الجمعة , مايو 20 2022
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / العصيان المدني والاضراب السياسي طريق اسقاط الانقلاب واقامة سلطة الشعب المدنية

العصيان المدني والاضراب السياسي طريق اسقاط الانقلاب واقامة سلطة الشعب المدنية

#كلمـة_الهـدف

بعد أكثر من شهرين من المقاومة الباسلة والمستمرة لانقلاب 25 اكتوبر، التي قدم فيها الثوار والثائرات 51 شهيدا، وآلاف الجرحى والمصابين والمعتقلين، ما زالت الثورة تقدم للحرية والدولة المدنية القرابين من أرواح ودماء ابنائها، بعد أن أفصحت جماهير الشعب السوداني عن جسارة وشجاعة، تحدت بها القمع والموت، بصورة أذهلت العالم وكشفت عن قدرات وخبرات متنوعة في النضال السلمي الديمقراطي.

الآن على قوى الثورة بمختلف تنظيماتها  السياسية والمهنية والنقابية ولجان المقاومة، والمثقفين والمفكرين، الانتقال إلى مرحلة جديدة، تختصر معاناة الشعب السوداني، وتحقن دماء شبابه، وتحفظ أرواحهم البريئة، بنقل المعركة مع الانقلاب والمتآمرين معه من الفلول والقتلة، إلى الخطوة الحاسمة؛ خطوة العصيان المدني الممرحل والاضراب السياسي العام، بأوسع جبهة شعبية في تاريخ السودان، لإحداث التغيير والتحول المدني الديمقر اطي، وبناء مؤسساته التشريعية والعدلية وتفويت الفرصة على الانقلابيين والمتصهينين لتمزيق وحدة السودان، ورهن إرادة شعبه للمخابرات، والمحاور الدولية وشركاتها.

إن الوفاء لشهداء الثورة وللمناضلين الذين أفنوا سنوات شبابهم في معتقلات وسجون الدكتاتوريات، ولكل شهداء الحركة الوطنية الذين مضوا في درب الحرية والديمقراطية، لا يكتمل إلا بتحقيق السلام المستدام في كل ربوع الوطن، وترسيخ ركائز الديمقراطية والتعددية المرتبطة بالتنمية المتوازنة والشاملة، لصالح أوسع قطاعات الكادحين من العمال والمزارعين والموظفين وصغار الكسبة، والنازحين واللاجئين، وهو هدف سعت له قوى التغيير والإنتاج والتقدم، عبر كل مراحل تاريخنا الوطني وما زالت وبلادنا تتنسم الذكرى السادسة والستين للاستقلال، وثورة ديسمبر وهي في قمة عنفوانها اليوم.
سيستجيب القدر لإرادة الشعب السوداني، وهو ما يستوجب من قوى الثورة بمختلف مكوناتها وتنظيماتها السياسية والنقابية ووسط العاملين ولجان المقاومة والشباب والنساء والنازحين ترجمة هذا الزخم النضالي الباذخ  إلى برنامج عملي واقعي يلبي تطلعات واشواق الملايين التي ضحت بكل ما تملك لتحقيق أحلامها في حياة حرة كريمة ووطن معافى موحد ومزدهر، يمتلك كل مقومات التقدم والنهوض والتفاعل الايجابي مع قضايا محيطه العربي الافريقي والعصر.
___

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

الأحزاب عدو الثورة الأول !!

Share this on WhatsAppالأحزاب عدو الثورة الأول !! 📚 أزهري ابواليسر مدني أعلم  ان  الكثيرين   …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *