الأربعاء , يوليو 8 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *◼️استمرار القتل والنهب والاغتصاب في دارفور نتيجة حتمية لغياب السلطة المدنية في المنطقة*

*◼️استمرار القتل والنهب والاغتصاب في دارفور نتيجة حتمية لغياب السلطة المدنية في المنطقة*

*حزب البعث العربي الاشتراكي*

*بيان حول اعتصام نيرتتي*

*◼️تحقيق السلام من أولويات الفترة الانتقالية*

*جماهير شعبنا المناضل:*
تابعنا في حزب البعث العربي الاشتراكي الأوضاع المأساوية التي تحدث في ولاية وسط دارفور من استمرار القتل والاعتداء والاغتصاب، الذي يتم بشكل ممنهج من قبل مليشيات مدعومة من فلول النظام السابق، مما دفع مواطني نيرتتي، محلية غرب جبل مرة، للخروج في تظاهرات حاشدة تبلورت في اعتصام منذ الأمس، للفت أنظار الجهات المختصة وعلى رأسها حكومة الفترة الإنتقالية، لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع هذه الممارسات، بعد أن قدموا المذكرات والبلاغات وسلكوا كل طريق وسبيل لإيصال صوتهم ومظلمتهم للجهات الحكومية ولكن لم يجدوا صدى بحجم معاناتهم.
نحن في حزب البعث العربي الاشتراكي ندين هذه الانتهاكات لأنها ضد الإنسانية وحقوق المواطن في العيش بسلام وأمان وطمانينة، ولأن مثل هذه الممارسات تضرب في النسيج الاجتماعي وتعمل على تفتيت الولاء للوطن، ويمكنها أن تنذر بحرب قبلية، وكلنا يعلم حساسية الوضع الاجتماعي والقبلي في دارفور التي عانت طوال العقدين السابقين من الحروب وتداعياتها، وما كان لهذه الممارسات أن تستمر في ظل وجود حكومة الثورة لولا غياب سلطة الدولة المدنية وهيبتها، وعدم قيامها بمسؤولياتها في تلك المناطق الملتهبة، وانعدام التعامل الجدي مع فلول النظام الذين يجدون كامل الدعم من بعض المؤسسات الرسمية التي ما زالت في قبضة النظام البائد.
نحن في حزب البعث نطالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها وواجبها تجاه جميع مواطنيها في كل بقاع السودان.

التحية لشعبنا في نيرتتي ودارفور الحبيبة
والنصر للثورة
_____
#القومة_للسودان #تحديات_الفترة_الانتقالية
#الالتزام_بالوثيقة_الدستورية
#الوقاية_من_كورونا

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

أملاك البشير !! سيف الدولة حمدناالله

Share this on WhatsApp*كلما إستمعت إلى قرارات إسترداد أموال جماعة الإنقاذ، تذكرت هذا المقال الذي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *