السبت , ديسمبر 5 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / الجبهة الوطنية العريضة تدين وتشجب صمت البرهان وحمدك وخداعهم لجماهير شعبنا وترى أن قرار التطبيع مع اسرائيل يملكه الشعب السوداني وحده

الجبهة الوطنية العريضة تدين وتشجب صمت البرهان وحمدك وخداعهم لجماهير شعبنا وترى أن قرار التطبيع مع اسرائيل يملكه الشعب السوداني وحده

خرج الرئيس الامريكي دونالد ترامب مساء امس الجمعة الموافق 23 اكتوبر في مؤتمر صحفي مع وزير خارجيته بومبيو ، وقال أن اميركا وإسرائيل والسودان اتفقوا على أن يطبع السودان وإسرائيل علاقاتهما في المجال التجاري والزراعي ولن تقام الآن علاقات دبلماسية بين البلدين ، كما عقد نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل مؤتمرأ صحفيأ مماثلأ أمن فيه على عملية التطبيع مع السودان وإقامة علاقات دبلماسية معه ، وفي الخرطوم صمت البرهان وحميدتي وحمدوك صمت أهل القبور خوفأ من ردة فعل الشعب السوداني وكشف هذا المخطط الإجرامي والذي بدأ منذ أن ادعى العسكر ذورأ وبهتانأ انحيازهم لثورة ديسمبر المجيدة في 11 ابريل 2020 ، مرورأ بلقاء المجرم البرهان السري بنتنياهو في مدينة عنتبي في بداية شهر فبراير 2020 ، والذي كذب فيه المجرم حمدوك على الشعب السوداني مدعيأ عدم علمه باللقاء ، وقال حينها أن التطبيع لايقع من ضمن اختصاصات وصلاحيات الفترة الإنتقالية وفي ذات الوقت كان متفقأ تمامأ مع المجرم البرهان على المضي قدمأ في عملية التطبيع ، ولكي يرضى المجتمع الدولي عن العسكر المجرمين بقيادة برهان وحميدتي ويحصنهم من الملاحقة والمحاسبة والمساءلة والمحاكمة على كآفة الجرائم التي قاموا بارتكابها بحق المواطن والوطن ، بمافي ذلك جريمة فض الاعتصام ، قاموا بإخراج هذه  المسرحية الهزيلة بصورة يظنون أن جماهير شعبنا يمكن أن تقبل بها كامر واقع ، فربطوا قضية التطبيع مع إسرائيل برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ، رغم أنهم يعلمون تمامأ أن لا علاقة للتطبيع مع إسرائيل مطلقأ بوضع اسم السودان في قائمة الدول الإرهابية ، فتم خداع وتضليل والكذب على الشعب السوداني وقاموا بتجويعه ، وعللوا ذلك بوضع السودان في قائمة الارهاب ، وبحجة ان التطبيع مع إسرائيل سيمطر علينا السماء ذهبأ ، ليمرروا مخططهم الإجرامي ويقبل شعبنا بالتطبيع لتجاوز الانهيار الاقتصادي الوشيك ، رغم علمهم بأن مشاكل السودان الاقتصادية تكمن بشكل أساسي في هيمنة المؤسسات العسكرية والامنية والدولة العميقة على 95 % من اقتصاد البلاد وانتهاج السياسات الاقتصادية الفاشلة.
صمت حمدوك ووزرائه والمدنيين بمجلس السيادة وقحت يؤكد رأي الجبهة الوطنية العريضة الذي ظلت تردده منذ الحادي عشر من ابريل 2019 بان  نظام الإنقاذ الشمولي مازال قائمأ ولم يسقط بعد ، بقيادة اللجنة الأمنية للمجرم البشير وهي التي تتحكم في جميع مفاصل السلطة الإنتقالية بالبلاد  ، حيث تهيمن علي جميع السلطات والصلاحيات والإختصاصات الهامة والضرورية لإنجاز مهام الفترة الإنتقالية ، وأن المدنيين جميعهم كمبارس وديكورأ يزين سلطة العسكر المجرمين الذين ظلوا منذ مجيئهم إلى السلطة يقررون منفردين في جميع القضايا الإستراتيجية والهامة ومن الطبيعي ان يقوموا بذلك في هذه القضية المحورية والأخلاقية والتي ظلت من الثوابت في السياسة السودانية علي مر الدهور والأجيال ، فصمت المدنيين في السلطة الإنتقالية عن هذه القضية الهامة يؤكد انهم ازيال العسكر وخيانتهم لاهداف الثورة ومطالبها.
والجبهة الوطنية العريضة تدين وتشجب صمت وخداع وتضليل جميع  المجرمين (البرهان وحمدوك وأعضاء مجلس السيادة والوزراء ودعاة الهبوط الناعم والتسوية بقحت) لجماهير شعبنا واعترافهم باسرائيل ، حيث ظلت القضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في التحرر والانعتاق من الكيان الصهيوني الغاصب ، واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف من ثوابت الشعب السوداني  ، وتؤكد الجبهة ان القضية الفلسطينية ظلت وستظل قضية محورية ولايمكن علي الاطلاق أن يبت فيها قادة  اللجنة الأمنية لنظام الإنقاذ الشمولي لوحدهم ، وإنما تتخذ القرارات المتعلقة بها فقط إما عبر استفتاء شعبنا أو بواسطة ممثلي الشعب المنتخبين ، ولاترى الجبهة أي سبيل لايقاف هذا العبث والفوضي سوي عبر خروج جماهير شعبنا الثوار الأحرار وعلي رأسها لجان المقاومة الثورية من أجل  تحقيق جميع اهداف ثورة ديسمبر المجيدة كاملة غير منقوصة ، وعلي رأسها اسقاط نظام اللجنة الأمنية لنظام الإنقاذ الشمولي وإقامة سلطة إنتقالية مدنية خالية من العسكر وأعوانهم الخونة حمدوك وقحت تمامأ ، لتعمل على تنفيذ برنامج البديل الديمقراطي لإدارة الفترة الإنتقالية ، حيث قامت الجبهة الوطنية العريضة بإعداد مقترح لذلك ، ليعمل على تصفية واجتثاث نظام الإنقاذ الشمولي من جذوره وإعادة بناء الدولة السودانية: بإعادة بناء القوات النظامية (القوات المسلحة ، قوات الشرطة ،  قوات الأمن) ، وإعادة بناء النيابة العامة والسلطة القضائية ، وإعادة بناء الخدمة العامة ، وتقديم قادة النظام وأعوانهم ومليشياتهم للمحاسبة والمساءلة والمحاكمة على كآفة الجرائم والموبقات التي ظلوا لمدة 31 عامأ يرتكبونها في حق المواطن والوطن.

وانها لثورة حتي النصر

هيئة قيادة الجبهة الوطنية العريضة
السبت الموافق 24 اكتوبر 2020

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

هذه افادة و إقرار من المدعو نافع علي نافع عندما كان رئيسآ لجهاز الامن بوجود ما يسمي ببيوت الاشباح و هذا الاقرار اهديه للذين يدعون ا للتصالح بعقلاء الكيزان و الانخراط في ركب الثورة .

Share this on WhatsAppو انا بدوري اتسائل لو وجد عاقل وسط هذا الفكر كيف سمح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *