الإثنين , نوفمبر 18 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / الشهيد لوال وليم باك

الشهيد لوال وليم باك

الأبنوسي شهيد الترس

كتبت اخته:Aping Bak

#الأبنوسي_شهيد_الترس
لوال هو أسم أخي الصغير ذو السابعة عشر من عمره ، كان سيكمل الثامنة عشر في هذا الشهر لكن كان للقدر رأي آخر

حادثة وفاته:
كان يذهب لمقر الإعتصام سرا برفقة أصدقائه حتى تاريخ الخامس عشر من مايو ، ذلك اليوم الذي تلقينا فيه إتصالا من شخص يدعى مصطفى ، ليخبرنا أن لوال قد أصيب برصاصة في حلقه أمام الترس بجانب المحكمة الدستورية ، و قد شكل هذا الخبر صدمة لنا ( الأسرة) فلا أحد منا توقع هذا إذ كان الجميع يظن أنه في البلي إستيشن كما كان يخبرنا
نقل على إثره إلى مستشفى المعلم و هناك أجريت له عملية لكنهم قالوا إن الرصاصة لم تستقر في حلقه لكنها أتلفت منطقة الحلق بالكامل.
بقى في غرفة العناية المركزة تسعة أيام خلال هذه الفترة عشنا أصعب أيام حياتنا فرؤيته و هو يصارع الموت كانت مؤلمة جداً.
في اليوم العاشر دخل في غيبوبة و كان السبب تجلط الدم بسبب تلف تلك الشرايين التي تغذي المخ بالدم.
في اليوم التاسع من غيبوبته توقفت بقية أعضائه و ما آلمنا حقا هو موته في غيابنا جميعاً فلا أحد منا كان قادراً على الخروج ( يوم فض الإعتصام ).
انا أؤمن بأن لكل حي منا يوم ممات لكن الطريقة التي مات بها صغيري محزنة جداً.
لوال: كان روحا جميلا. .عاش بيننا بهدوء و رحل خلسة بذات الهدوء

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

القضاء خارج قطار الثورة !!

Share this on WhatsAppسيف الدولة حمدناالله يمكن القول وبدون تزيد أو تضخيم في الوصف أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *