الخميس , مايو 6 2021
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / النقاء العرقي المتوهم ..!

النقاء العرقي المتوهم ..!

سامح الشيخ
تظل العنصرية من أبغض الأشياء ويحاول العالم التخلص منه ومن العديد من أشكالها سواء كان ذلك من الدولة أو من أفراد. نظل نحن بالسودان ليس بمعزل عن العنصرية والتي تمارس بشكل بشع ويومي سواء من الدولة التي ساهمت بالعنصرية بانحيازها لثقافة مكون اجتماعي وحيد من ضمن مكونات المجتمع المتعددة والمتنوعة مما ادى بالكثيرين من محسوبي هذا المكون أن يتوهموا النقاء العرقي ويمارسوا الاستعلاء على المكونات الاجتماعية الاخرى بالسودان واخيرا وقبل أيام كشفت الاخبار واماطت الأقنعة والحجب عن العنصرية ضد السود في الولايات المتحدة الأمريكية حيث الحضارة الغربية المهيمنة في أوج مجدها وادعاءات حقوق الإنسان والحرية والعدالة والمساواة.
مازالت العنصرية والاستعلاء العرقي ضد سود البشرة تفضح بشكل سافر عن ان الذهنيات المتخلفة والمتحجرة تسعى في العالم لا فرق فيها بين دول العالم الاول أو الثالث مما يعني أن التطور العلمي والتقني لم يقابله تطور في القوانين الرادعة ضد العنصرية والاستعلاء العرقي. وسيظل العالم مكان غير امن وينشد السلام، إذا انت تستعلى على غيرك من البشر فأعلم انك لن تكون امن في سربك اينما كان وطنك، ولن تنام ملء جفونك عن شواردها فليس هناك ضحية يمكن أن تستكين للظلم وإن  لم تكن السلطة بيدها فلن تعجزها حيلة أو أحد عن المقاومة وردة الفعل الغير متوقعة والتي يمكن القيام بها فجأة، لذا على الدول أن تفيق من غفلتها قبل فوات الأوان وعلى الأفراد أن يدركوا أنه لا يوجد عرق نقي وإن ذلك مجرد وهم وعليهم بالبدء بنقد الذات ومعرفة أن اي إساءة عنصرية تكيلها بسوء تقديرك انما انت توجهها لنفسك..
في السنوات الأخيرة كثير من الناشطين والناشطات في أنحاء العالم استطاعوا أن يثبتوا علميا أن النقاء العرقي مجرد وهم بواسطة الفحص المعملي للـ ” DNA” فهذا العالم المتحرك حدثت به هجرات كبيرة سواء داخلية بالقارة التي تعيش بها أو خارجية عبر البحار من قارة للأخرى.
فقد اصبح لدي فضول شخصي لمعرفة الهجرات التي أسهمت في التكوين العرقي بالنسبة لي أو محيطي العائلي ومكونه الاجتماعي في شمال السودان تحديدا ولاية نهر النيل خصوصا،  بعد أن شاهدت عديد من السودانيين ممن قاموا بعمل هذا الفحص وقاموا بعرض النتائج على الاسافير ووسائطه الاجتماعية، وبالفعل قمت بإرسال العينات لاحد المعامل المتخصصة بذلك واستلمت النتيجة بعد أربعة اسابيع من استلام المعمل للعينات وكانت النتيجة مصدقة لعدم النقاء العرقي وإن العديد من الهجرات الداخلية والخارجية ظاهرة في الفحص حيث أن 84,5 من مكون ” DNA”  لدي أنا شخصي موزع على شرق القارة الأفريقية وجنوبها الشرقي ووسطها وشمالها وغربها وإن نسبة 15,5 هي نسبة التصاهر من خارج القارة وكانت التفاصيل كالآتي بالنسبة لنتائج الفحص : –
• 84,5% افريقيا، والتفاصيل كالآتي حسب نتيجة المعمل:
• 42,4% يهودي اثيوبي.
• 11,1 كيني.
• 8,5% من قبيلة الماساي.
• 8,4% صومالي.
• 11,6 شمال افريقيا.
• 2,5 غرب افريقيا.
15,5 خارج افريقيا وتفاصيلها كما يلي:
• 12,3 الشرق الأوسط.
• 3,2 غرب آسيا.

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

*ساخر سبيل* الفاتح جبرا *سقوط الاتحادي*

Share this on WhatsAppما زالت حكومة الهبوط الناعم تفاجئنا بالإنبطاحات والتنازلات والتماهي المذل مع قتلة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *