الأحد , سبتمبر 20 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / بيان حول إنسحاب وفدنا من الجلسة التفاوضية صباح اليوم 20 أغسطس 2020

بيان حول إنسحاب وفدنا من الجلسة التفاوضية صباح اليوم 20 أغسطس 2020

الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال  SPLM-N

سبق أن قدَّم  وفد الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال شكوى رسمية للوساطة بتاريخ 18 أغسطس 2020 وضَّح فيها موقفه من رئاسة قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) و نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي لوفد الحكومة الإنتقالية  المُفاوض بإعتبار إن قواته ترتكب إنتهاكات  بشعة  ضد المواطنين العُزَّل في مدن و أرياف السودان مثل : (بورتسودان – كسلا – القضارف – الجنينة – حجير تونو – نيرتتي – فتابرنو – قريضة – أم دافوق – مستري – لقاوا – الدلنج – كادقلي) و مناطق أخرى،  بالإضافة إلى تورُّط قواتِه في أحداث (خور الورل) الأخيرة. و ما زالت قوَّاته ترتكب الإنتهاكات في المناطق حول الدلنج.
و عليه فإن موقفنا من قوات الدَّعم السَّريع على النَّحو التالي :
أولاُ : نُدين تصرُّفات قوات الدَّعم السريع و هجماتها المُتكرِّرة التي تستهدف المواطنين الأبرياء و العُزَّل.
ثانياً : نعتبر قوات الدَّعم السريع قُوات مُعادية للمواطنين و السلام، و بالتَّالي فإن قائد قوات الدَّعم السريع يفتقد للحياد وهو غير مؤهَّل لقيادة وفد التفاوض.
ثالثاً : نحن لا نقبل بقيادة قائد قوات الدَّعم السَّريع ورئاسته لوفد  الحكومة الإنتقالية.
كُنَّا نأمل  أن نتلقَّى الرد من الوساطة على الشكوى المُقدَّمة من طرفنا في جلسة اليوم، إلَّا أننا تفاجأنا ببدء الجلسة دون إشارة للشكوى و قد أصرَّت الوساطة على مواصلة النقاش و التفاوض و نفت التُهمة المُقدَّمة من الحركة الشعبية و أخذت تُبرِّر نيابةً عن وفد الحكومة. و عليه قرَّر وفدنا الإنسحاب من الجلسة التفاوضية صباح اليوم 20 أغسطس 2020.
الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، و في  إطار جهود و مساعي تحقيق سلام شامل وعادل في السودان، تؤكِّد إلتزامها بمنبر جوبا التفاوضي و مواصلة التفاوض.

النضال مستمر والنصر أكيد

عمار آمون دلدوم
السكرتير العام للحركة الشعبية ورئيس الوفد المفاوض
20 أغسطس 2020

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

🔴نفى البيان المزور باسم رئيس الحركة

Share this on WhatsApp●طالعنا بيان فى منصات التواصل الإجتماعي باسم الأستاذ/ عبد الواحد محمد أحمد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *