الأحد , سبتمبر 20 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / رسالة في بريد الوطن….. رسالة قبل دخول الطاغية في (بياته الشتوي)…

رسالة في بريد الوطن….. رسالة قبل دخول الطاغية في (بياته الشتوي)…

بسم الله الرحمن الرحيم

الله الوطن الديمقراطية
.
إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُرْدِفِينَ (9) وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ وَلِتَطْمَئِنَّ بِهِ قُلُوبُكُمْ ۚ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (10)
صدق الله العظيم
.
الى السادة رجال الدين الاجلاء والعلماء الكرام والسادة مشايخ الطرق الصوفية الموقرين المحترمين والى مريديهم في كل مكان السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، التحية لكم في هذه المرحلة الدقيقة وأنتم سائرون على النهج القويم بالحكمة والموعظة الحسنة على المحجة البيضاء وطريق الآباء والاجداد الذين لا يخشون في قول الحق لومة لائم ، ها انا اليوم اتوجه اليكم من باب المناصحة في الله والوطن عرفانا لدوركم الهام في صلاح البلاد والعباد من باب وتواصو بالحق وتواصو بالصبر ، وما هلاك الامم السابقة الا لانهم ( كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه)  ، والى من نتوجه عند الشدائد والملمات ان لم يكن اليكم ، ليكون دوركم كالعهد بكم دوما في طليعة المنحازين للحق امام الباطل ضد الظلم والظلام ، العشم فيكم الجأر بكلمة الحق امام سلطان جائر قبل فوات الاوان وقبل أن يجأر بها غيركم.

الرسالة الثانية اتوجه بها الى القوات المسلحة والشرطة والاجهزة الأمنية ، نعلم انكم من هذا الشعب وأن هذا النظام المتهالك في حكم المنهار  مهما طغى وتجبر فمصيره الى زوال ومصيركم مربوط بالشعب ، وهو تعود على تأجيج الحروب و زهق الارواح و إسالة الدماء و أن يقدمكم قرابين لمصلحته ثم يقوم بعقد مصالحات صورية مرحلية من أجل البقاء على سدة الحكم غير آبه للخسائر الكثيرة التي احدثها وكان بالامكان تلافيها  فتذهب ارواح ودماء  وعرق وطاقات من الطرفين سدى ، الآن يجب ان تنحازوا للشعب فانتم منه واليه ، فالانظمة تزول والشعب باقي

الرساة الثالثة الى الاجهزة العدلية الى القضاة والمحامين  والاجهزة ذات الصلة ، حيث يرى الحصيف ان هناك تقصير في دوركم الهام واقامة العدالة وهنالك طعن واضح في استقلاليتكم وانحياز لدولة الظلم والطغيان ، حان الوقت للوقوف بصلابة لاستعادة الماضي المشرق للمؤسسة العدلية بالبلاد والوقوف بصلابة ضد القوانين المقيدة للحريات وكل اشكال الهيمنة من قبل الجهات التنفيذية التي اعتادت على التدخل في شئون القضاء.

الرسالة الرابعة الى الشعب السوداني الأبي الكريم بكل مكوناته و انتماءاته، لقد بدأ الظلم و الظلام ،الذي طال علينا ،يتبدد و ظهر الخيط الأبيض ، نتحدث الآن بصوت الوطن الجريح ، نتحدث الآن بصوت سوداني متحد ، يجب علينا أن تنكاتف لأن فرقتنا هي ركيزة أساسية اعتمد عليها النظام المجرم ليبقى طوال السنوات العجاف ، خاطبوا أبنائكم في القوات النظامية و في أجهزة الدولة ، ناصحوهم ، فحفنة اللصوص التي تلاعبت بالسودان و مقدراته ستتركهم بيننا و تهرب ليواجهوا مصيرهم.
يجب أن تبصروهم بأنهم يحموا لصوص مجرمين و حسابهم عند الله و عند الشعب،  فما ذاقته البلاد من هذا النظام ليس له سابقة حتى في الخيال.

هبوا جميعا فبقاء الوطن معقود على تماسككم و هبتكم ، يجب أن ننتبه الى أن حجم المؤامرة التي يحيكها النظام مع الخارج كبيرة جدا ، يجب أن ننتبه الى أن أي تغيير لا تتم فيه محاسبة من أجرم في حق الشعب منذ يوم الانقلاب المشؤوم ما  هو إلا خدعة و اعادة تدوير للنظام.
.
بشائرُ النصر لاحت في دجى الظلم *** تزفُّ في نورها البشرى لذي الهممِ
بشائر النصر تدعو كل ذي شرفٍ: *** يا طالب العزّ ثِقْ بالله واعتصمِ
فالنصر آتٍ وقد لاحت كواكبه *** رغم اشتداد ظلام الموج والخضمِ
النصر آتٍ وقد لاحت كتائبه *** – واهاً لهم- هُمْ ليوث الغاب والأجمِ
من كلّ حرًّ سَمَا عن كل ناقصة *** يَهْوي الشموخ قويًّ فارس وكَمِي
.
تحركت كتائب النصر تحركت لنلتقي في انشودة الوطن…عازة في هواك
.
تاج السر الميرغني

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

*رئيسة القضاء تقر بأنه لا مجال حاليَّاً لتحقيق العدل في السودان إلا في الجُنح الصغيرة* // محمد جلال هاشم

Share this on WhatsAppالخرطوم – 19 سبتمبر 2020م تداولت الأسافير خبر الرد المنسوب لرئيسة القضاء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *