الثلاثاء , يونيو 2 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / 💢 *سكرتارية اللجنة المركزية الحزب الشيوعي السوداني* *بيان جماهيري*

💢 *سكرتارية اللجنة المركزية الحزب الشيوعي السوداني* *بيان جماهيري*

أوسع اصطفاف لقوي الثورة لحمايتها وتحقيق أهدافها وفضح
مخططات الثورة المضادة

جاءت دعوة رئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك ( القومة للسودان) في ظرف تمددت فيه عناصر الثورة المضادة بحماية المكون العسكرى وولاة الولايات ولتلكّؤ حكومة الفترة الانتقالية في القيام بخطوات واثقة لإنجاز أهداف الثورة بل لم تستطع تقديم برنامج عملي للحكومة وسمحت بالاستمرار في تنفيذ سياسات النظام السابق الخارجية و الاقتصادية والقمعية الأمر الذي فاقم أزمة البلاد ولازال وزير المالية مصرا علي سياسة رفع دعم السلع غير المدعومة أصلاً وسمح بتدهور قيمة العملة السودانية جراء السياسات المعتمدة علي تحرير الأسواق والتنفيذ الدقيق لسياسات البنك الدولى .
دعوة رئيس الوزراء وجدت استجابة واسعة واستحساناً   لانها أعادت الامل للشعب باعادة  الأمر له فمن يصنع الثورة ويواجه الموت من أجل التغيير يقدم كل نفيس لتحقيق تطلعاته في الحياة الكريمة.
نحن في الحزب الشيوعي نؤيد المبادرة وندعوا عضوية الحزب وأصدقائه وجماهير الشعب للتجاوب مع الحملة من أجل  تحقيق شعارات الثورة بيد الشعب وهو القادر علي حمايتها وتخطي الصعاب والعراقيل التي تعطل مسارها وهزيمة الثورة المضادة في الداخل والخارج. 
راهن الحزب علي الشعب في إسقاط النظام وتفكيكه عبر الانتفاضة حين يئس البعض. ويراهن الحزب الان علي الشعب في التغلب وإزالة كل المتاريس والعوائق أمام استكمال الثورة لمهامها وتحقيق تطلعاتها.
خاطب الحزب السيد رئيس الوزراء والحكومة الانتقالية في أول لقاء جماهيري بميدان المدرسة الأهلية بامدرمان ونبهه أن ورائه شعب صنديد وطالبه باعتماد الحل الداخلي وان يكون دور الخارج مساعدا  وان يتم استنفار طاقات الشعب الكامنة وتوظيف الموارد الداخلية والثروات لمصلحة الانتاج  والمنتجين وتحقيق الاكتفاء الذاتي في المقام الأول وان يتم الاهتمام بمعاش الناس ورفع القيود والعراقيل من امام الإنتاج والمنتجين وتصفية ركائز الرأسمالية الطفيلية والتوجه نحو السلام الشامل.
الان نجاح مبادرة قومة للسودان تتوقف وتعتمد علي كسب ثقة الشعب بالتوجه نحو تحقيق مصالح الشعب وتطلعاته باستعادة الأموال المنهوبة وشركات الذهب والبترول والمحاصيل النقدية للدولة وان تؤول كل شركات القوات النظامية لوزارة المالية ورفض شروط صندوق النقد والبنك الدولي من رفع الدعم وتعويم العملة الوطنية والسير في سياسة تحريرالسوق.
ندعو لان تتعامل حكومة الفترة الانتقالية بشفافية ووضوح مع الجماهير وتطرح برنامج كلي للتأكيد بأن الحكومة تتجه في مسار الثورة وان يتم تحديد أوجه الصرف مع الأسبقية للقطاع الصحي والمناطق التي طالتها سياسات التهميش وكتوت بالحروب وان يتم ضبط شفافية الحملة حسابيا وتقوية الرقابة الشعبية علي أن تتبني الحكومة عملية استيراد وتوزيع السلع الاساسية .

سكرتارية اللجنة المركزية
الحزب الشيوعي السوداني
5 أبريل 2020م.

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

توضيح بخصوص انضمام مؤتمر الكنابي لحلف الجبهة الثوريه برئاسة مني اركو مني

Share this on WhatsAppبسم الله الرحمن الرحيم الاخوه الاماجد في مؤتمر الكنابي قطاع ليبيا تحيه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *