الأحد , سبتمبر 20 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / 💢 *مكتب الاعلام المركزي للحزب الشيوعي السوداني* *تصريح صحفي:*

💢 *مكتب الاعلام المركزي للحزب الشيوعي السوداني* *تصريح صحفي:*

نما الى علم الحزب الشيوعي السوداني بخصوص أزمة المواطنين السودانيين العالقين في لبنان والذين اعتصموا أمام السفارة السودانية لمدة تزيد عن شهر جراء الأوضاع المأساوية التي يعيشونها نتيجة لفقدانهم لوظائفهم ومساكنهم نسبة للأزمة الاقتصادية التي نمر بها دولة لبنان الشقيقة، ويبلغ عددهم 2773 مواطن تم تسجيل 1200 منهم في الاستمارات التي قدمتها البعثة السودانية لإعادتهم حسب القرار الصادر من الحكومة بإعادة العالقين بالخارج.

من جانبه تابع مكتب الاعلام المركزي للحزب الشيوعي السوداني مع مسؤول الاعلام في الاعتصام الأستاذ فيصل جبريل الذي أوضح أن الاعتصام ما زال مستمراً حتى تحقيقق مطالبهم بإعادتهم الى أرض الوطن وأضاف أن عدد من المعتصمين تعرضوا لبعض الإشكالات الصحية جراء الانفجار الأخير في مرفأ بيروت كحالات ضيق التنفس وما الى ذلك وأشاد بالدور الكبير الذي قام به الرفاق في الحزب الشيوعي اللبناني وتواصلهم مع المعتصمين وتقديمهم للدعم المعنوي واللوجستي ونقل المصابين منهم الى المستشفى ومن ثم الى ملجأ آمن ولكنهم فضلوا العودة الى زملائهم في موقع الاعتصام.
ونحن في الحزب الشيوعي السوداني اذ نعرب عن عميق امتنانا وعرفاننا لموقف رفاقنا في الحزب الشيوعي اللبناني ونؤكد على كامل تضامننا مع الشعب اللبناني ورفاقنا في الحزب الشيوعي اللبناني متمنين تجاوزهم الكارثة الوطنية جراء حادث انفجار مرفأ بيروت الأليم.

– من جانبه يطالب الحزب الشيوعي السوداني بسرعة معالجة أوضاع العالقين وتذليل كافة العقبات التي تواجههم خصوصاً عدم مقدرة البعض منهم لتوفير نفقات السفر.
– كما نلفت انتباه وزارة الخارجية للتعامل غير المسؤول واللاإنساني مع أوضاع المعتصمين من قبل البعثة الدبلوماسية وعدم توفير المعينات اللازمة للحفاظ على حياتهم وكرامتهم.

وسيواصل الحزب متابعة القضية مع قادة الاعتصام ورفاقنا في الحزب الشيوعي اللبناني والمسؤولين في الداخل متمثلة في الحكومة حتى يتم عودة آخر عالق في لبنان الى أرض الوطن.

مكتب الاعلام المركزي
الحزب الشيوعي السوداني
7 أغسطس 2020م.

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

*رئيسة القضاء تقر بأنه لا مجال حاليَّاً لتحقيق العدل في السودان إلا في الجُنح الصغيرة* // محمد جلال هاشم

Share this on WhatsAppالخرطوم – 19 سبتمبر 2020م تداولت الأسافير خبر الرد المنسوب لرئيسة القضاء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *