السبت , سبتمبر 25 2021
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *▪️30 يونيو ترسيخ لفاعلية النضال المدني في هزيمة الدكتاتوريات

*▪️30 يونيو ترسيخ لفاعلية النضال المدني في هزيمة الدكتاتوريات

بسم الله الرحمن الرحيم
حزب البعث العربي الاشتراكي
قيادة قطر السودان
*”بيان مهم”*

*▪️30 يونيو ترسيخ لفاعلية النضال المدني في هزيمة الدكتاتوريات
*▪️30 يونيو ملحمة إعادة الروح والحياة لثورة ديسمبر، وهزيمة المستحيل*
*▪️ الاحتفاء بذكرى 30  يونيو لتجديد العهد واستكمال مطلوبات الانتقال الديمقراطي*
*▪️30 يونيو لاستعادة الثقة في النفس والأمل في الحاضر والمستقبل*

*▪️30 يونيو لترسيخ استقلالية القرار الوطني بعيدا عن التبعية*

*جماهير شعبنا الظافرة:*
تهل علينا ذكرى ملحمة 30 يونيو 2019، التي أعادت الحياة لثورة ديسمبر المجيدة، وهزمت المستحيل بإرادة الشعب الجسورة، التي عبدت الطريق لاستمرار الثورة واستعادتها من براثن قوى الارتداد الداخلي والخارجي، وهي ملحمة سطر فيها شعبنا العظيم أروع النماذج والمعاني في كيفية الانتصار لإرادته وحلمه في الحرية والعدالة والسلام.
وشكلت ملحمة 30 يونيو علامة فارقة في تاريخنا الوطني، لأنها وضعت الأساس المتين لعملية التغيير الكبير الذي تحدث الآن.

*جماهير شعبنا الأبية:*
تمر علينا هذه الذكرى والبلاد تعيش وضعا *صعبا واستثنائيا من حيث التحديات والأزمات، وتواجه عملية التغيير مأزقا كبيرا يستلزم تفكيرا يكافئ في ابداعه عظمة وتكاتف وقوة 30  يونيو،*
فالبلاد تمر بأزمة اقتصادية وخدمية خانقة وانسداد سياسي، وتفلت ومهددات أمنية كبيرة، واختراقات مخابراتية فجة، وعدم استكمال عملية السلام واستحقاقاتها، وتعثر تكوين المفوضيات، وتعدد مراكز القرار، وعدم انسجام وتوافق مكونات السلطة الانتقالية، وعدم الالتزام بالمؤسسية، وسيطرة النظام البائد على كثير من مفاصل الدولة على المستوى الاقتصادي، والخدمة المدنية، والأجهزة الأمنية، والنظامية بمختلف مسمياتها.
لكل هذه الأسباب فإننا في حزب البعث العربي الاشتراكي، *استقبلنا مبادرة السيد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك بالدعم والمساندة،* باعتبارها تشكل دعما للحوار الذي ابتدره *المجلس المركزي للحرية والتغيير بلقاءاته مع مكونات السلطة الانتقالية صونا لوحدة  البلاد واستقرارها وأمنها وإيجاد مخرج ديمقراطي توافقي من  الأزمة الوطنية الشاملة.*

*جماهير شعبنا الصابرة:*
نحن في حزب البعث العربي الاشتراكي نتابع *الضغوط التي تمارس على السلطة الانتقالية من بعض دول العالم الكبرى، في إقامة علاقات مع الكيان الصهيوني.*
بداية نقول اننا نرحب وندعو إلى إقامة *علاقات طيبة مع جميع دول العالم، غير المصطنعة،* في إطار *المصالح المشتركة، وليس من موقع الإملاء والإذعان،* فهذه الثورة العظيمة لم تقم *للتفريط في استقلالنا السياسي والسيادي والاقتصادي،* ولذلك نرفض أي محاولة *لإرغام البلاد على الدخول في حقل التبعية والانكسار،* بأن يكون التطبيع مدخلا لإرسال بواخر من القمح أو البترول، فالدول لا تبنى بهذه الطريقة، ولم تكن  التبعية والإذعان مدخلا لنهضة شعب، والتاريخ يخبرنا بذلك، *فالكرامة الوطنية والثقة بالشعب وقدراته هي مدخلنا للنهضة والتقدم بإذن الله.*

*جماهير الشعب السوداني المعلم:*
يدعوكم حزب البعث العربي الاشتراكي *للمشاركة الفاعلة والكثيفة في مواكب 30 يونيو، للتأكيد على الاستعداد الدائم لحماية الثورة والدفع بمهام الانتقال وأهدافه، لتكون ضمن برنامج وأولويات ومهام الحكومة الانتقالية، وفي مقدمتها تحسين الوضع المعيشي، وبسط الأمن، وتحقيق العدالة، واستكمال مؤسسات السلطة الانتقالية بقيام المجلس التشريعي، والمفوضيات، والمحكمة الدستورية، ومحاربة الفساد، وتفكيك بنية النظام المباد، واستكمال عملية السلام وغيرها.*
وفي هذا السياق نؤكد *دعمنا للحكومة الانتقالية في تنفيذها لهذه المهام وتحقيق شعارات الثورة، والتي تعتبر أهم صور الوفاء للشهداء الذين ضحوا من أجل التغيير نحو غد افضل.*
ندعو جماهير شعبنا أن تلتزم *بالسلمية الكاملة التي بدأنا بها هذه الثورة العظيمة، وسنكمل بها كل أهدافها المباركة.*
والحذر من الانجرار لأي عنف، عبر استفزازات فلول النظام المباد، والتي ستعمل على *استغلال إحياء ذكرى 30  يونيو لتحويلها لعنف وانفلات أمني.*

*▪️عاشت ثورة ديسمبر المجيدة*
*▪️الخزي والعار لقوى الردة والاعاقة*

*حزب البعث العربي الاشتراكي (الأصل)
قيادة قطر السودان*

*الخرطوم فى*
*٢٨ يونيو ٢٠٢١*
*#الهدف_بيانات*

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

#المكون العسكري .. ماذا يريد ؟! #د. عمر القراي

Share this on WhatsApp (وَطَائِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ ۖ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *