الأحد , مارس 29 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / جمعيات واتحادات الكنابي في السودان بيان هام – بخصوص الاعتداءات المتكررة على أهلنا في قرى وكنابي الجزيرة

جمعيات واتحادات الكنابي في السودان بيان هام – بخصوص الاعتداءات المتكررة على أهلنا في قرى وكنابي الجزيرة

استمرار للممارسات العنصرية البغيضة تجاه أهلنا في القرى والكنابي بولاية الجزيرة،
وتكرارا للاعتداءات التي
حدثت في عهد النظام البائد، التي ظللنا نحذر منها الجميع، في أول أمس 9/2/2020 قام بعض العنصرين بالاعتداء على بعض الشباب والأفراد يحملون أعمدة كهرباء بجهدهم الذاتي، لتوصيلها في كمبو “الجعيرين” محلية جنوب الجزيرة، وليس في محلية المناقل، كما ورد بالخطأ في بيان مركزية مؤتمر الكنابي، تم الإعتداء على الشباب بل وصل بهم الأمر إلى الدخول للنساء والأطفال في المنازل ثم الإعتداء عليهم أيضا، ووصفهم بعبارات نابية ظل أهلنا يتحملونها على مدى سنوات، ولدوافع المعتدين العنصرية البغيضة قاموا بقطع مياه الشرب من أهالي الكمبو في غياب تام للأجهزة الأمنية والشرطية، وصمت متعمد للحكومة الإنتقالية التي استبشرنا بها خيرا في معالجة أزمة أهلنا في الكنابي

-نحن في جمعيات واتحادات الكنابي في السودان

ولدورنا الذي ارتضيناه كجهة تراقب الأحداث والانتهاكات التي تحدث في الكنابي، ثم ايصالها للراي العام السوداني وللجهات والمنظمات الحقوقية
نؤكد الآتي:
1/كامل التضامن مع أهلنا في كمبو الجعيرين
2/عاجل الشفاء للجرحى والمصابين
3/ نطالب أهلنا بضبط النفس وعدم الاستجابة لأي استفزار يصدر من أي جهة أو فرد
4/ نطالب الحكومة الانتقالية وقوى اعلان الحرية والتغيير القيام بواجبهم، وعلى الشرطة والأجهزة الأمنية القبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة العادلة
5/ نؤكد بأننا نتابع الأوضاع ، وعلى تواصل مع منظمات حقوق الإنسان عبر عضويتنا في كل دول العالم

نرفق لكم اسماء المصابين ممن تم الإعتداء عليهم داخل منازلهم

1/ادم خاطر
2/حارنا آدم خاطر
2/ياسمين ادم خاطر
3/ادم محمد يعقوب
4/زكريا محمد يعقوب
5/ادريس الدومة
6/احمد الدومة
7/يوسف آدم اسحاق
8/ابكر كرامة

نورالدين زكريا يحي
الناطق الرسمي بأسم جمعيات واتحادات الكنابي في السودان 11/2 /2020

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

⭕محرقة سكان كنابي الجزيرة بمنطقة المعيلق

Share this on WhatsApp⭕محرقة سكان كنابي الجزيرة بمنطقة المعيلق، وحرق البيوت علي رؤوس ساكنيها ، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *