الثلاثاء , نوفمبر 30 2021
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *نداء إلى أعضاء وأصدقاء الحزب الشيوعي السوداني*

*نداء إلى أعضاء وأصدقاء الحزب الشيوعي السوداني*

وإلى كل القوى الوطنية والديمقراطية
وإلى الثوار في كل أرجاء السودان
تحل علينا الذكرى السابعة والخمسين لثورة أكتوبر الشعبية، والوطن يتعرض لأكبر مؤامرة في تاريخه الحديث، حيث تجمعت القوى المعادية للثورة بإيعاذ من اللجنة الأمنية ومشاركة عصابة قوش وفلول النظام المباد حول شعار الانقلاب العسكري – المدني والدعوة لحل الحكومة الانتقالية وتكوين حكومة عسكرية.
في هذه الأوقات العصيبة من المهم الوقوف بصلابة الثوار ووفاءًا لذكرى شهداء الحرية والسلام والعدالة في وجه المتآمرين وهزيمة مخططهم برفع المطالب والشعارات العادلة للثورة حول حل الضائقة المعيشية، والتي تسببت فيها حكومة الفترة الانتقالية بتبعيتها الكاملة لشروط صندوق النقد والبنك الدوليين، والتي تسهم يومياً في إفقار شعبنا مع تماهي السلطة المدنية في التخلي عن دعم السلع الأساسية ومقومات الحياة، ورفع يدها تماماً عن تقديم الخدمات الضرورية والأساسية، وحماية الحقوق السياسية والديمقراطية والمطالبة بالعدالة والقصاص لكل الشهداء من هبة سبتمبر 2013 وثورة ديسمبر المجيدة 2018، وشهداء جريمة فض الاعتصام. وتحتل قضية تسليم الجناة والقتلة والمجرمين المتهمين بجرائم الإبادة وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية للمحكمة الجنائية الدولية مكانة متقدمة في مطالب الجماهير. وهذا يستدعي إزالة التمكين الذي أورثه النظام المباد، وإعادة هيكلة القوات النظامية وحل كل المليشيات بما فيها الدعم السريع. وتطالب جماهير ثورة ديسمبر السير في طريق سلام شعبي شامل وديمقراطي في ربوع البلاد؛ حيث تشارك القوى صاحبة المصلحة من ممثلي النازحين وسكان المعسكرات والقوى المدنية والأحزاب الوطنية في مؤتمر ينقذ البلاد من الوقوع في مخطط التقسيم الذي رسمته القوى الإمبريالية وترعاه القوى المعادية للثورة داخلياً وخارجياً.
وفي هذا الإطار تحتل السياسة الخارجية مكاناً مهماً من مطالب الثوار برفض سياسة التطبيع مع الدولة الصهيونية وعدم قبول الضغوط الإمبريالية والإقليمية. كما تحتل قضية الدفاع عن السيادة الوطنية والخروج من كل المحاور السياسية والعسكرية وعودة كافة جنودنا من اليمن مكاناً هاماً ضمن مطالب الجماهير. إن التأكيد على أن حلايب وشلاتين هي جزء لا يتجزأ من أرض الوطن، وأن الدفاع عن حدود السودان في الفشقة الكبرى والصغرى هي من الأهداف الأساسية لشعبنا وثورته.
تهيب سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني بأعضاء وأصدقاء الحزب وكل القوى الوطنية والديمقراطية والثوار للمشاركة الفعالة في مواكب الخميس 21 أكتوبر 2021 باعتبار أن تلك خطوة مهمة وأساسية لحماية وتأمين الثورة من الانقلابات العسكرية، وبناء السلطة المدنية الديمقراطية ومواصلة السير في طريق إكمال مهام الثورة وأهدافها واستردادها من مختطفيها (اللجنة الأمنية لنظام عمر البشير وقوى الهبوط الناعم)، وفرض وإيجاد الحكومة المعبرة عن أهداف الثورة بنجاح تحت حكم مدني ديمقراطي كامل.
النصر لشعبنا المغوار
ولتملأ الجماهير الشوارع التي لا تخون في مسيرات سلمية
لن يحكمنا البنك الدولي، لن يحكمنا الاستعمار
الثورة ثورة شعب، والسلطة سلطة شعب
والخذي والعار لأعداء الثورة
سكرتارية اللجنة المركزية
للحزب الشيوعي السوداني

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

ورطة حمدوك ……

Share this on WhatsApp قبل الانقلاب بايام بسيطة عندما كان السيد حمدوك يحاول معالجة المشكلة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *