السبت , يوليو 11 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / كلمة في تأبين شيخ المناضلين و شهيد الواجب الأستاذ علي محمود حسنين طيب الله ثراه

كلمة في تأبين شيخ المناضلين و شهيد الواجب الأستاذ علي محمود حسنين طيب الله ثراه

بِسْم الله الرحمن الرحيم

قال تعالي في سورة الاحزاب:
مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (٢٤)
الأخوة و الأخوات
الاشقاء و الشقيقات
السلام عيكم و رحمة الله و بركاته

اليوم نذكر القليل من مآثر المناضل الجسور الذي لم تلين له قناة في مقارعة الأنظمة الشمولية ،،، مستلم راية الأزهري و الهندي الشهيد بإذن الله الأستاذ علي محمود حسنين طيب الله ثراه و جزاه عن السودان و الشعب السوداني خير الجزاء
فالسلام على روحه الطاهرة  و أرواح الشهداء في الفراديس العلياء.

لقد تطرق من سبقني  الحديث عن تاريخه النضالي الناصع و عطائه الطيب الذي قدمه في سوح البذل النضالي و الصبر و الجلد…. لذلك سأتحدث عن جزء يسير من دوره و همه في جمع شتات الحزب الاتحادي.
فالأستاذ عاش حياة مفعمة بالعطاء و خاتمة مباركة في شهر مبارك و يوم مبارك صلى عليه الشعب الكريم في ساحة الشرف و رمز النضال  فهنيئا له بهذه الخاتمة و عزاءنا ان ترك فينا مآثر طيبة و مدرسة للوطنية و حب الوطن.

الأخوة الكرام
لقد تشرفت بالعمل  في الهيئة الرئاسية للاتحادي الديمقراطي الأصل العهد الثاني معه و صنوه في الشهادة و من اجل الواجب الوطني و النضال الشيخ حسن أبوسبيب طيب الله ثراهما

لقد كان الشهيد مهموما بحال الحزب الذي يستطيع به ان يواجه الهم الوطني فهذه الأمانة الثقيلة و هذه الراية الخفاق التي تسلمها من الجيل المؤسس يجب أن تظل مرفوعة في سماء الوطن الحبيب فكان وضع لبنة البناء الأولى في العام ٢٠١٥ بمؤتمر الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل و أضفنا (العهد الثاني) للتميز و اعلان عهد المؤسسات و كانت التوصية الأولى هي الوحدة الاتحادية فكان ميلاد التجمع الاتحادي.
و صدرت بعد المؤتمر تصريحات  مفادها أن المؤتمر عزل المشاركين فقال الأستاذ رحمه الله (إن من شارك يعتبر خارج الحزب لانه خالف مبادئ الحزب و دستوره الذي يلزم العضوية بمقاومة الأنظمة الشمولية لذلك لم يتطرق المؤتمر لعزل فالحزب مبادئ و قيم).

رحل عنا المناضل الشيخ حسن أبوسبيب فأصبحت أنا و الأستاذ نمثل الهيئة الرئاسية.
استمر العمل و الجهد لوحدة الصف الاتحادي و اعيد انتخاب الهيئة الرئاسية في مؤتمر ٢٠١٧ و كانت الورشة التنظيمية التي اوصت بسكرتارية للتنسيق بين كل الفصائل و لجنة خمسينية لتولي مهمة عقد المؤتمرات القاعدية.
تحركت الثورة قبل تكوين اللجنة الخمسينية  فكانت السكرتارية تنسق العمل و هنا لا اريد ان أخوض في تفاصيل فالمناسبة و الزمن لا يسمحان بذلك.

تحرك الأستاذ مخاطبا مراكز القرار الدولي في الاتحاد الأوروبي ليقفوا في صف الثورة السودانية و يطمئنهم مبشرا  بعودة السودان لحاضنة المجتمع الدولي ليساهم  بدوره الإيجابي كما كان في محيطه الإقليمي و الدولي.
كان الأستاذ، متابعا لمسار الثورة و موجها للشباب.

بعد أن لاحت بشائر سقوط النظام وضع دستور الجبهة الوطنية العريضة على منضدة قوى الثورة فتبناه التجمع الاتحادي مع الجبهة الوطنية العريضة في تنسيقية قوى الحرية و التغيير.
وعندما اذاع ابن عوف بيانه، اتصل بي و قائلا 🙁 سأعود فورا،، انا نذرت عمري للقضية الوطنية) ، فقلت له (تقدم أنت وسأتأخر قليلا لكن ضم صوتي لصوتك فوجودك يكفي و يزيد)،،، عاد إلى الوطن ليقبل ترابه و ينطلق بشوق لساحة الشرفاء… جاءهم يحمل حبا كبيرا في قلبه فبادله الشعب حبا بحب.

كان الأستاذ يعرف معنى ثورة الشعب لذلك كان سقفه يليق بمطالب الثورة فكان يكرر باستمرار مطلبه المتمثل في اعلان حكومة الثورة من منصة الإعتصام و أن تؤدي  القسم أمام برلمان الشعب وهي ساحة الإعتصام و يكون التفاوض مع العسكر في التسليم و التسلم فقط… هذا ان كان انحيازهم للثورة كما يقولون.

برزت مجموعة هبوط ناعم في التجمع الاتحادي الذي بني على أدبيات الاتحاديين في مقارعة الشمولية  فاختطفت التجمع و خطه النضالي وعطلت المؤسسة (التي كانوا يطالبون بها و ينادون باحترامها)، انحرفت به هذه المجموعة لتفاهمات مجهولة بعيدا عن المؤسسة إلى تيار الهبوط الناعم نرى تداعياها ماثلة أمامنا الآن.
قادت هذه المجموعة حربا خفية على الأستاذ ومن على خطه بتغييب كل من بذل في الحراك الثوري حتى رئيس المكتب السياسي الشيخ أحمد الطيب زين العابدين، ،،حاولوا هيكلة التجمع فرفضها الأستاذ و رفضتها لأن التسكين يجب أن يكون عبر المؤتمرات و الوقت لاكمال الثورة ثم التوجه بكل الفصائل لقواعد الحزب.
وضعوا متاريس و عراقيل ظهرت في منع الأستاذ مخاطبة  الإعتصام من المنصة الرئيسية مرتين و في المرة الثالثة قطع البث بمجرد قوله (قوى الحرية و التغيير) ،،، لقد رحل عنا وهو غاضبا على هذه المجموعة  التي وصفها في رسالة  (بأنهم يرتدون ملابس أكبر منهم)،،،
لقد سارت هذه المجموعة على خطى من كانوا يجرمونهم بمشاركة النظام بل فعلوا أسوأ منهم بانحرافهم بالتجمع إلى خط التسوية و المشاركة على دماء الشهداء باتفاق مجهول بعيدا عن المؤسسة أضاعوا به جهد الشعب الثائر الذي حتما سيصحح مسار ثورته المباركة  بإذن الله.
كنا على تواصل مستمر حتى فجر وفاته حيث أرسل لي رسالة مفادها وجوب مراجعة الجنسية فكان همه الوطن حتى آخر أنفاسه المباركة.

الحديث يطول عن مآثره و اكتفي بهذا القدر و أؤكد بأن الثورة ستنتصر و ستكنس كل من حاول اضاعتها لأنها محروسة بأرواح الشهداء و بشباب الوطن الذي تقوده لجان المقاومة و رجال و نساء هذا الشعب الكريم و أقول للأستاذ و صنوه الشيخ حسن أبوسبيب نحن سائرون على خطاكم، لم و لن نخون الأمانة الثقيلة التي تركتموها لنا و سنكمل بناء الحزب الاتحادي بعيدا عن الخوارج و ليخسأ الخائنون…
و كما قيل،،،الحزب ينفي خبثه، ،،،سينفي الوطن خبثه قريبا بإذن الله .

التحية لكم مجدداً و السلام على روح شهيد الوطن الأستاذ علي محمود حسنين و السلام على شهداء الوطن الأطهار
ونحمد الله الذي أكرمنا بنجوم نعتز و نفخر بها و نتباهى بمآثرها و نهتدي بهديها النضالي
و اختم و قائلا ،عيد بأي حال عدت يا عيد،،، بلجنة (للتلجين) و لجان عنقودية منبثقة؟،،،، فليعلم القتلة و من عاونهم ان الأرض لا تشرب الدماء و عيدنا كسابقه و حكمة الله جاءت الكورونا لتحرم القتلة بهجة العيد لان البهجة فارقت الشعب السوداني ولن تعود الا بالقصاص العادل و إكمال مطالب الثورة.

و السلام عليكم ورحمة الله

٢٤ مايو ٢٠٢٠
تاج السر الميرغني
رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل – العهد الثاني

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

🔴#عاااااجل… #المليشيات_تخطط_لإقتحام_إعتصام_فتابرنو

Share this on WhatsApp🔴#باتت سلامة المعتصمين بفتابرنو بمحلية كتم في خطر داهم، وقد تقع كارثة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *