السبت , سبتمبر 25 2021
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / الجبهة الوطنية العريضة تنعي العالم الجليل المناضل الجسور البروفيسور شاكر زين العابدين إبراهيم الإمام

الجبهة الوطنية العريضة تنعي العالم الجليل المناضل الجسور البروفيسور شاكر زين العابدين إبراهيم الإمام

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى:
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ. ) البقرة: 155/ 156 /157)

تنعي قيادة الجبهة الوطنية العريضة للامة السودانية المغفور له باذن الله  العالم الجليل المناضل الجسور البروفيسور شاكر زين العابدين إبراهيم الإمام والذي إنتقل إلى جوار ربه مساء أمس الثلاثاء الموافق 27 يوليو 2021م.
عرف الجراح القدير الفارس المغوار صاحب المباديء والقيم بمواقفه الشجاعة المشهودة من أجل المواطن والوطن ، وكان عالمأ وقائدأ فذأ ووطنيأ مخلصأ ، كما ظل الفقيد وفيأ للقضية وهو يدعم العمل الوطنى غير وجل ولا هياب ولو كان ذلك على حساب ذاته وأسرته.
إننا باسمنا ونيابة عن الجبهة الوطنية العريضة قيادة وقاعدة داخل السودان وفي كل دول المهجر نعزي أنفسنا ونعزي أسرته العظيمة المعطاءة ونعزي جميع أصدقائه وزملائه ، وطلابه ، فهو أب لكل السودانيين الشرفاء الأطهار ، ولئن فارقنا جسده فسوف يظل بمواقفه في قلوبنا حاضرأ إنتصارنا الحاسم ضد الطاغوت الإنقاذي يشاركنا الانتصار الذي قاده وشارك في صنعه.
اللهم إن شاكر كان غاليأ عندنا فاجعله عزيزأ عندك واسبغ عليه رحمتك وادخله جناتك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين والهمنا وأسرته وجميع أصدقائه وزملائه الصبر الجميل ، وإن العين لتدمع والقلب ليحزن وإنا لفراقك يا شاكر لمحزونون ولا حول ولا قوة الا بالله ولانقول إلا ما يرضي الله وانا لله وانا اليه راجعون.

هيئة قيادة الجبهة الوطنية العريضة
الأربعاء الموافق 28 يوليو 2021

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

#المكون العسكري .. ماذا يريد ؟! #د. عمر القراي

Share this on WhatsApp (وَطَائِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ ۖ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *