الجمعة , مايو 20 2022
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / * جرائم قوى الانقلاب لن تثني شعبنا من مواصلة النضال لإسقاط الانقلاب بالعصيان المدني والاضراب السياسي.

* جرائم قوى الانقلاب لن تثني شعبنا من مواصلة النضال لإسقاط الانقلاب بالعصيان المدني والاضراب السياسي.

بسم الله الرحمن الرحيم

حزب البعث العربي الاشتراكي – الأصل
قيادة قطر السودان

* جرائم قوى الانقلاب لن تثني شعبنا من مواصلة النضال لإسقاط الانقلاب بالعصيان المدني والاضراب السياسي.

شهدت مواكب الخميس 2021/12/30 التي انتظمت العديد من مدن البلاد عنفا مفرطا في مواجهتها، أكد الانقلابيون خلاله بأنهم ليسوا سوى امتداد للطغاة والديكتاتوريين الذين لفظتهم ثورات شعبنا العظيم.
فقد مهدت لنفسها المسرح بإغلاق الجسور، واعتقال الثوار، وقطع الاتصالات والانترنت، لتخفي ما سترتكبه من جرائم، بالرهان الخائب على الحصانات التي اطلقها مرسوم قائد الانقلاب. ومن ثم واجهت شعبنا الثائر في مواكبه السلمية بالرصاص الحي، وتصويبه في مقتل، والاستخدام المفرط للغاز المسيل للدموع، والقنابل الصوتية واقتحام المستشفيات، وأخذ المصابين عنوة والطاقم الطبي، واعتراض الإسعاف الطبي، وإطلاق الغاز على جثامين الشهداء، وتسور المنازل، وإثارة الرعب وسط الأسر والأطفال.
لم تسلم أجهزة الإعلام والصحافة والصحفيين من الاعتداء، فقد داهمت أجهزة الانقلاب الأمنية مقار القنوات الفضائية، والاعتداء على طاقمها، والعبث والاستيلاء على ممتلكاتها وأجهزتها ومنع مراسليها من أداء عملهم.
لقد مثلت مواجهة الانقلابيين للثوار السلميين  العزل إلا من الهتاف، بالرصاص الحي، بل استعملت أسلحة ثقيلة، مثل (الدوشكا) التي فتكت بالثوار متعمدين فيها القتل والذي نتج عنه استشهاد 7 من المتظاهرين السلميين حتي الآن، وجرح عدد من الثوار، جاري حصرهم.
لقد بينت مواكب الثورة المستمرة عزيمة لا تقهر، ويقين بسقوط هذه السلطة الانقلابية، واستشرافا لسلطة مدنية كاملة تمثل المدخل الرئيس للثورة ووتطلعات الثوار.

لقد شكلت الجرائم التي ارتكبها الانقلابيون في هذا اليوم أكبر انتهاك لحق السودانيين في الحياة، والحق في التجمع والتعبير السلمي وحق التنقل والحق في الحصول على المعلومات،  مما يتطلب دعوتنا لكل القوى الحية والشعوب إقليميا ودوليا، وكل المنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان لدعم نضال الشعب في ثورته، ومواجهته للانقلاب متطلعا للحرية والديمقراطية والتحول المدني الديمقراطي والسلام المستدام والعدالة.

إننا في حزب البعث العربي الاشتراكي نؤكد بأننا مع شعبنا، نواصل نضالنا بعزم من أجل إسقاط الانقلاب، وهزيمة قواه وإحداث تحول مدني ديمقراطي كامل، وذلك بالاسراع مع كل قوى شعبنا الحية السياسية والنقابية والاجتماعية، ولجان المقاومة، وتنظيمات الشباب والنساء والعاملين، في التوافق والانتظام في جبهة شعبية عريضة موحدة وتصعيد نضالها وصولاً للاضراب السياسي والعصيان المدني الشامل.
التحية للشهداء الأكرم منا جميعا.
عاجل الشفاء الجرحى.
العودة العاجلة للمفقودين.

الشـعب أقـوى والـردة مسـتحيلة
والنصر حليف شعبنا وثورته المستمرة

حزب البعث العربي الاشتراكي – الأصل
الخرطوم 30 ديسمبر 2021م

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

الأحزاب عدو الثورة الأول !!

Share this on WhatsAppالأحزاب عدو الثورة الأول !! 📚 أزهري ابواليسر مدني أعلم  ان  الكثيرين   …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *