الخميس , أكتوبر 17 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *الجبهة الوطنية العريضة – أمانة حقوق الإنسان واللاجئين*

*الجبهة الوطنية العريضة – أمانة حقوق الإنسان واللاجئين*

إنعقاد  الدورة ٤٢ بمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة- جنيف .
التقت أمانة حقوق الإنسان  بالجبهة الوطنية العريضة بجنيف منذ قدوم وفدها  في الثالث والعشرين من سبتمبر  2019 والذي يتكون من الاستاذ هشام ابوريدة امين امانة حقوق الإنسان والإعلامي نميري مجاور حيث التقوا في فاتحة  لقائهم
بالخبير المستقل ارستيد نونونسي وذلك  ضمن أنشطتها الدورية التي درجت على حضور فعاليتها سنويا حيث  تناول اللقاء شرحا وافيا  للوضع الإنساني في السودان الذي تفاقم كثيرا منذ قيام ثورة ديسمبر 2018 واستمر حتى بعد التوقيع على الوثيقة الدستورية وتشكيل الحكومة الإنتقالية الأمر الذي أدى إلى تفجر الأوضاع من جديد حيث خلف عددا من  القتلى والجرحى من المتظاهرين السلميين في آخر الأحداث التي اندلعت  في مدينة  نيالا مما يعتبر انتهاكا صارخا يتطلب استمرار الوصايا والتدخل لوقف هذه الإنتهاكات كما أعربت عن قلقها حيال حالات الاختفاء القسري لبعض المشاركين من قبل وبعد فض الاعتصام لذلك أبدت ارتياحها  إلى القرار الصادر بتجديد ولاية الخبير المستقل وقيام مكتب قطري للمفوضية حتى يتمكن من رصد كل إنتهاكات حقوق الإنسان في السودان.
أيضا تواصلت لقاءات أمانة حقوق الإنسان بالجبهة داخل أروقة مجلس حقوق الانسان حيث  أوضحت  في اجتماعها   مع المستشار الفرنسي والمستشار  البريطاني بالمجلس ان الأوضاع الإنسانية في السودان تحتاج إلى دعم فوري حيث اضطربت وتفاقمت كثيرا مما كانت عليه قبل اندلاع الثورة وحتى بعد التوقيع على الوثيقة الدستوري وتشكيل الحكومة  .
أيضا حرصت الأمانة على مشاركة ومقابلة المنظمات الأخرى غير الحكومية التي لها صفة استشارية بالمجلس من أجل دعم وتحسين الأوضاع الإنسانية والحقوقية في السودان حيث تناولت تلك الاجتماعات خطورة الأوضاع وحجم الكوارث الإنسانية في السودان  
على صعيد آخر اجتمعت الأمانة بوزير العدل السوداني د/ نصر الدين عبدالباري وأوضحت له موقفها من الأحداث التي جرت مؤخرا ووقوفها خلف ومع أسر الضحايا حتى تتحقق المحاسبة والعدالة والقصاص لشهدائنا الذين مهروا هذه الثورة بدمائهم الغالية ، كما ثمنت على زيارته وخطابه في المجلس والذي وجد ارتياحا كبيرا وسط الحاضرين،  أيضا تناول اللقاء كيفية تشكيل اللجنة الوطنية التي تتخوف منها الأمانة كثيرا نسبة لعدم وجود أجهزة عدلية مستقلة في الوقت الراهن ودورها المناط بملاحقة من قاموا بارتكاب الجرائم وتقديمهم للمحاسبة والمحاكمة العادلة ،كما أكدت أمانة الجبهة التي حازت على الصفة الاستشارية داخل المجلس المواصلة في التعاون مع المجتمع الدولي من أجل القصاص لدماء الشهداء وعدم الإفلات من العقاب والمحاسبة لكل من ارتكب جرما بحق الشعب السوداني من قتل وتنكيل وتشريد منذ ثلاث عقود وحتى كتابة تاريخ هذا البيان وذلك استكمالا لمسيرة نضال الراحل المقيم الأستاذ علي محمود حسنين رئيس الجبهة الوطنية العريضة.
في ختام الجلسة لهذه الدورة تم التوافق بالإجماع دون تصويت على القرار ٣٠ وذلك بتجديد فترة ولاية الخبير المستقل لمدة عام وهو  الإبقاء على البند العاشر وفتح  مكتب قطري للمفوضية السامية لحقوق الإنسان في السودان حسب الاتفاق الذي تم في مدينة نيويورك في الخامس والعشرين من سبتمبر وبهذا اختتمت جلسات هذه الدورة التي شهدت تحسنا وقبولا كبيرا من قبل المجتمع الدولي الذي التزم بتقديم الدعم التقني والشروع في فتح المكتب لرصد ومراقبة انتهاكات حقوق الانسان في أرض الواقع بالسودان .

*أمانة حقوق الإنسان بالجبهة الوطنية العريضة* .
جنيف 27 سبتمبر 2019

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

أنتنوف

Share this on WhatsAppسامح الشيخ قصيدة بعنوان انتنوف واللانتنوف طائرة حربية روسية الصنع يستخدمها الجيش …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *