيادة الأستاذ عبدالواحد محمد احمد النور معلنا عن ميلاد الكيان الجديد تحالف من أجل التغيير..
ووقع عن الجبهة الوطنية العريضة عضو هيئة القيادة والأمين العام لفرعية لندن نزار عبدالعزير فيما وقع مسئول المكاتب الخارجيه بحركة جيش تحرير السودان عبدالرازق محمد إسحاق عن الحركة.
وأطلق الكيان الجديد هاشتاق تحالف من أجل التغيير عبر وسائل التواصل الإجتماعي وحسم البند الثامن من الاتفاق الجدل الدائر حول تبعية الدعم السريع داعيا لضرورة حل المليشيات العسكرية التي انشأتها الحركة الإسلامية وتصفيتها  ومصادرة جميع ممتلكاتها.
وأكد المتحدثون باسم الكيان الجديد في المؤتمر الصحفي الذي عقد امس بلندن عقب توقيع البيان ان التحالف الجديد يهدف لتصفية الحركة الإسلامية ومحاسبة ومحاكمة قيادتها واستراداد الثروات التي نهبوها وإصلاح القوات النظامية والقضاء وإنهاء المعاناة المعيشية وحالة الضنك التي يكابدها الشعب السوداني بسبب تحكم الإسلاميين في ثروات البلاد بالإضافة إلى دعم لجان المقاومة والسير خلف الشارع بقوة للقصاص للشهداء وتأسيس الدولة الديمقراطية التعددية التي تحترم حقوق الإنسان وتحرم استخدام الدين او العرق او اللون في السياسة.
ووصف امين أمانة حقوق الانسان بالجبهة الوطنية العريضة هشام ابوريدة المحامي الخطوة بأنها (فرز للكيمان) ما يستدعي إختفاء المنطقة الرمادية تمامآ مذكرا بحديث شيخ المناضلين الشهيد علي محمود حسنين بضرورة توحيد قوي الثورة علي اساس وحدة الصف والهدف وليست وحدة الصف فقط والتي سرعان ما تنتهي دون تحقيق أهداف الثورة مثل ما حدث فى إعلان قوي الحرية والتغيير مبينا ان الوحدة يمكن ان تتم عبر آلية الحوار السوداني السوداني التي ظل يدعو لها رئيس الحركةالمناضل عبدالواحد نور.
في السياق أكد مسئول المكاتب الخارجيه بحركة جيش تحرير قيادة نور/ عبدالرازق محمد إسحاق ان بيان تحالف من اجل التغيير الذي تم توقيعه بين الكيانين سيكون مفتوحا للتوقيع لكل قوي الثورة المؤمنة بنصوص الاتفاق لتنضم للتحالف الجديد كقوي تغيير جذري تقف خلف لجان المقاومة وتساند الشارع و لا تقبل الحلول الوسطى والردة عن تحقيق أهداف الثورة.
واعتبر إسحاق توقيع التحالف بين الطرفين محطة تاريخيه مهمة في مسيرة النضال الثوري للتخلص من الطغمة الحاكمة وبناء دولة سودانية باسس جديدة يسود فيها حكم القانون لتقوم بتقديم ألمطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية وعلى رأسهم المجرم البشير بالإضافة لتقديم غير ألمطلوبين دوليا للمحاكم الوطنية مؤمنا على ضرورة إجراء تحقيق دولي في جريمة فض الإعتصام وكشف المتورطين وتقديمهم للعدالة.
وأضاف نسعي لحوار جامع لبحث الأزمة السودانية والعمل على تحقيق السلام العادل والشامل الذي ينعكس على حياة الناس مباشرة وأكد ان التحالف يدعو ويعمل جاهدا لحل  المليشيات وبناء جيش قومي وطني بعقيدة قتالية لتعمل على حماية البلاد.
وتابع سنعمل مع بقية الشعب السوداني لاسقاط ديكتاتورية المليشيات الحاكمة في السودان موضحا ان التحالف جاء لاستكمال مسيرة ثورة ديسمبر المجيدة من أجل وطن حر وديمقراطي تسود فيه قيم العدالة والمواطنة المتساوية.
في السياق أكد امين أمانة الإعلام بالجبهة الوطنية العريضة وعضو هيئة القيادة عبدالواحد إبراهيم علي ان الجيش يحتاج لإصلاح سياسي بطريقة تضمن حياديته واستقلاله وقوميته بعد أن قامت الجبهة الإسلامية القومية بتسيس المؤسسة العسكرية واختراقها وانقلبوا بها على الحكومة الديمقراطية مؤكدا على ضرورة محاسبة الإسلاميين لضمان عدم تكرار تجربتهم المريرة في السودان.
وأضاف ان ثورة ديسمبر هي ثورة تغيير مفاهيمي وثقافي وسياسي واجتماعي وسياسي واقتصادي جذري كحدث تاريخي هام في المنطقة راس الرمح فيه شباب دون العشرين ظلوا يقدموا أرواحهم فدا لهذا التغيير والذي يجب أن نقابله بتضحيات مماثلة تضمن نجاح الثورة وتحقيق أهدافها كاملة.
من جهتها وصفت عضو المكتب القيادي بحركة جيش تحرير السودان قيادة عبدالواحد نور أمونة عبدالباري الخطوة بالايجابية في إطار دفع الحوار السوداني السوداني بغية أحداث تغيير جذري في ظل الأوضاع الحالية وتكوين حكومة مدنية متفق عليها لتعمل على تقديم الخدمات ورفع الاعباء عن المواطنين وتطوير الخدمات الأساسية من صحة وتعليم والاهتمام بمشاكل المرأه ومشاركتها في كافة المناشط.
Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

حزب المؤتمر السوداني تصريح صحفي

Share this on WhatsAppحزب المؤتمر السوداني تصريح صحفي طالعنا البيان المؤسف الصادر من سكرتارية اللجنة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.