الجمعة , سبتمبر 18 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *بيان من لجان مقاومة عطبره*

*بيان من لجان مقاومة عطبره*

يا عيش وحرية 
وانغير الواقع
يا ميتة دغرية …
نار التكل ماتت
نار فينا شن حية …
و روحك إذا فاتت
روح الوطن جية …

جماهير عطبرة الشرفاء ، لا يفوت عليكم الواقع المتردي والمذري الذي تمر به مدينتنا الثورية  من سوء في الخدمات وغلاء في الأسعار  والذي لا يعبر بأي شكل من الأشكال عن ثورتنا المجيدة ولا عن طموحاتنا وقناعاتنا في لجانكم لجان المقاومة عطبره  ،
فكان لزاما علينا في لجان مقاومة عطبره ان نوضح بكل شفافية ما يجري  على رصيف مدينتنا الثورية من أوضاع ، حتى نصطحب الحل الناجع لها …

يعلم الجميع انها (لم تسقط بعد) في مدينتكم الثورية  عطبره  ، فمازال الوالي العسكري ، تحت مظلة الكيزان يفعل ما يشاء  ويمن على البسطاء ويهتم بالقشور من (افتتاحات ومهرجانات وتصريحات تلفزيونيه وشوفونية ) مثل ما كان يفعل الكيزان (وكيف لا وهم مستشاريه الان) !!!
ويصرف من خزنة الولاية على من يشاء وكيف يشاء ، دون برنامج واضح يزيح عن كاهل المواطن البسيط  المغلوب على أمره أرق المعاناة ، ودون حسيب او رقيب ، والكل يعلم أيضا التقاطعات التي حدثت بينه وبين الحرية والتغيير ولاية نهر النيل ، والتي افضت الي مقاطعته تماما وتسيير المواكب لرحيله ،  ويعلم الجميع ان وجود هذا الوالي العسكري هو أكبر المعوقات في سبيل النهوض بهذه الولاية ومدينتنا الثورية عطبره على وجه الخصوص ..

كما وجب علينا أن نوضح أيضا ،  ان كل ازيال النظام السابق في مدينتنا الثورية ، موجودين في مواقعهم لم يبارحوها حتى اللحظة  ، تحت حماية الوالي العسكري وسمعه وبصره ..
ومازال ما يسمون أنفسهم بأئمة الدعاء (وهم في الحقيقة اائمة الكيزان) يمارسون الاستخفاف بثورتنا داخل المساجد ويتلاعبون بعقول البسطاء لتحريضهم على الردة في خطبهم المسمومه البعيده كل البعد عن أمور الدين  ،
فكيف نتحدث عن السقوط وكل ازيال النظام السابق كما هم لم يبارحو أماكنهم ..

ظللنا في لجان مقاومة عطبرة ، نمد حبال الصبر ، ونضع البناء نصب حدقاتنا ،  ونرصد الكثير من التحركات والاجتماعات داخل بعض (الكافتيريات) وبعض (المنازل في الآحياء) والمؤسسات الحكومية (ومقار بعض المنظمات) ، ولكن للصبر حدووووود ،  والتفاهمات السياسيه ليست من المواد التي نعشق قراءتها ، ولا نفهم في الدبلوماسية السياسيه ولا غيرها من المصطلحات ،  فلغتنا هي الشارع والمتاريس واللساتك والاعتصامات السلمية  (وهذا الحق لن نتنازل عنه ابدا لتصاديق وغيرها كما خرج في حديث البرهان) ،  فنحن على يقين تام ان الدعوة لإصدار قانون يمنع المواكب الا بتصاديق المقصود منه ليس الزواحف ، لأن الزواحف (نحن قادرين عليهم تماما وبلهم أسهل من شراب مويه) ، ولكن المقصود هو ما ستسفر عنه لجنة التحقيق في مجذرة القيادة العامه ودم الشهداء والذي قد لا ترضى نتائجه الثوار الشرفاء إخوان الشهداء ، فيتم منع التصاديق للثوار فيما بعد بفتوي الحالة الأمنية للبلاد..
قرار التصاديق هذا لا يعنينا في شئ ، فالبرهان نفسه ما كان له ان يكون في موقعه هذا لولا مواكبنا ومظاهراتنا وثورتنا الشرسة السلمية وهديرنا في الشوارع دون تصاديق من الكيزان…

نحن في لجان مقاومة عطبره ، مددنا حبال الصبر كثيرا لكل ما يحدث ،  فلا يعقل ان نمنع السرقات من مناطق تحت سيطرة العساكر لحمايتها!!!
ولا يعقل ان  نناضل مع الاطباء في المستشفى لمدير جديد ونصل الي ذلك ، وتعمل ازيال النظام الهالك لتغييره هذا ليس من المنطق في شئ وهي ردة ثورية واضحة المعالم!!!

وعليه نحن  في لجان مقاومة عطبره نمهل الحرية والتغيير ، وحكومتنا الثورية ،  عشرة أيام فقط  لا غير ، لتغيير هذا الوالي العسكري ،  ونحن على علم بالربط بين  مفاوضات السلام مع الجبهة الثورية وتعيين الولاة المدنيين ، لكننا نرفض ان تتضرر ولايات السودان من هذا الوضع ، بعدم إمكانية استكمال مهام الثورة وتعطيلها بسبب مفاوضات السلام التي ندعمها ولكن ان تقف الجبهة الثورية في وجه تحقيق مطالب الثورة ، فهذا ما لا نقبله ولا نريدها ان تكون عائقا لنا في هذا الأمر …

وعليه مهلتنا هي عشرة أيام فقط لتغيير هذا الوضع ،  والاتيان بوالي مدني من قلب الشوارع يحقق طموحات الثورة في ولايتنا الحبيبة نهر النيل ..

ونوكد ان تكوين لجنة إزالة التمكين لا يمكن أن تفكك شئ من دون تواجد فعلي للجان المقاومه التي تعلم كل التفاصيل والوقائع ،  وعليه نطالب بان تكون لجان المقاومه شريك أصيل في تفكيك اباطرة الفساد ، حتى يتم التفكيك بالصورة المطلوبه تماما..

كما نحذر الوالي العسكري من التهاون في ردع هذه الاجتماعات التي يقيمها ازيال النظام  واائمة الفساد (في الفترة المتبقية له) الذين يحرضون الناس بالفتنة.
وهذا التحذير يعتبر الاخير ، والا سنتخذ ما نراه مناسبا لحماية ثورتنا المجيدة  ، عبر طرقنا المعروفة والمجربة عبر شرعيتنا الثورية ، والتي يعلمونها جيدا…

فقد فاض كيل الغضب ،  وارهق المواطن البسيط من التردي وغلاة الأسعار ،  ومن الممارسات التي لا تخدم الثورة في شئ…

ونطالب بتفعيل الدور الرقابي عبر تشكيل المجلس التشريعي، فقد مرت اكثر من الثلاثة أشهر ، الفترة النصوص عليها في الوثيقة الدستورية لتشكيل المجلس التشريعي…
فلن نقبل العبث بمكتسبات الثوره ولن نهادن او نتهاون  …

كما اننا نطالب بالتوضيح لما يجري في القبض على قاتلي شهداء مدينة عطبره ، ونتابع ما يجري من تلاعبات في هذا الشأن، ولنا رأي آخر فيه سيعلمونه في حينه ،  ونقف مع أهل الشهداء  ونخبرهم انهم هم أهل الشهداء  ،  اما نحن فأوليا الدم ، ولن نقبل بغير القصاص.. ومن باع دم ابنه بالتنازل فسيحصد لعنه المجتمع بثواره …
فلن نموووت الا  واقفيييين ..

واهل الشهداء ديل
اهلووو وبسسسس
اما ولي   ، الدم
كل الاجيااااااال  …

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

*أحذروا  ثورة  الجوع* *محمد أمين ابوجديري*

Share this on WhatsApp▪️  أنه منظر لا يسر ، بل يبعث الكآبة ، والبؤس والإحباط…. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *