الإثنين , يناير 18 2021
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / الجبهة الوطنية العريضة تدين وتشجب قتل النازحين المدنيين العزل بمنطقة مرتال بولاية شمال دارفور بواسطة مليشيات نظام اللجنة الأمنية للمجرم البشير

الجبهة الوطنية العريضة تدين وتشجب قتل النازحين المدنيين العزل بمنطقة مرتال بولاية شمال دارفور بواسطة مليشيات نظام اللجنة الأمنية للمجرم البشير

واصلت مليشيات نظام اللجنة الأمنية الشمولي الدكتاتوري ارتكاب الجرائم والموبقات بحق المواطن والوطن ، حيث قامت مساء أمس الثلاثاء الموافق 24.11.2020 باستهداف وقتل المواطنين المدنيين العزل بمنطقة مرتال جنوب غرب محلية طويلة بولاية شمال دارفور مما أدى إلى استشهاد كل من  إسماعيل ابراهيم اسحق ،  وابن ابكر إسماعيل ، كما أصيب العشرات من النازحين بعضها اصابات بالغة الخطورة.
لقد قام النظام بارتكاب جرائم الحرب وجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور وأقاليم السودان الاخري ، ولم يقدم مسؤلأ واحدأ من المجرمين للمحاسبة ، ممادعى مجلس الامن للتدخل واحالة ملف ارتكاب جرائم النظام بدارفور الي محكمة الجنايات الدولية والتي أصدرت بدورها أمر قبض بحق رأس النظام المخلوع وعدد من أعوانه في عام 2009 للمثول أمامها.
والجبهة الوطنية تدين وتشجب بأقوى العبارات ارتكاب مليشيات النظام للمجازر بحق النازحين المدنيين العزل بمنطقة مرتال جنوب غرب محلية طويلة بولاية شمال دارفور ، وتترحم علي شهدائنا الابرار ، وتتمنى للجرحى والمصابين عاجل الشفاء.
لقد ظلت الجبهة الوطنية العريضة تردد ان ارتكاب جرائم النظام في حق المواطن والوطن لن يتوقف ابدأ إلا باسقاط النظام وإزالته وتصفيته واجتثاثه من جذوره  ، وأن السلطة القضائية للنظام والأجهزة العدلية غير مؤهلة تمامأ لمحاسبة المجرمين وتحقيق العدالة ، وأن اتفاق جوبا لن يحقق سلامأ البتة ، بل سيعمل على إجهاض الثورة وخيانة اهدافها ومطالبها بتحصين عسكر اللجنة الأمنية للمجرم البشير وقادة النظام وأعوانهم المجرمين من القصاص العادل ، لذلك لاترى الجبهة الوطنية العريضة أي سبيل لايقاف مسلسل الجرائم والعبث والفوضي سوي عبر إستمرار الثورة وخروج الثوار الأحرار من أجل تحقيق جميع أهداف ثورة ديسمبر المجيدة كاملة غير منقوصة ، وعلي رأسها اسقاط نظام اللجنة الأمنية لنظام الإنقاذ الشمولي وإقامة سلطة إنتقالية مدنية كاملة خالية من العسكر وأعوانهم الخونة حمدوك وقحت تمامأ على أنقاضه ، لتعمل على تنفيذ برنامج البديل الديمقراطي لإدارة الفترة الإنتقالية ، وقامت الجبهة الوطنية العريضة بإعداد مقترحأ بذلك يعمل على تصفية واجتثاث نظام الإنقاذ الشمولي من جذوره وإعادة بناء الدولة السودانية: بإعادة بناء القوات النظامية (القوات المسلحة ، قوات الشرطة ،  قوات الأمن) ، وإعادة بناء النيابة العامة والسلطة القضائية ، وإعادة بناء الخدمة العامة ، وتقديم قادة النظام وأعوانهم ومليشياتهم للمحاسبة والمساءلة والمحاكمة على كآفة الجرائم والموبقات التي ظلوا لمدة 31 عامأ يرتكبونها في حق المواطن والوطن.

وانها لثورة حتي النصر

هيئة قيادة الجبهة الوطنية العريضة
الأربعاء الموافق  25.11.2020

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

الجنينه وسفك // الدماء الرخيصة…

Share this on WhatsAppبقلم/الطاهر إسحق الدومه aldooma2012@gmail لم تمضي فترة شهر شهرين الا ونسمع الاخبار …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *