الجمعة , مايو 20 2022
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / الحزب الشيوعى السوداني منطقة دنقلا بيان إلى جماهير الولاية الشمالية الباسلة

الحزب الشيوعى السوداني منطقة دنقلا بيان إلى جماهير الولاية الشمالية الباسلة

المجد والخلود لشهداء الثورة السودانية
عاجل الشفاء للجرحى والمصابين
العودة الميمونة للمفقودين
التحايا والتهنئة بذكرى الاستقلال المجيد

تواصل حكومة الانقلاب في نفس نهج سابقاتها من حكومات التبعية الاقتصادية للدوائر الإمبريالية وبنفس سياسات معتز موسى صاحب مقولة (سنعالج الاقتصاد بالصدمة) إذا أن الانقلابين استباحوا دماء بنات وأبناء شعبنا واغتصبوا الثائرات ظنا منهم بأن مثل هذه الفظاعات سوف تجعل كنداكاتنا الباسلات يتراجعن ولكن هيهات لهم، هذا وستظل نساء السودان حاميات للثورة جنبا بجنب مع بقية قطاعات المجتمع السوداني، وانتهكوا حرمات البيوت والمستشفيات ودور العبادة ونهبوا المواطنين جهارا نهارا وهذه اساليب وتاكتيكات لن تكسر عزيمة شعبنا في الوصول بهذة الثورة إلى غاياتها وإقامة دولة الديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

وجماهير شعبنا تشيع شهداء الثورة الاماجد عمدت السلطة الانقلابية على تمرير زيادات مهولة في الكهرباء تفاجأ بها الجميع عند تغذية عدادتهم صبيحة الأول من يناير هذه الزيادة التي شملت كل القطاعات السكنية كانت كالاتي:

الـ100 كيلو الأولى ب 5 جنيهات للكيلواط.
الـ100 كيلو الثانية ب6 جنيهات للكيلواط.
الـ100 كيلو الثالثة ب8 جنيهات للكيلواط.
الـ100 كيلو الرابعة 15 جنيها للكيلواط.
التجاري 41 جنيها للكيلواط بما في ذلك المستشفيات الخاصة والجامعات الخاصة.
الزراعي 21 جنيها للكيلواط بما يشمل مياه المدن. دور العبادة و المدارس 24 جنيها للكيلواط.

ومعروف اعتماد الناس في قطاع واسع على الكهرباء في الزراعة واضعين في الاعتبار كل تعقيدات الموسم الشتوي الحالي من زيادة في مدخلات الإنتاج وانعدامها في أحيان كثيرة مروراً بعدم تحديد سعر تركيزي من البنك الزراعي للقمح فوق هذا كله يواجه المزارعين زيادة في تعرفة الكهرباء التي ستؤدي إلى تقليص المساحات المزروعة وزيادة تكلفة الإنتاج الزراعي وبالتالي سيؤدي هذا الي زيادة سعر المنتجات الزراعية ولكن هذه الزيادة ستواجه بقلة الطلب وهنا تقع كل الخسائر على عاتق صغار المنتجين وبالتالي عزوفهم عن الزراعة مما يفتح المجال واسعا للراسمالية العاملة في مجال الزراعة لنزع هذه الأراضي بالتراكم البدائي وتحول المنتجين أصحاب الأرض إلى عمالة زراعية بالأجر في أراضيهم أو امتهانهم مهن أخرى أو الاغتراب خارج البلاد.
ليس هذا في حسب بل إن المواطنين اكتشفوا فجأة ودون سابق انذار عن تحرير كامل لسعر رغيف الخبز لتصبح الرغيفة الواحدة ب 35 جنيها في كل المخابز.

جماهير الولايه الشمالية الصامدة:
طالعنا الخبر الذي يتحدث عن اجازة موازنة الولاية بجملة ايرادات 37.1 مليار جنيه بزيادة 115٪ عن العام الماضي هكذا فقط دون تحديد من أين أتت هذه الزيادات وحتى لاتوجد إشارة لمصير موازنة العام المنصرم من حيث أوجه الصرف والعجز في الموازنة.

نحن في الحزب الشيوعي منطقة دنقلا نرى ان زيادة الإيرادات في موازنة الولاية في غياب المشاريع المنتجة وزيادة تهريب الذهب وعدم كشف الحكومة لمصدر هذه الزيادات يعني ان مصدر الزيادات المزعومة هي من جيوب المواطنين عبر الاتي:

1/ زيادة تسعيرة الكهرباء.
2/ التحرير الكامل للخبز.
3/ زيادة أسعار الخدمات في كل القطاعات وأهمها القطاع الصحي واستقطاعات التأمين الصحي.
4/ زيادة الجبايات والضرائب المباشرة وغير المباشرة والتي تؤدي إلى أثقال كاهل الشعب وزيادة معاناته.

جماهير دنقلا الباسلة:
ان ما يحدث في الشأن الإقتصادي هو نتيجة حتمية لتبني حكومة العملاء والارتهان للخارج لسياسات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي المتحكمة في التخطيط الإقتصادي للبلاد عبر التحكم في السلطة السياسية ولا يوجد مخرج من هذه الازمة الا بإزاحة هذه السلطة الانقلابية قاتلة المواطنين بالرصاص والجوع والفقر والمرض عبر الوسائل والاليات السلمية المجربة وصولا للاضراب السياسي والعصيان المدني.

الحزب الشيوعي السوداني منطقة دنقلا
5 يناير 2022م.

يانورة العسكر مابتفهم
يانورة العسكر مأجورة
#كل_السلطة_للشعب
#لاتفاوض_لامساومة_لاشراكة
#مليونية_6_يناير

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

الأحزاب عدو الثورة الأول !!

Share this on WhatsAppالأحزاب عدو الثورة الأول !! 📚 أزهري ابواليسر مدني أعلم  ان  الكثيرين   …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *