الثلاثاء , أغسطس 16 2022
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / تردي الحالة الصحيةللمعتقل صابر محمد حسن والموافقه على إطلاق سراحه بالضمان بعد إنتهاك سافر لحقوقه القانونية . حملة لإطلاق سراح اكثر من ١٣٠ معتقل.

تردي الحالة الصحيةللمعتقل صابر محمد حسن والموافقه على إطلاق سراحه بالضمان بعد إنتهاك سافر لحقوقه القانونية . حملة لإطلاق سراح اكثر من ١٣٠ معتقل.

بسم الله الرحمن الرحيم

هيئة محامي دارفور وشركاؤها

تردي الحالة الصحيةللمعتقل صابر محمد حسن والموافقه على إطلاق سراحه بالضمان بعد إنتهاك سافر لحقوقه القانونية .
حملة لإطلاق سراح اكثر من ١٣٠ معتقل.

تلقت الهيئة إفادات من اسرة المعتقل صابر محمد حسن والتي ذكرت بان حالته الصحية متدهورة وحياته في خطر من جراء تفاقم المرض وعدم تلقي العلاج والإهمال في الحراسة ، المعتقل صابر  تم اعتقاله في يوم ١٩ مايو ٢٠٢٢م بمايو وهو مصاب بالصرعة واستفرغ الدم بحراسة قسم الخرطوم شمال مما استدعى نقله لمستشفى الشرطة ولكنه لم يتلق العلاج بسبب عدم قدرة اسرته على دفع رسوم العلاج واعيد بذات حالته الصحية إلى قسم شرطة الخرطوم شمال وتضاعفت معاناته مع المرض كما ورفضت شرطة القسم الإفراج عنه بالضمان العادي الذي تم تصديقه بموجب امر صادر من من النيابة المختصة  بحجة ان المعتقل تم قبضه بموجب قانون الطوارئ وامر اصدره والي ولاية الخرطوم، اليوم وافق مدير القسم على اطلاق سراحه وهذا يكشف عن تطبيق القانون بصورة غير سليمة.
من جانب آخر تلقت الهيئة إفادات من  اسر العديد من المعتقلين الذين ذكروا في اقوالهم بان ابنائهم اصيبوا بحميات غريبة في السجون والمعتقلات وان بعضهم قد تم ترحيله من سجن سوبا إلى سجن بورتسودان وبينهم طفل يبلغ من العمر ١٥ سنة كما وهنالك ايضا احد المصابين باضطرابات نفسية  احضرته اسرته من المملكة العربية السعودية لتلقي الرعاية والعلاج بالسودان وساءت حالته ، كما ويوجود بسجن بورتسودان احد المعتقلين عمره (٥٠) عاما وهو يعاني من امراض مزمنة واحد المعتقلين بسجن الحوطية بالجزيرة ابا مكسور القدم ومنعت إدارة السجن مقابلته للطبيب.
تدعو الهيئة لإطلاق حملة كبرى لإجبار النظام لإطلاق سراح جميع المعتقلين والذين يتجاوز عددهم حاليا ١٣٠ معتقلا.

٢١/ ٥ / ٢٠٢٢م

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

حزب المؤتمر السوداني تصريح صحفي

Share this on WhatsAppحزب المؤتمر السوداني تصريح صحفي طالعنا البيان المؤسف الصادر من سكرتارية اللجنة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *