الأحد , أغسطس 9 2020
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / سيناريوهات تقويض الثوره 2

سيناريوهات تقويض الثوره 2

بقلم /الطاهر إسحق الدومه aldooma2012@gmail.com

ثم ماذا بعد فشل الخطه (ج)

بالأمس تناولنا فشل الخطط (  أ ) والتي كان تدبيرها في خلق أزمات المواصلات والوقود والخبز  والخطه (ب)  في الفتن الاجتماعيه في المناطق ذات البنيه الاجتماعيه الرخوه بالهامش شرقا وغربا  ومدعومة بما يسمي بمسيرات الزحف الاخضر التي تتخللها أحداث عنف اما الخطه(ج) تبدو أحداث الثلاثا13يناير 2020هي الوجهه التي ترسم سيناريو المواجهه المحتمل مستقبلا في استغلال الاجهزة الامنية التي  غالبا ماينتمي أفرادها ضباطا وضباط صف وجنود نموذج هيئة العمليات لجهاز الأمن  للنظام المباد
بل من السهوله أن ينتقل هؤلاء إلى مربع اكتر خطورة من خلال إطلاق خلايا متطرفه وكتائب ظل ودفاع شعبي والخ….. لأحداث فوضى خلاقه تفضي لتدخل القوات النظامية لإعادة السلطة لهم أو على أقل تقدير في أحداث تشكيل سياسي جديد يعيد لهم مافقدوه وما متوقع ان يفقدوهو في مقبل الايام عبر التنظيف الذي يمضي ضدهم من كافة الاجهزه الرسميه
ولكن هل يمضي هؤلاء في أحلامهم وأفعالهم لتقويض الثوره من دون النظر للسيناريو المضاد  الداعم للثوره أو الصانع لها؟ هل يبقى الثوار بعد الدماء التي سفكت وأرواح الشهداء التي فقدوها وطعم الحريه الذي ذاقوهو هل يفرطوا في هذا المنتج العظيم يضيع من بين ايديهم؟ وهل قوي الثوره. من عناصر الكفاح المسلح تتمترس في جدل فكري وحلفائهم من قوى الثوره محاصرون؟ وهل الضمير العالمي العارم الذي تغزل في ثورة الشباب السودانيه يظل في محطة الإعجاب غير آبه بالمخاطر التي تحاصر هذه الثوره الفتيه ؟
اسوق كل تلك السيناريوهات التي تحاول الالتفاف بالثوره مع السيناريوهات ا لا خرى التي تتمسك بالثوره ليتاكد بما لايدع مجالا للشك أن الاراده في الحفاظ على الثوره هي الأقوى ولكن كيف؟
اللحظه الثوريه التاريخيه التي من المفترض أن تعيد كل قوى الثوره قراءة المشهد السياسي من جديد بصوره ممنهجه عبر رؤى فكريه سياسيه لإدارة الثوره نفسها نعم الثوره تم صناعتها من مختلف القوى المعارضه للإنقاذ بتفاوت في العطاء سلميا أو الكفاح المسلح  ولكن اللحظه الراهنة ينبغي أن يكون الاستعداد لأقصى أنواع التحديات المتوقعه وذلك  عبر آليات متفق عليها في الفعل تبدأ  من القواعد الشعبيه في تمليكها المعلومات اولا والتحديات تانيا والمطلوب منها  تالتا
لابد من حراك سريع في هذه الأطر بأسرع ما. يمكن بعد أن اتضح حجم التآمر على الثوره وان ماحدث يوم الثلاثاء ربما بداية العرض الحقيقي في استعمال العنف لوأد الثوره خاصة أن المكون المادي متوفر وفاىض لدى هؤلاء والغطاء الإقليمي أيضا متوفر من خلال المحاور التي تكتنف إقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كله
مالم تتنازل بعض قوي الثوره  من  طموحاتها الذاتيه ومالم تتفاهم في الحد الأدنى لتوفير حمايه معتبره للثوره ذلك سوف يجعل السودانيين يدفعون ثمن غالي جدا
شباب المقاومه الدرع الواقي لهذه الثوره جاهز فعلا لكل المخاطر  وهو مكدر ومعبأ بصوره ذاتيه مذهله.
اما الدرع الآخر وهو أخطر كونه حاملا السلاح في مقاومة النظام السابق يبدو له من الأصعب أن يرهن نفسه في في بند فكري وثورة الشباب توأد أمامه وهم اي رفاق الكفاح المسلح  يدركون أن مجلس قوي الحريه والتغيير هو جسم الأمر الواقع في حصاد الثوره السياسي مع الزراع الحكومي التنفيذي بالرغم من سلبيات الأداء السياسي فيما بعد الثوره والنواقص البائنه ولكن ليس لهم مفر الا الانتقال في شراكه سياسيه ولو في حدها الأدنى حفاظا على الثوره الوليده وربما استعجال الفوضى الخلاقة من قبل عناصر النظام المباد رساله واضحة المعالم لقوى الكفاح المسلح في أن تلملم أطرافها لتعمل يدا بيد في صد السهام التي تحاول باستمرار لوأد الثوره وربما تبقى سيناريو تسويه مبسط بعدها ستوقع قوي الكفاح المسلح على وثيقة سلام معتبره وتكتمل فصولها عقب المكون الدستوري مابعد الانتخابات
وبعض القوى الإقليمية خاصة محور الإمارات والسعوديه لن تفرط بقدوم اخواني جديد يتسيد الساحه السياسيه بالسودان يكفي ما اذاقته من النظام السابق

اما القوى الدوليه أو تحديدا  أمريكا والغرب بالرغم من مصالح احيانا تحكمها في علاقاتها مع بلدان العالم التالت ألا انه في إطار الثوره السودانيه التي وجدت إعجابا وزخما شعبيا يصعب على هذه الدول أن تتفرج والثوره السودانيه تختطف

إذن سيناريوهات التصدي للسهام التي تحاول أن تنال من الثوره السودانيه قوية مضافا للجرائم وأوجه الفساد التي باتت تتكشف كل يوم على الشعب السوداني من ما أحدث توازنا نفسيا لكثير من أفراد الشعب السوداني التي كانت مغيبه من حجم الفساد والإجرام والتعاطي اللا إنساني واللا اخلاقي في كيفية التشبس بالحكم جعلها تتحمل وتغض الطرف عن الأزمات المتلاحقة في معاشه

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

الي وفد المقدمة للبعثة الأمم المتحدة المتكاملة لمساعدة في الفترة الانتقالية في السودان يونيتامس (UNITAMS)

Share this on WhatsApp🔴 مذكرة #معسكرات_النازحين_ولاية_وسط_دارفور Share this on WhatsApp

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *