السبت , ديسمبر 5 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / أمانة حقوق الانسان واللاجئين بالجبهة الوطنية العريضة بيان حول “إستشهاد وجرح شباب المقاومة بالجريف شرق”

أمانة حقوق الانسان واللاجئين بالجبهة الوطنية العريضة بيان حول “إستشهاد وجرح شباب المقاومة بالجريف شرق”

جماهير شعبنا الاوفياء
تدين الجبهة الوطنية العريضة المجزرة التى إرتكبتها المليشيات عصر اليوم ، بمنطقة الجريف شرق وراح ضحيتها كل من الشهيد، “محمد عبدالمجيد ” وشهيد اخر من طلاب الخلاوي لم يتعرف على اسمه بعد ، وأصابة عدد كبير من الشباب ولا يزال حصر الشهداء والمصابين جارياً.
جماهير شعبنا الأبية
أن مليشيات البطش والإرهاب لازالت سادرة فى غيها، تقتل وتسفك دماء ابناء وبنات شعبنا السلميين كما كانوا يفعلوا في الماضي ممايدل على ان التغيير الحقيقي والذي يشبه ثورتنا المجيدة لم يحدث بعد ، وكل يوم يؤكد أنه بقايا نظام القتل والإبادة لازال يمارس القتل والدمار برغم عن الثورة العظيمة والتي قدمت أرتال من الشهداء ، ولكن إرادة شعبنا القوية تعبر عن ذاتها من خلال استمرار المواكب السلمية المتواصلة للمواطنين فى مناطق مختلفة من البلاد منددة بتصحيح مسار الثورة ورفضها للتسوية السياسية ومحاسبة رموز النظام واذيالهم .
فقد كررت جماهير الجريف شرق المناضلة خروجها فى مظاهرات هادرة لعدة مرات ولم تكل او تمل ، مدافعة عن حقها فى الوجود والبقاء والعيش الكريم ومحاسبة من سلبوا أراضيهم وعبثوا بمتلكاتهم فى ظل حكومة انتقالية هجين بقيادة العسكر لا تحترم القانون ولا يحفل به، حيث أرسلت مليشياتها لقمع مواكب سلمية، وقابل الشباب الرصاص بصدر مفتوح كعادتهم ، مما إضطر سفاكي الدماء  تعزيز قوتهم بعناصر خليط من معتادى القتل والاجرام من المليشيات والشرطة والأجهزة الأمنية، حيث اطلقوا الرصاص الحي والبمبان المسيل للدموع  في مواجهة المواكب السلمية للعزل الابرياء، المطالبين بتصحيح مسار الثورة ومحاسبة رموز النظام ورفض التسوية السياسية .
المناضلين الشرفاء
أن النظام الحالى والذي يتسيده العسكر وهو الوجه الآخر للنظام البائد لا يحترم القانون ولا المواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان وتعلم الدول والمنظمات هذه الحقيقة، ويتواطأ معه أعداء المواطن من تلك الدول والمنظمات، فهى تتابع الموت المجانى الذى توزعه المليشيات على ابناء وبنات السودان فى جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور والخرطوم وغيرها من الاقاليم، مما يعنى أن المعركة ضد بقايا النظام المجرم معركة وطنية بإمتياز تستدعى أن يتوحد كل الوطنيين الاحرار فى خندق واحد وتعمل ليل ونهار من اجل تصحيح المسار حتى نستعيد وطننا وتعود للبلاد كرامتها وعزتها ويتم التحول الديمقراطي والتخلص من الانظمة الشمولية العسكرية عوضاً عنها بدولة مدنية خالصة وبذهاب هذه المنظومة البغيضة والتي تقف حائط صد لننعم بالسلم والأمان.
للشهداء الرحمة والمغفرة ولذويهم الصبر والسلوان
عاش نضال الشعب السوداني

أمانة حقوق الانسان واللاجئين بالجبهة الوطنية العريضة
الأربعاء ٢١ اكتوبر ٢٠٢٠م

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

هذه افادة و إقرار من المدعو نافع علي نافع عندما كان رئيسآ لجهاز الامن بوجود ما يسمي ببيوت الاشباح و هذا الاقرار اهديه للذين يدعون ا للتصالح بعقلاء الكيزان و الانخراط في ركب الثورة .

Share this on WhatsAppو انا بدوري اتسائل لو وجد عاقل وسط هذا الفكر كيف سمح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *