الأحد , سبتمبر 15 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / البعشوم دا مالو مع الناس ديل يا شباب؟

البعشوم دا مالو مع الناس ديل يا شباب؟

“أمر مُخجل من حزب المؤتمر السوداني وقطاعه القانوني بالزج بنفسه في قضية خاسرة، كان الأولى به أن يشكر البعشوم على كشفه للمستندات والفساد الذي فيها وأن يفتح أولاً بلاغات ضد الشركة لا ضد من نشر فسادها خصوصاً أننا لم نذكر لا الحزب ولا كادره ولا نعرفه من الأساس حتى نستهدفه، رغم النضالات العظيمة لبعض كوادر الحزب إلا أن مثل هذه التصرفات تضر بالحزب أكثر مما تنفعه عليه لا يلومني من ينتمي للحزب مخلصاً ومؤمناً بقضية على ما سأفعله بحزبه فحزبه من بدأ. وما سأفعله كالآتي حلقات كلها بالأدلة والبراهين عن المواضيع والأسئلة الآتية:
– مفهوم الهبوط الناعم والأحزاب والكيانات التي تتبناه.
– هل قيادات حزب المؤتمر السوداني كانت مع إسقاط حكومة البشير قبل انطلاق الثورة، ام كانت مؤمنة بالانتخابات واستمرار البشير في الحكم. (ولدينا فيديو كامل نستدل به على ذلك). 
– تمويل حزب المؤتمر السوداني، هل يأتيه من الخارج وهل هنالك دول ومؤسسات بعينها تقوم بتمويله ؟ “بالأدلة”
– هل هنالك عملاء ممن ينتمي للحزب من القيادات لدول من اجل تحقيق مصالحها على مصلحة السودان.
– هل اجتمع  حزب المؤتمر السوداني ببعض أعضاء المجلس العسكري اجتماعات غير معلنة؟.
– ما دار في قضية ترشيح رئيس الوزراء وما كان يدور في التنسيقيات واللجان.
– إستثمارات وأملاك آل الشيخ.
– استثمارات وأملاك آل الدقير. وتفاصيل خلاف “الدقير” مع الإمارات.
– هل تورطت  “بعض” قيادات الحزب في فض الإعتصام؟
وكثير من الملفات الأخرى التي سننشرها،
فتح حزب المؤتمر السوداني على نفسه باباً سيجعله يفقد الكثير من عضويته لا محالة. فهذا ليس حزب من اجل الوطن، بل من أجل شخوص. وسيمحو كل مواقف جيدة قام بإتخاذها. وعند الإنتخابات القادمة بعد ثلاثة سنوات عندما يسال من ينتمي لحزب المؤتمر السوداني سبب خسارتهم لها ستكون الإجابة “البعشوم”.
فلترخي السنبلة قشرتها ولينحني خالد سلك والدقير وإبراهيم الشيخ لسوط العنج.”

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

*بيان هام: محاكمة البشير ورموز نظام الفساد والاستبداد*

Share this on WhatsApp💢 *نقابة أطباء السودان الشرعية* الشارع البيغلي ساعة يمد الايد لا بينفع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *