الخميس , أبريل 2 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / بيان  من حركة 27 نوفمبر بخصوص إحالة شرفاء القوات المسلحة الى المعاش

بيان  من حركة 27 نوفمبر بخصوص إحالة شرفاء القوات المسلحة الى المعاش

أعلنت القوات المسلحة السودانية، في بيان عبر الفيسبوك، اليوم الثلاثاء، إحالة عدد من الضباط “من رتبة عقيد حتى ملازم” إلى المعاش. وقال الناطق الرسمي للقوات المسلحة السودانية في بيان، إن الكشوفات الصادرة بقرار الترقية والإحالة للضباط السودانيين “مترقبة في هذا التوقيت من كل أفراد القوات المسلحة ولا تعتبر كشوفات فوق العادة وتنجز بمهنية عالية.

وذكر البيان” أن القوات المسلحة أصدرت أمس الإثنين كشوفات تقاعد للمعاش وترقيات حسب ما هو معتاد بداية كل عام جديد وفقًا للوائح فرع شئون الضباط وشروط اجتياز حواجز الترقي والاستمرارية بالقوات المسلحة.”

وأضاف البيان “أن الكشوفات التي صدرت حاليًا، شملت رتب الضباط من رتبة العقيد حتى الملازم وسوف تتوالى بقية الكشوفات لاحقًا “.

تعلن حركة 27 نوفمبر عن غضبها الشديد واحتجاجها القوى على هذه الخطوة من قيادات اللجنة الأمنية  لان هذه الكشوفات  تضمنت أسماء الضباط، الذين  شاركوا في ثورة ديسمبر2018 و تقدموا ببسالة وبطولة لأداء واجبهم المهني و الوطني بالدفاع عن الشباب السوداني المعتصم في ذلك الوقت حول القيادة العامة للقوات المسلحة.

لقد وقف هؤلاء الشباب الضباط في تجرد وبسالة وبطولة ضد نظام المخلوع عمر البشير، وظهروا بين المعتصمين والمحتجين أمام القيادة العامة للجيش. واستشهد منهم من استشهد وتعرض منهم للإعاقة من تعرض ولم يهنوا او يتراجعوا عن نداء الحق والواجب

تدعوا حركة 27 نوفمبر كل عضويتها بل كل الشباب السوداني للمشاركة في مليونيه 

الخميس الموافق 20 فبراير الجاري، والتي اتفق حولها جميع النشطاء من لجان المقاومة و الحركات الشبابية، وذلك لإعلانها داوية عالية إن كل الثوار ضد إحالة الضباط الذين ساندوا الثورة للمعاش، ضد مكافاتهم على وطنيتهم وتجردهم بمعاقبتهم  عن طريق الطرد من أداء الواجب.

نحن في حركة 27 نوفمبر نعتبر إحالة شرفاء القوات المسلحة، الملازم أول محمد صديق وصحبه للمعاش خطوة في اتجاه تصفية الثورة، و مقدمة للانقلاب عليها ، ذلك الانقلاب الذى بدأه القائد العام للقوات المسلحة عبد الفتاح البرهان ، بخرق الوثيقة الدستورية والاستيلاء على سلطات لا يملكها بسفره لدولة اوغندا ، مدينة عنتبى و مقابلته لرئيس الوزراء الإسرائيلي . ثم الكذب وتزييف الحقائق في مقابلته لأجهزة الاعلام المحلية وثالثة الأثافي باجتماعه بالقوات المسلحة واصدارها بيانا صحفيا عن طريق الناطق الرسمي باسمها تدخلت فيه مباشرة في السياسية.

نحن في حركة 27 نوفمبر ننبه كل القوى الثورية السودانية بان هذه الخطوة هي جزء من مخطط اللجنة الأمنية للانقلاب على الثورة. لذلك يجب ان يشارك الجميع في المليونية رافضين لمخططات اللجنة الأمنية الساعية لتصفية الثورة.

حرية سلام وعدالة، الثورة خيار الشعب

حرية سلام وعدالة مدنية خيار الشعب

لا لتصفية القوات المسلحة من الشرفاء الوطنيين الذين انحازوا للشعب

حركة 27 نوفمبر

الثلاثاء 18 فبراير

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

إلقاء القبض علي إمام مسجد تفوه بألفاظ نابية من علي منبر الجمعة :

Share this on WhatsApp دأب كثير ممن تسموا بالدعاة على إعتلاء المنابر واتخاذها منصات للإساءة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *