الأحد , أبريل 18 2021
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *#الهدف_اراء_حرة* *انتباه… خطوات تنظيم* *د. احمد بابكر*

*#الهدف_اراء_حرة* *انتباه… خطوات تنظيم* *د. احمد بابكر*

هناك من يعمل على إدارة المشهد السياسي بحيث يتم تجاوز الصراع والنضال حول ماهو أساسي واستراتيجي، إلى ماهو فرعي، بل والأخطر من ذلك التقدم خطوات بجعل الصراع ذو بعد مجتمعي لينتقل ويتمدد داخل حقل الثوار أنفسهم.
اطّلعت على تصريحات مدير الشرطة التي يتحدث فيها عن الطلب بحصانة كاملة وكذلك الحديث عن تبرير ضمني يعطي الحق لأي فرد خارج إطار القانون في التعامل مع النساء بحجة ردعهن والحفاظ على قيم المجتمع، وهذه الأخيرة إحدى أدوات الاسلاميين الحصرية في تمييع مايجب النضال حوله.
لا اعتقد أن ظهور مدير الشرطة كان اعتباطيا، وانما تم التمهيد له بمجموعة جرائم ومشهد انفلات معد له بعناية، وذلك لمقايضة الأمن والأمان بالحريات، وإعادة عقارب الساعة للوراء لمرحلة الإنقاذ الكارثية.
الأخطر من ذاك ان هذه الاطروحات تدخل ضمن منهجية متبعة منذ فترة، وهي تفتيت الجسم الثوري والأنقسام المجتمعي، والذي رأينا بعض مشاهده حول اصطناع صراع زائف حول (ناس الشمال، وناس الغرب)، و(الخرطوم دي حقت منو) ، وهو نوع من الصراع يعزز الصراعات الجهوية بديلا للصراع والتنافس السياسي الديمقراطي، حيث يتمترس الجميع خلف مناطقهم وقبائلهم في ردة شنيعة عن مشروع التطور الوطني الديمقراطي.
تبع ذلك تحركات َمحمومة لاجتماعات واحتفالات بتكوين مجلس شورى نظارة القبيلة الفلانية وكذلك زيارة وفد القبائل الفلانية لنظارة قبائل أخرى يناقشون الوضع السياسي وتحالفاتهم المستقبلية.

في ظل السيولة السياسية، والميوعة الأمنية، وغياب الخطاب السياسي المدني، تحركت كل قوى الظلام عبر استغلال القبيلة والعشيرة  والجهة، لتفرض معادلة جديدة ستخرج كل قوى العمل السياسي المدني من الفعل والتأثير في رسم المشهد السياسي وكذلك مستقبل البلاد.
هذه السيولة ليست حالة استثنائية ضمن مراحل الفترات الانتقالية، ولكن الإمساك بزمامها والسيطرة على مخرجاتها هو الضمانة الأساسية لمعركة الانتقال والتحول
الديمقراطي.
منهج تفكير القوى المعادية للثورة بسيط ولكنه فعال، وهو إثارة كثير من المواضيع والأفعال واستتباعها بعمل اعلامي ضخم لتحدث اصطفافات داخل المجتمع، او داخل القوى الوطنية، وبالتراكم تنتج  كتل صلبة تدخل في صراعات غير موضوعية تارة باسم الدين، ومرة باسم الهوية، وأخرى باسم قيم المجتمع، وتتناسل الصراعات لنبتعد جميعا عن جوهر نضالنا في تأسيس أرضية انطلاق وطني وديمقراطي لبناء دولة مدنية ديمقراطية تستوعب وتحتضن إمكانيات منسوبيها وتحميهم انسانيا وقانونيا.

لذلك من أوجب الواجبات بالنسبة للقوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني الآن، هو استعادة القدرة على التأثير في المشهد السياسي وقيادته وعدم ترك الساحة فارغة ليركضوا خلف من سيملأ هذا الفراغ، سواء كان تجمعات قبيلية او جهوية (الحياة لاتقبل الفراغ) وهذا الأمر يستلزم التوقف لإنجاز رؤية مشتركة بمهام واضحة متفق عليها بين الجميع وانزالها على أرض الواقع وفق إرادة سياسية كاشفة وموحدة وصلبة.

26/3/2021

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

الحركة الشعبية لتحرير السودان/شمال السلطة المدنية للسودان الجديد إقليم جبال النوبة/جنوب كردفان مقاطعة هبيلا _ بيام كرقل

Share this on WhatsApp (بيان مشترك بين النوبة والحوازمة) ** إلتقينا نحن مكونات النوبة المحليين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *