الخميس , مايو 6 2021
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *ومن يأبه ل”عرمان”*؟! *Expired* •• { تفكير بصوتٍ عالٍ } •• لنا مهدي ••

*ومن يأبه ل”عرمان”*؟! *Expired* •• { تفكير بصوتٍ عالٍ } •• لنا مهدي ••

‎السياسي الهاوي ورجل الحرب  انتهت صلاحيته بانتهاء الحرب ( وزمانو فات وغنايو مات) وهو شخص ارتبط اسمه بالحرب لا بالسلام وبالاستثمار بكافة أشكاله في الحروب والنزاعات وبانتهاء  الحروب عليه أن  يبحث عن جحر ليختفي فيه إلى الأبد أو لينتبذ ركناً قصياً وينذر للرحمن صوماً ولا يكلم سياسيا حتى يطوى السودان صفحة الفقاقيع التى تنتجها الحروب والأزمات…
‎أصنام  العجوة التي لا تصلح للأكل ناهيك عن العبادة والشخصيات التي تصنعها الصدف التاريخية  والظواهر  غير الأصيلة التي وجودها مرتبط براسمال رمزي صك هو مسامع الكل به كتلميذ لقرنق كان بالضبط هو  الأنشوطة التي خنقته إذ لم يظل ثابتاً في مكانه حتى؛ بل تقهقر ولم يتطور !
‎ *لماذا الهوس بأخبار من يستقيل من الحركة وحربهم بطرق غير شريفة؟؟*!!
‎ يعتقد السياسي منتهي الصلاحية موضوع مقالنا أن من يترك الحركة جراء ديكتاتوريته التي لا يحتملها حر  ويجعله تماماً ظهره ولا يأبه به لن يكن له وجود وخاب التصور أنه يقبض ويبسط وأنه أحد صمد السياسة السودانية!
‎سبب أزمة
*The expired politician*
‎سبب أزمته الحقيقية نجاحات من غادروه فأصبح يعدهم من الأعداء وهم لا يعدونه كذلك لأن العداء كالصداقة يستوجب ندية هم انطلقوا في نجاحاتهم ونسوه بينما هو يمضي بحر يومه يتابع كل شاردة وواردة عنهم ويبوء بخيبة الأمل..
*ما سر المكالمة بينك وبين المدير الأسبق للشركة السودانية للموارد المعدنية وكونك استشطت غضباً لتعيين أردول*؟!
لماذا كل هذه الكراهية وهذا التربص ؟الجواب ببساطة أن من تركوا الحركة واستقالوا  اعتقد هو أن مصائرهم ونجاحاتهم مرتبطة به فهو يعتقد أنه من يمنح المجد ويمنعه ويعتقد أنه من يمنح الفرص ويمنعها ويزيد من تعميق هذا الهراء في نفسه ثلة من حارقي وحارقات البخور وماسحي الجوخ وحاملي الرق والدف المسبحين بحمده وهؤلاء أرثى لهم لأنه ليس بوسعهم تحقيق أي شيء خارج حدود مايمنحه عرمان !
واقعياً كل من غادر الحركة سبب النقمة عليهم كما أسلفت   أنهم  حققوا نجاحات
بدونه وأن  قطار الأحداث فاته و لم يعد أحد يأبه لما يقول فهو قد  أصبح فعلياً من الماضي الموسوم بالحروب والآن البلد انتقلت لمرحلة السلام ولم يعد له دور لأنه شخص بستثمر فى الحروب ومعاناة المهمشين..
*وأخيراً مليار مبروك لأردول مديراً للشركة السودانية للموارد المعدنية* ••
____________
مع محبتي؛

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

*ساخر سبيل* الفاتح جبرا *سقوط الاتحادي*

Share this on WhatsAppما زالت حكومة الهبوط الناعم تفاجئنا بالإنبطاحات والتنازلات والتماهي المذل مع قتلة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *