الإثنين , فبراير 17 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين تدين الإعتداءات المستمرة بحق المدنيين العزل بمناطق شمال جبل مرة والتي تقع شمال منطقة كقروا على بعد 7 كلم وهي قرية بٌرِى، دَادِي، طَكِسْ، رٌوقاَ من قبل المليشيات الحكومية .

المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين تدين الإعتداءات المستمرة بحق المدنيين العزل بمناطق شمال جبل مرة والتي تقع شمال منطقة كقروا على بعد 7 كلم وهي قرية بٌرِى، دَادِي، طَكِسْ، رٌوقاَ من قبل المليشيات الحكومية .

أعتدت المليشيات الحكومية على قرى المدنيين العزل في شمال جبل مرة، خلال يومي الثلاثاء والأربعاء الموافق 14و15 يناير 2020 م مما أدى إلى نزوح عدد كبير منهم إلى معسكر سورتوني للنازحين.
الوضع الأمني في إقليم دارفور في غاية السوء، ولا تزال المليشيات الحكومية بمسمياتها المختلفة تواصل جرائم القتل والإغتصاب والسلب والنهب بحق النازحين والمدنيين العزل في دارفور عامة وقرى جبل مرة خاصة، وهي تتجول من مكان لآخر بأسلحتها تحت سمع وبصر الحكومة السودانية التي لم تسعى إلى وقف هذه الجرائم والإنتهاكات أو محاكمة مرتكبيها، وهو بمثابة ضوء أخضر لإرتكاب المزيد من الجرائم وتشريد المواطنين.
عدد الأسر التي نزحت جراء هذه الإعتداءات خلال يومين 150 أسرة.
عدد أفرادها 739 فرد وهم الآن يحتاجون إلى الطعام، والشراب، والدواء، والمأوى…. وغيرها التي يحتاج إليه الإنسان في حياته اليومية وخاصة في فصل الشتاء الأغطية من البرد القارض.
إن الأوضاع الإنسانية في معسكرات النازحين واللاجئين صعبة ومتردية للغاية وتحتاج إلى التدخل العاجل للمنظمات الإنسانية والحقوقية الدولية لتقديم الخدمات الطارئة لا سيما الغذاء والدواء والكساء والمأوي ومياه الشرب والصرف الصحى لإنقاذ حياة الآلاف من النازحين بالمعسكرات، ومتابعة ورصد الإنتهاكات والجرائم المتكررة ومحاسبة مرتكبيها تحت إشراف دولي.

ملاحظة :-الإعتداء كانت بقيادة تربوا رائد في الدعم السريع، وساكن.

كمنسقية عامة لمعسكرات النازحين واللاجئين نؤكد الأتي :-

١-نطالب حكومة حمدوك للقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة فوراً دون قيد أو شرط .

2-نطالب المحكمة الجنائية الدولية للضغط على حكومة الخرطوم لتسليم الجناة السودانيين وعلي رأسهم عمر البشير وعلي كوشيب وأحمد هرون وعبدالرحيم محمد حسين وجميع المطلوبين، وضمان عدم الإفلات من العقاب ورد الإعتبار للضحايا وذويهم، لأن المماطلة في تسليم المطلوبين بمثابة مكافأة للمجرمين على جرائمهم وذبح للعدالة، وضوء أخضر لإرتكاب المزيد من الجرائم طالما العالم ظل صامتاً حيال هذه الجرائم التي هزت ضمير الإنسانية.

٣-نطالب بعودة المنظمات الإقليمية والدولية التي طردها نظام المخلوع عمر البشير، حتى تقدم خدماتها للمحتاجين الذين فتك بهم الجوع والأمراض وقسوة الظروف المناخية، وهم يواجهون الموت البطىء.

٤-نطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي (بعثة اليوناميد) بتحمل مسئولياتهم الإنسانية والأخلاقية في حماية المدنيين العزل وتطبيق كافة القرارات السابقة التي صدرت ضد الحكومة السودانية من مجلس الأمن الدولي بشأن إقليم دارفور بالسودان.

#لم-تسقط-بعد.

             آدم رجال.
قيادى بالمنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين.

Adammoh1166@gmail.com  
          16 يناير 2020 م.

 

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

د.حمدوك: التحدي الاقتصادي لن يعطل مسيرة التغيير

Share this on WhatsAppبرلين : ٢٠٢/٢/١٤م امتدح رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك تفاعل الجاليات السودانية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *