الأحد , سبتمبر 20 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / 💢 *صديق يوسف: بيان مدسوس علي الحزب ولم يصدر عن أي هئية من هئيات الحزب الشيوعي*

💢 *صديق يوسف: بيان مدسوس علي الحزب ولم يصدر عن أي هئية من هئيات الحزب الشيوعي*

في توقيت مقصود لذاته -اخر الليل _ و امتداد للحملة الإعلامية ضد الحزب وتشويه مواقفه السياسية من جهات معلوم توجهها تم  نشر بيان كاذب بإسم سكرتارية اللجنة المركزية تداولته المنصات والمواقع المشبوه يدعي ان الحزب يطالب بإسقاط الحكومة الحالية. 

فيما يلي
تصريح من الزميل صديق يوسف :

دا بيان مدسوس علي الحزب ولم يصدر عن الحزب الشيوعي
كان لدينا اجتماع للجنة المركزية امس  وسيصدر بيان اليوم باسم اللجنة المركزية.
موقفنا واضح لا ندعو لاسقاط الحكومة كما جاء في البيان المزعوم بل نعمل علي ان تنجز الحكومة مهام الثورة وفق برامج قوي الحرية والتغيير وندعم كل ما هو ايجابي وننقد كل ما هو سلبي
ننادي بالغاء تعديلات الميزانية الاخيرة وان تكون رؤية اللجنة الاقتصادية لقحت هي المعبر عن سياساتنا
نرفض قمع الحراك الجماهيري بالقوة المفرطة ومع حق التعبير ااديمقراطي والسلمي

نسعي لوقف النزاعات القبلية واستخدام السلاح لحسم النزاعات والعمل علي عقد اللقاءات القبلية لمعالجة  الخلافات
ضد التطبيع مع اسرائيل ومع حق الشعب الفلسطيني وان دولة اسرائيل ما هي الا قاعدة عسكرية امريكية للمحافظة وحماية مصالح امريكا في المتطقة العربية
نحن مع استكمال هياكل السلطة واقامة وتكوين التشريعي باعجل ما يمكن
نحن مع الاسراع في محاكمة كل من اجرم في حق الشعب ومع القصاص لشهداء الثورة
نحن مع وحدة كل قو الثورة المنضمين لقحت  او غير المنتمين
نحن ضد الدعوات المتعددة لعقد مؤتمرات لاصلاح الوضع بل مع تجميع كل المبادرات لعقد مؤتمر واحد لتاكيد وحدة كل الحادبين علي مصلحة الوطن والهادفين لوحدة ارادة الشعب لاستكمال مهام الثورة
هذه باختصار مواقف حزبنا ومن يقودون حملة ضدنا
واصدار بيانات مزورة باسمنا او من ينتقدوننا باسلوب لايليق بادب الخلاف
نقول لهم نحن مع النقد الموضوعي لبعضنا البعض ونبعد عن المهاترات.
٢٢ أغسطس ٢٠٢٠

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

*رئيسة القضاء تقر بأنه لا مجال حاليَّاً لتحقيق العدل في السودان إلا في الجُنح الصغيرة* // محمد جلال هاشم

Share this on WhatsAppالخرطوم – 19 سبتمبر 2020م تداولت الأسافير خبر الرد المنسوب لرئيسة القضاء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *