الثلاثاء , أكتوبر 23 2018
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / قوى نداء السودان / تصريح صحافي حول مقترحات الوساطة الإفريقية

قوى نداء السودان / تصريح صحافي حول مقترحات الوساطة الإفريقية

بِسْم الله الرحمن الرحيم

====================

تلقت بعض مكونات نداء السودان رسالة من رئيس الآلية الافريقية الرفيعة حوت مقترحات تتجاوز عملياً إتفاقية خارطة الطريق، الموقعة من قبل حكومة السودان وممثلين عن تحالف نداء السودان في أغسطس 2016 بأديس أبابا، بإقحام موضوعات جديدة تمثل خروجاً على بنود الخارطة مثل التخلي عن الاجتماع التحضيري الذي يهييء المناخ للحوار الشامل و القبول بنتائج حوار الوثبة والدعوة الى حوار مباشر مع النظام حول المشاركة في صياغة دستور جديد و انتخابات 2020.

بعد التشاور بين رؤساء كافة مكونات النداء السودان، تم صياغة رد ليرسل عبر رئيس التحالف، مؤكداً على التزام نداء السودان بتوقيعه على اتفاقية خارطة الطريق بمرجعية قرارات مجلس الأمن و السلم الافريقي في جلستيه 456 و 539، والتي تدعو الفرقاء السودانيين إلى العمل للوصول الى اتفاق لوقف العدائيات، و فتح المسارات لإغاثة منكوبي الحرب، ثم اجتماع تحضيري يفتح الطريق لحوار وطني باستحقاقاته يناقش قضايا المناطق المتأثرة بالحرب وكافة قضايا الأزمة الوطنية بغرض الوصول إلى حل سياسي شامل ومتوافق عليه بين الجميع.

إن فقدان نظام الإنقاذ للإرادة الحقيقية للتغيير هو العائق الاساسي للوصول إلى الحل السياسي الشامل والعادل لأزمات الوطن، إذ أن النظام يريد مسرحية يُحدِث بها تغييراً شكلياً زائفاً يعيد به انتاج نفسه بنسخة أخرى ليستمر مسيطراً على مقاليد الأمور في البلاد، و قد اعترف بذلك شركاؤه في حوار وثبته الذي انتهى إلى لاشيء غير محاصصة مقاعد السلطة .. نداء السودان لن يكون جزءاً من مسرحية التغيير الزائف والتجميل السطحي لوجه النظام، وسيعمل على تصعيد النضال الجماهيري السلمي، ويمدُّ أياديه لكافة قوى التغيير لتنسيق جهود المقاومة السلمية وتوحيدها في مواجهة النظام.

ويؤكد نداء السودان على خطه الأساسي الذي أقرته مواثيقه و أكدته كافة إعلاناته وبياناته، و هو المضي في مواجهة نظام الانقاذ بوسائل المقاومة السلمية المجربة والمستحدثة، و تحويل الغضب الجماهيري المكظوم إلى انتفاضة شعبية سلمية شاملة في مواجهة الشرعية الزائفة و الفساد والاستبداد حتى يسقط النظام أو يوقن أنه لا محالة ساقط أمام الإرادة الشعبية الطامحة للتغيير، فينصاع للحل السياسي الشامل الذي يحقق السلام و الحرية و العدالة، وينهي دولة التمكين الحزبي لمصلحة الدولة التي تسع جميع أهلها دون تمييزٍ أو تهميش.

المجلس الرئاسي لقوى نداء السودان

٤ أكتوبر ٢٠١٨

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

مشروع جديد يستهدف  ملاحقة البشير في سفرياته الدولية لندن -صوت الهامش

Share this on WhatsAppبعد تجاهل ما لا يقل عن 33 بلداً لأوامر المحكمة الجنائية الدولية، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *