الأحد , سبتمبر 20 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / حول إعتقال عدد من النازحين ومواطني مدينة كاس بولاية جنوب دارفور 

حول إعتقال عدد من النازحين ومواطني مدينة كاس بولاية جنوب دارفور 

 المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين (السودان )

           *بيان*

لن توقفنا  الاعتقالات والسجون والتعذيب  عن السير شبراً في درب النضال الذي اخترناه بارادتنا وعزيمتنا ، ولن تهزنا القتل والسلب و التشريد و الابادات الجماعية عن مبادئنا الثابة و لن تخيفنا قرأرات و مروحيات و مدافع وكلاء نظام الإنقاذ عن قضيتنا العادلة ومسؤليتنا الذي عهدنا و تواثقنا عليه مع ضحايا الحرب و الكادحين طيلة وجودنا في معسكرات النزوح واللجوء  الذي لم نختاره محبة منا كمعاقل للبقاء بل اتينا إليها قسريا ، و  سنظل باقون فيها ونمضي  قدما دفاعا عن قضيتنا في وضع  الصمود والثبات إلى أن  يحقق عدالة الارض المستمدة من القانون او أن نذهب إلى عدالة السماء المستمدة من الرب  .
    اننا في المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين ظللنا نتابع عن كثب و بخوف وقلق شديدين منذ بداية وقوع ألاحداث بمختلف مناطق محليتي كاس وشطاية قبل يوم 26/يوليو/2020م وما حدث فيها من جرائم قتل ونهب وتشريد وتعذيب ونزوح المئات من الأسر وحرق العشرات من القرى ولن تقف ممارسات و جرائم وكلاء الانقاذ إلى هذا الحد من الإنتهاكات بل تعدى ذلك و  اليوم بتاريخ7 /أغسطس/2020م اقامة حكومة الولاية حملة اعتقالات واسعة طالت عدد من نازحي معسكرات كاس وسكان المدينة وهذه اسماء بعض المعتقلين وهم  :_

1_ موسى حسين عبدالله
2_ محمد إدريس
3_ إسماعيل يوسف
4_ نورالدين أبكر محمد شعيب
5_ عبد الرازق عبدالله
6_ ابوبكر إسحاق محمد
7_ خالد آدم صالح
8_ عبدالله ابو رزقة
9_ مهدي أحمد خير
10_ عمار عيسى شنقال
11_ محمدين كير
ولاتزال الإعتقالات مستمرة من قبل القوات المشتركة وسط المواطنين بتهم كاذبة و ملفوقة ضدهم بشرعية جائرة من والي جنوب دارفور الجديد *موسى مهدي* الذي بدأ يواصل في ممارسة هوايته بعد الإنقطاع منه منذ أن كان ضابطا في الشرطة ، لن نتوقع من هذا الوالي غير الإعتقالات والممارسات من هذا القبيل استرزاقا بارواح الضحايا  إرضاءاً لاسيادهم المدحورين بإرادة الشعب السوداني الشريف الذي ألحق رأسهم إلى كوبر وإقباله إلى لاهاي بلا أسف  .
الحرية للنازحين والمدنيين الذين اعتقلتهم أيادي ارذل الجبناء وادخلتهم السجن  وهم  شرفاء مرفوعين الرأس وسوف يخرجون منها  أبطالًا في المبادئ والثبات طال الزمن ام قصر  ، وعليه  نوضح الآتي:_

*أولا _* نثمن دور بعثة اليوناميد والمنظمات الإنسانية  براسة *اوتشا* _ على تقديمهم الخدمات الامنية   واعدادهم لاستقبال النازحين الجدد بمدينة كاس  .

*ثانيا _* نحمل والي جنوب دارفور *موسى مهدي*  مسؤلية قتل وحرق ونهب واعتقال وتشريد مواطني مناطق محليتي كاس وشطاية  .

*ثالثا _*  ندعو المنظمات الحقوقية والإنسانية والنشطاء والمحامين وكل شرفاء الوطن واصحاب الضمير الحي التدخل العاجل و الفوري قانونيا من أجل  إعادة حرية وكرامة النازحين الذين اعتقلتهم أيادي الغدر عنوة  .

*رابعا* _ إن ممارسة الوقفات الاحتجاجية و الاعتصامات والمسيرات السلمية حق كفلها المواثيق والمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان لا يمكن قمعها بقرارات و قوانين الطواري المنتهكة لحريات الإنسان  . 

 

      المجد والخلود لشهداء الإبادة والمجازر الجماعية في معسكرات النزوح والقرى المختلة 
       عاجل الشفاء للجرحى والمصابين 
     الخزي والعار لكل من تاجرة وساومة بأرواح الأبرياء و تلطخت اياديه بدماء الشهداء  

يعقوب محمد عبدالله (فوري )
منسق عام معسكرات النازحين واللاجئين

    7/ أغسطس /2020م

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

🔴نفى البيان المزور باسم رئيس الحركة

Share this on WhatsApp●طالعنا بيان فى منصات التواصل الإجتماعي باسم الأستاذ/ عبد الواحد محمد أحمد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *