الأربعاء , يوليو 8 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *المتسابقون مع الاقتراب من نقطة النهاية* // *محمد علي خوجلي*

*المتسابقون مع الاقتراب من نقطة النهاية* // *محمد علي خوجلي*

*أعلن “أمس “تجمع المهنيين انهاء مهمته المزدوجة بتكوين مكتب للنقابات و أحتل بذلك المركز السابع في سلسلة المكاتب النقابية الحزبية ذات النشاط و المركز التاسع من جملة المكاتب.*
*و سجل تاريخ الحركة النقابية السودانية للجنة نقابات تجمع المهنيين قبل التحول اشرافها علي الفحص السياسي/الأمن لعضوية اللجان التي اختارتها الجمعيات العمومية. و قامت بتعيين لجان التسيير بأداة لجنة ازالة التمكين وهي لم تأت بجديد غير احياء جزء يسير من منهج حزب الحركة الاسلامية في النقابات والذي بني هيمنته عن طريق(مكتب الفئات) و (أمن النقابات) و (القوانين و اللوائح) فهل مهمة مكتب النقابات تكملة المقرر باعادة العمل بالقوانين و اللوائح الشمولية؟*
*مشروع البرنامج الاسعافي؟*
جاء تحت باب التشريعات و الاصلاح القانوني لمشروع البرنامج الاسعافي و السياسات البديلة (قحت):
1- التعديل و الاستبدال الفوري لكافة القوانين المصادرة للحقوق النقابية و المقيدة للحريات وسن تشريعات ديمقراطية بديلة تتوافق مع المواثيق الدولية لحقوق الانسان.
*2- قانون نقابات العمال لسنة 2010 ينبغي اصلاحه نحو قانون لنقابات حرة مستقلة* ديمقراطية(قانون فئوي).
3- تغيير أجهزة مسجل النقابات و المنظمات الاهلية و مراجعة قوانينها لتتسق مع الديمقراطية.
4- الغاء كافة النقابات ووضع اليد علي ممتلكاتها و تشكيل لجان تسيير من العاملين حتي تغيير القوانين و اصدارها.
*وفي الواقع المرتبك:*
• يتم تجاوز اصلاح قانون النقابات  2010 نحو قانون ديمقراطي و تقدم مسودة قانون شمولي متطابقة لقانون 2010 لا تتوافق مع المواثيق الدولية التي صادق عليها السودان ولا الوثيقة الدستورية ولا دستور منظمة العمل ولا الاتفاقية 98 (وهذه هي القواعد القانونية التي قامت عليها تعديلات قانون2010).
• وبذلك نقض المتسابقون أو معظم المكاتب النقابية الحزبية .غزلها خوفا من انفلات النقابات من القبضة التي تحولها الي نقابات تابعة (وبرضو لكل حزبه والنقابة للجميع) وفزعا من الجمعيات العمومية التي تقدم الدفاع عن مصالح عضويتها.
*أنظر:* عند اضراب عمال شركة ويتا ليوم واحد وفصل حوالي خمسين مستخدما من كل الفئات ومن بينهم مهنيون أصدر اعلام المكتب النقابي لقحت بيانا اتهم فيه الدولة العميقة بدفع أموال للعمال ليضربوا عن العمل..!
*انتبه :* في 15 مارس 2020 انتهت فترة لجان التسيير للنقابات وبدت مرحلة اللجان التمهيدية وفي 27 مارس 2020 انطبق ذات الامر علي الاتحادات المهنية بذات قانون لجنة ازالة التمكين وحتي اليوم وكان شيئا لم يحدث فالتعيينات لم تكتمل ولن يحدث!!
*الاتحادات المهنية 2004 قائم*
– ومع اشتداد السباق الذي يتابعه قليلون أصبح هناك من ينادي بإلغاء قانون 2004 وهناك من يتشبث به وأشدهم المعلمون وفي مرة سجلها التاريخ اتفق تجمع المهنيين عن طريق أحمد ربيع مع مسجل التنظيمات بإضافة أربعة من المهنيين، يكتب أسماهم الربيع الي اللجنة التنفيذية القديمة كلجنة تسيير وقامت الدنيا، وحتي لا تظل كذلك خرجت بيانات متضاربة و مستنكرة وسكت الكلام. وتم حل اتحادات انتهت دورتها..!
– وفي مسودة قانون العاملين 2020(الموحد) وفي سابقة غريبة تم النص علي الغاء قانون النقابات 2010 والغاء قانون الاتحادات 2004 هل لا يعلم النقابيون و المحامون أنه لا علاقة بين النقابات و الاتحادات
– وفي النسخة المعدلة للمسودة المذكورة تم حذف المعلمين
– وفي ذات مرة أعلن الاستاذ/فيصل محمد صالح قرارات بتعديل عدد من القوانين من بينها قانون الاتحادات المهنية 2004 وحفيت أقدامنا لمعرفة التعديل و فشلنا. وسكت المتسابقون.
*يقيننا ان القانون قائم لن يمس في انتظار التوأمة مع مسودة 2020 اذن فان الأمر لا يتجاوز تحقيق اهداف سياسية ومصالح بقوة القانون لا بقوة الجمعية العمومية.*
*الاتفاقية الدولية رقم 98*
نختم بما ورد في المادتين 1 و 2 من الاتفاقية الدولية رقم 98 والتي صادق عليها السودان حيث جاء:
• حماية العمال من التمييز في مجال الاستخدام و بوجه خاص جعل استخدام عامل مشروطا بعدم انضمامه الي نقابة او تخليه عن عضوية نقابة او تسريح عامل أو الإساءة اليه باي وسائل اخري لسبب انضمامه الي نقابة او مشاركته في انشطة نقابية
• الحماية من التدخلات الادارية سواء كان ذلك بالتكوين أو التسيير او الادارة بصورة مباشرة او من خلال اعضاءها
*انظر:* كم مرة بعد ثورة ديسمبر المجيدة تم فصل عمال في القطاع الخاص لرغبتهم في تكوين لجان تمهيدية لنقاباتهم؟ وماذا فعل المتسابقون ومنهم لجنة النقابات بتجمع المهنيين؟
*واصلو السباق الذي لن يتوقف حتي نقطة النهاية*
*هل ستكون نقطة النهاية الابقاء علي قانون الاتحادات المهنية 2004 وفرض قانون شمولي/حكومي بمسودة العاملين 2020 التي دمجت أيضا العمال وأصحاب العمل وعمال الحكومة و القطاع الخاص*
*يا شباب النقابات المستقلة واصدقاءهم ان الناس يصنعون تاريخهم أحزاب و تنظيمات وأفراد و التاريخ الناصع هو المستقيم والحق…*

*والنصر للكتل الجائعة*

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

أملاك البشير !! سيف الدولة حمدناالله

Share this on WhatsApp*كلما إستمعت إلى قرارات إسترداد أموال جماعة الإنقاذ، تذكرت هذا المقال الذي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *