الخميس , أكتوبر 17 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة

سخريات القدر

 

بقلم الطاهر اسحق الدومه
aldooma2012@gmail.com

اقدار بخيرها وشرها تمضي وتجدد بيننا يوميا والعاقل فردا أو مجموعة عرقية كانت أم مذهبيه ام فكريه ام سياسية من يعتبر ويتحصن بالادراك تعليما وتثقيفا واتعاظا بالتجارب المكتسبه المباشره وغير المباشره.
اسوق ذلك والمدعو شيخ الغفله وحافظ النصوص المنقولة عبدالحي يوسف الذي بات يتحدث دون علم فقط ماتهوي به نفسه نقدا لحكومه أو. وزراء لم يتبين لهم حتي الآن الوان الترابيز والمكاتب ولم يتعرفوا علي اللوائح والقوانين التي تدار بها الوزارة ولم يتعرفوا علي غالب موظفي الحظوة الذين أتت بهم المحسوبية علي حساب الكفاات التي تم تشريدها عند قدوم النظام السابق الذي اتي باسم الدين والشرىعه وكان حينها عبدالحي ورهطه يسبحون وبمدحون النظام ويلهطون الدولارات مع منسوبي النظام من خلال الوظائف المصطنعة في مجالس الأوقاف والافتاء والجامعات والبنوك.والخ….حيث لم يكتفوا بالتشريد بل بانشاء المزيد من الوظائف اشباعا لرغباتهم وشهواتهم التي التي لاتحدها حدود الشرع والأخلاق والإنسانية.
من سخريات الأقدار أن يتحدث المدعي داعيه عبدالحي عن وزير الشؤون الدينية في التقاط حديث له علي شاكلة فهم إبليس للقران حينما قال إنه يحفظ ماتيسر منه في جزئية (فويل للمصلين) فكان هذا فهمه وعمله وذلك تماما ما ينطبق علي المدعو عبدالحي وجماعته أو علي من شاكلته وهو تورموا شحما ولحما واكتنزوا المال والوظائف من النظام الهالك البائد فصعب عليهم الفطام وهم ينظرون علي السقف الذي بنوهو من لحم ودم وجهد الشعب السوداني ينهار علي رؤسهم ولابواكي عليهم إلا هم ينعون أنفسهم في تلقي التصريحات المبتورة ومن ثم تفسيرها عبر عقلياتهم المدنسه والمنكفئه والسارقه للنصوص من الكتب القديمه في متون الحنابله وابوزهره وغير ذلك من الكتب التي كانت تواكب زمانها ومكانها .

من سخريات الأقدار أن يفتضح دعاة الإنقاذ وكشف أوراقهم الحقوده من خلال تصريحات مبتورهوتفسيرها عبر خطب كامله في منابرهم منابر تغبيش الوعي الديني والادعاء بالفهم وفقا للاعلام المجاني الذي اكتسبوهو دون وجه حق بعد أن أقصي النظام السابق كل من يخالف وجهته السياسية فاعتمد علي ارزقية المذاهب والمخابرات الاجنبيه دعما لتوجهه القاصر فهما للدين والساعي لنهم ونهب خيرات البلاد باسمه.
نسخر كتيرا علي عبدالحي الذي يحاول أن يجر عقارب الساعه التي انطلقت للوراء وهو يتغافل عمدا وجهلا ما ارتكبه النظام السابق من سفك الدماء في مسلمين وحفظه لكتاب الله في بوادي وقري دارفور لم يتوقف القتل الا بعد أن قام اليهود والمسيحيين بتهديد راس النظام وعصابته ياتري اين كنت وماهي دعوتك ووجهة نظرك في قول الحق والنصيحه للنظام وقادته أم أن المسلم الغرباوي يختلف عن مسلم قطاع غزه وذويك بالخرطوم والمنشيه .
قالها مولانا مفرح بالمليان وعلي القنوات مباشرة لليهود اصحاب الكتاب الذين كانوا بيننا ولم يفعلوا كما فعل أدعياء الاسلام بل اسم مدينه كامله كوستي سميت باسمهم ولم يتجرأ نظامكم ببنت شفة بتغيير الاسم . لم يتواري  بل انتم من تواريتم تحت التربيزه تعاونا مع إسرائيل والصهاينة كما فعلها أولياء نعمتك السابقون.

اليهود الذين موطنهم ومولدهم السودان حقا عليهم أخلاقيا وقانونيا مع الاعتذار لهم إذا طردوا ومع شكرهم الجزيل حينما تحملوا ضحايا حروب نظام البشير من أهالي دارفور في هجرتهم الجماعيه من ارض الإسلام بالسودان الي موطن اليهود بإسرائيل هاجر هؤلاء بموروثاتهم  الثقافية والفنية والدينيه ولم يعترضهم أحد بإسرائيل علي ذلك.ومع ذلك بدلا أن نسمع نصيحة المدعو داعيه عبدالحي الي حكام الغفله نسمع منه إدانة تصريحات وهي اي تلك التصريحات لاترقي الي فعل بل مجرد احساس وشعور انساني نبيل من مولانا مفرح توضيحا علي سماحة وسمو الدين الإسلامي من التعصب الأعمى والادعاء الأجوف الذي يحمله هذا العبد الحي العنصري الاقصائي الذي يفرق بين المسلمين عرقا ومذهبا .
سوف تمتد سخريات الأقدار وتكشف لنا كل يوم المخزون الفكري الايلاموي من هؤلاء الذين لايشبهون اسلامنا واخلاقنا وثقافتنا التي تقبل الآخر بل وتدعوهو تفاعلا طالما غالب غمار الشعب السوداني محصن بالقيم الأخلاقية القيمه من تسامح وتواصل  وتكافل

 

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

أنتنوف

Share this on WhatsAppسامح الشيخ قصيدة بعنوان انتنوف واللانتنوف طائرة حربية روسية الصنع يستخدمها الجيش …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *