الخميس , أغسطس 13 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / تدين أمانة  حقوق الإنسان واللاجئين بالجبهة الوطنية العريضة فرعية كندا  بأقوى العبارات جرائم  القتل  والحرق والقمع  والقهر  الذي تعرض لها  الثوارالسلميين المعتصمين   بمحلية كتم ووحدة فتابرنو الإدارية التابعة للمحلية يومي  الثاني والثالث عشر من شهر يوليو  الجاري

تدين أمانة  حقوق الإنسان واللاجئين بالجبهة الوطنية العريضة فرعية كندا  بأقوى العبارات جرائم  القتل  والحرق والقمع  والقهر  الذي تعرض لها  الثوارالسلميين المعتصمين   بمحلية كتم ووحدة فتابرنو الإدارية التابعة للمحلية يومي  الثاني والثالث عشر من شهر يوليو  الجاري

حيث قامت مليشيات  الجنجويد المسلحة بمختلف أنواع العتاد الحربي بمهاجمة  مكان الاعتصام وارتكبت مجزرة بشعة راح ضحيتها عشرات الشهداء ومئات من المصابين والجرحى ولاذ الالاف المواطنين بالفرار هربا من القتل والتنكيل بعد ان تم احراق المكان بالكامل ونهب ممتلكاتهم .
حدث كل هذا على مرأى ومسمع من القوات الحكومية التي لم تحركا ساكنا لحماية المواطنين الأبرياء مما يؤكد تواطوء السلطة الأنتقالية بشقيها العسكري الذي يمثل اللجنة الأمنية لنظام البشير والمدني الذي يمثل معسكر الهبوط الناعم والتسوية وهو الأمر الذي ظلت الجبهة الوطنية العريضة تردده منذ قيام هذه السلطة وتوقيع وثيقة الخيانة والغدر بين المتأمرين على الثورة ومطالبها  في أغسطس من العام الماضي .
ونحن اذ نحمل السلطة الأنتقالية الحالية مسؤولية هذه الجرائم النكراء فأننا نطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية المدنيين واتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها تحقيق ذلك ،كما نناشد الحكومة الكندية بعمل ما في وسعها لوقف هذه المجازر والمساعدة في تقديم مرتكبيها للعدالة الدولية .
اننا اذ نؤكد لشعبنا في هذه المناطق وفِي كل مكان في السودان بأننا نحمل قضيتهم وسنبذل جهدنا لإيصالها الى كافة المنظمات الإنسانية والحقوقية الكندية وسنعمل سويا مع كل السودانيين الشرفاء في كندا لخلق رأي عام شعبي ورسمي لرفع الظلم عنهم ومعاقبة المجرمين ووقف نزيف الدم .
الرحمة والقبول للشهداء وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين
عاش نضال شعبنا الصابر الصامد
والخزي والعار للقتلة والمجرمين
أمانة حقوق الأنسان واللاجئين -فرعية الجبهة الوطنية العريضة بكندا
١٥ يوليو ٢٠٢٠

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

كل السخط كل الغضب لاصحاب الدقون النازية

Share this on WhatsApp#المنصة_الإعلامية_الموحدة           بسم الله بسم الوطن بسم الحرية والديمقراطية…         #بيان_مشترك_رقم٩ بسم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *