الجمعة , مايو 20 2022
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / أمانة حقوق الأنسان واللاجئين ،الجبهة الوطنية العريضة

أمانة حقوق الأنسان واللاجئين ،الجبهة الوطنية العريضة

بيان حول الإبادة الجماعية بمنطقة كرينيك بولاية غرب دارفور صباح الأمس الأحد الموافق 24 أبريل 2022 والتى اسفرت عن مقتل  ( 168 ) واصابة العشرات من المدنين العزل ( الأطفال والنساء والمعلمين ) من قِبل مليشيات الجنجويد البربرية
تدين أمانة حقوق الانسان واللاجئين ،الجبهة الوطنية العريضة  العملية الارهابية والجريمة النكراء التى إرتكبتها مليشيات الجنجويد والتى استخدموا فيها السيارات المدججة بالأسلحة الثقيلة.
وتتقدم أمانة حقوق الانسان واللاجئين ،الجبهة الوطنية العريضة  باسمى آيات التعازى لاسر الضحايا فى مصابهم الجلل.
وأبلغ عبارات التعازي والمواساة  الخالصة، وتعلن عن كامل تضامنها مع آهل الضحايا للخروج من محنتهم ونكبتهم في مواجهة مليشيات الجنجويد وبدورنا سوف نعمل على وقف الانتهاكات من خلال تقديم تقرير لمجلس حقوق الانسان بالأمم المتحدة وايضاً الى الخبير المختص بملف السودان السيد أداما دينق والى الدول الاعضاء بالمجلس من اجل حماية المواطنين ووقف الانتهاكات الخطيرة والتي سوف تضاف الى سجل مليشيات الجنجويد واللجنة الأمنية.
أن القتل الجماعي في مواجهة المواطنين العزل عمل خسيس وجبان يصدر من نفوس غير سوية، وعلينا ان نتذكر دائما ان جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية صناعة كيزانية وتقف خلفها مجموعات وأنظمة لا تختلف مشاريعها مع مشروع تنظيم (داعش) الارهابى!
لقد بات  واضحاً أننا أمام معركة غير متكافئة بين قوى الخير وقوى الشر، ونواجه عملاً أرهابياً منظماً ومرتباً، وشبكات تنشط في كل أنحاء العالم ترعاها دول وحكومات، وتذودها بالمال والسلاح، لذا فقد قويت شوكته وتجاوزت عملياته حدود الدول وإنتهكت به السيادة، وظل يهدد السلم والأمن الدوليين قتلا وتنكيلاً وترويعاً للمدنين العزّل، وحرمانهم من حقهم في الحياة والعيش كبشر كرمهم الله، فأصبحت مكافحته واجبة على الشعب ووجب علينا محاصرته في أضيق نطاق وضربه في أوكاره والقضاء عليه.
وتؤكد أمانة حقوق الانسان واللاجئين ،الجبهة الوطنية العريضة أن ما حدث فى منطقة كرينيك يؤثر على بقية مدن السودان، ولا بد من وقفة قوية منا  لاجتثاث الانقلابيين من جذورهم، وتحرير بلادنا من قوات الاحتلال الجنجودية ومن قوات الأمن الظلامية، وأن ذلك لن يأتي الا بتكامل الجهود لدعم ثورة ديسمبر وبالتمسك باللاءات الثلاثة الى ان يتحقق النصر وان نتخلص من نظام القتل والإبادة والذي جثم على صدور الشعب لما يفوق الثلاثة عقود من الزمان.
انها ثورة حتى النصر ولا نامت أعين الجبناء

أمانة حقوق الانسان واللاجئين ،الجبهة الوطنية العريضة
25/أبريل /2022

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

الأحزاب عدو الثورة الأول !!

Share this on WhatsAppالأحزاب عدو الثورة الأول !! 📚 أزهري ابواليسر مدني أعلم  ان  الكثيرين   …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *