الخميس , فبراير 21 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / التجريد من الانسانية هي مرحلة من مراحل الابادة الجماعية …( يوجد فيديو)
اسرةسودانيةتعرضت... #للضرب

التجريد من الانسانية هي مرحلة من مراحل الابادة الجماعية …( يوجد فيديو)

مبارك أردول

حسب دراسات الابادة الجماعية وخاصة الجزئية المتعلقة بمراحلها (الثمانية او العشرة) حسب كل معهد، فانهما جميعا يتفقون على ان المرحلة الرابعة هي مرحلة التجريد من إنسانية الطرف المعتدى عليه ( Dehumanization) وتأتي قبلها مراحل مرتبة كالآتي (التصنيف والترميز والتمييز وتجريد الإنسانية والتنظيم والتباعد والتحضير والاضطهاد والإفناء واخيرا الإنكار).

فمرحلة التجريد من الانسانية تتم غالبا باستخدم المنشورات الدعائية والإذاعية التي تحث على الكراهية من أجل الحط من قدر المجموعة المستضعفة، بحيث يطلقون على ضحاياهم اوصاف تحط من مكانتهم الادمية والانسانية ولاتساويهم بالبشرية او تصفهم بالحشرات والميكروبات وغيرها الكائنات التي لا تكلف المرء شيئا عند قتلها، بل ولابد ان تتم للاستراحة منها ومن ضجيج تواجدها،  كما يؤدي تجريد البشر من صفتهم الإنسانية إلى تخطي الشعور الإنساني الطبيعي بالنفور من القتل.

ففي رواندا على سبيل المثال لم يقتل أقلية التوتسي الا لانهم شبهوا بالصراصير، والصرصور يقتل دون ان يكلف من قتله تأنيب ضمير او حرج بل يحس بالاستراحة.

الفيديو ادناه وبالرغم من انه لم تحدد الجهة التي اصدرته الا انه واضح بانه يخدم الطرف الذي يدعم شعار (تقعد بس) ويحرض على قتل معارضة النظام ومن يهتفون برحيلهم ومن يرددون شعارات وهتافات (تسقط بس) ، هذا الفيديو متسق مع تصريحات علي عثمان والفاتح عزالدين التحريضية لقتل المتظاهرين وقطع رؤوسهم عبر المليشيات وكتائبهم كما جاء في لقاء القناة السودانية-24 والتي تقوم من جهة بنفس دور اذاعة كانجيرا الرواندية،  التي كانت تحشد وتعبي الهوتو لمحاصرة(صراصير) التوتسي في الكنائس والبيوت والاندية والتخلص منهم بسرعة، فنتج عن هذا التحريض مقتل اكثر من 800 الف خلال مائة يوم في العام 1994م .

هذا الفيديو دليل اتهام واضح وسيساق ضد النظام ومجموعته الامنية التي تستهدف المتظاهرين السلميين في شوارع الخرطوم.

ان عملية القتل تسبقها وتصحبها دعاية اعلامية تقلل من إنسانية المتظاهرين وبل يتحدث في الفيديو بالضبط ان الحياة افضل بدون معارضة، لذلك هذه شرعنة واضحة للقتل والتخلص من صراصير المعارضة كما وصفها الفيديو.

واخيرا تسقط بس.

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

التجمع الاتحادي المعارض موكب الرحيل

Share this on WhatsAppالله  الوطن  الديمقراطية إرحل وان لم تمتثل جاياك رياح الصامدين جاياك رياح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *