الجمعة , ديسمبر 13 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / نقابات المعلمين… و تعديل أشكال التنظيم

نقابات المعلمين… و تعديل أشكال التنظيم

اتحاد نقابات المعلمين و المعلمات
                  
       عرض/ محمد علي خوجلي

أشرت في الجزء الاول من المقال (سياسات الأجور و الأمن الوظيفي) بالحد الأدنى الدولي للحقوق النقابية للمعلمين، الي سعي المعلمين الدؤوب لاستعادة نقاباتهم بعد تذويبها في النقابة العامة العمالية و “نقابة عمال التعليم” من النقابات المؤسسة لاتحاد نقابات عمال السودان 1950 (عرض لاحق)
و موضوع المقال يهم شباب المعلمين و هم يتصدون لإقامة لجانهم التمهيدية في حقبة جديدة و ظروف جديدة تعلو فيها (المعايير الدولية) التي اطلق عليها المعلمون في العام 1949″المرجعية الدولية” و هدف العرض التأكيد علي حرية المعلمين في اختيار اشكال تنظيمهم بحسب الواقع الراهن و تحقيق وحدة المعلمين و المعلمات الطوعية.

اتحاد معلمي المرحلة الابتدائية
1- تكون اول (اتحاد) لمعلمي المدارس الأولية/ الابتدائية في العام 1946 برئاسة الاستاذ حسن نجيله و كانت اهدافه اجتماعية و ثقافية لا مطلبية. وفي نفس العام نشأت نقابة عمال التعليم كتنظيم مطلبي.
2- وصدر قانون النقابات 1948 والذي حظر قيام اية تنظيمات نقابية لغير العمال اليدويين. ومنع المعلمين من تشكيل نقاباتهم.
3- اما اول(نقابة) للمعلمين فقد تم تكوينها في العام 1949 كبديل للاتحاد برئاسة الاستاذ/ابراهيم عمر النحاس وفي ذلك الوقت لم ينتظر المعلمون صدور القانون فاستندت نقابة المعلمين في قيامها علي “المرجعية الدولية” والتي مثلتها اليونسكو و الجمعية العامة للأمم المتحدة و وثيقة حقوق الانسان 1948
اذن: *ان نقابة معلمي المرحلة الاولية/الابتدائية/ و الاساس اليوم لم تنشا بقانون 1948 فهي غير قانونية و لكنها شرعية باختيار القواعد
*فرق المعلمون في 1949 بين (الاتحاد) و (النقابة)

نقابة معلمي المدارس الحكومية فوق الاولية
في 18 ديسمبر 1949 قامت نقابة معلمي المدارس الحكومية فوق الأولية بما يعني (دمج العضوية) لمعلمي المدارس في المرحلة الوسطي و المدارس في المرحلة الثانوية في نقابة واحدة. و جميعها مدارس حكومية و استندت ايضا في قيامها علي شرعية قواعد المعلمين لا قانون النقابات الذي يحظرها.

نقابة المعلمات السودانيات
• ان مشاركة المرأة السودانية في العمل النقابي بدأ مع قيام نقابة الممرضين و الممرضات (عزيزة عمر/ خديجة عمر/ حواء محمد صالح)
• وان الرائدات في قيادة الاتحاد النسائي السوداني كن من المعلمات اللاتي تبوأن رئاسته: فآطمة طالب/ حاجة كاشف/ نفيسة المليك و فاطمة احمد ابراهيم
• وبمبادرة من معلمات مدرسة ودنوباوي بام درمان “والست الناظرة فاطمة محمد ادريس” تكون اتحاد للمعلمات في نوفمبر 1949 وكان مقره مدرسة العباسية بام درمان
• سبق قيام النقابة اقامة النساء جمعيات ثقافية و اجتماعية في عدد من المدن:ام درمان عطبرة، الابيض وغيرها ، اهتمت بقضايا محو الامية/ ومحاربة العادات الضارة
• اما نقابة المعلمات السودانية فقد تم تسجيلها في 1951 بديلا للاتحاد وتم دمج الانشطة الثقافية و الاجتماعية مع النشاط المطلبي. و استهدفت الحكومة القيادات النقابية بالنقل الي مناطق نائية/ تجميد الترقيات/ الحرمان من العلاوات واحيانا الفصل من الخدمة.
وعلي ذلك: اصبحت نقابات المعلمين في حقبة حكومة المستعمر
1- نقابة معلمي المرحلة الأولية 1949
2- نقابة معلمي المدارس الحكومية(فوق الأولية) 1949
3- نقابة المعلمات السودانيات 1951

ثورة اكتوبر
بعد ثورة اكتوبر 1964 تم تشكيل النقابات في التربية و التعليم ومنها نقابة المرحلة الثانوية التي كانت مندمجة مع نقابة المرحلة المتوسطة. ونذكر ان مبدأ الحرية النقابية و التعددية النقابية كان هو السائد ابان حكومة المستعمر و بعد ثورة اكتوبر. وفي فترة ما بلغت نقابات المعلمين عشرة نقابات قبل ان تستقر و تتناقص اعدادها بالوحدة الطوعية/الاختيارية لا بأداة “لائحة البنيان النقابي” القسرية

اتحاد نقابات المعلمين و المعلمات السودانية
تكون اتحاد نقابات المعلمين و المعلمات السودانية في 1965 و تقلصت النقابات و اصبحت النقابات المؤسسة للاتحاد اربعة نقابات هي:
1- نقابة معلمي و معلمات المرحلة الابتدائية(الاولية) في المدارس الحكومية التي تتبع وزارة التربية و التعليم (المعارف).
2- نقابة معلمي و معلمات المجلسيات (المدارس الاولية التي تتبع الحكم المحلي).
3- نقابة معلمي و معلمات المرحلة المتوسطة (الثانوي العام).
4- نقابة معلمي و معلمات المرحلة الثانوية.

ومن المتغيرات
– تم دمج نقابة المجلسيين في نقابة المرحلة الأولية/الابتدائية
– انضمت نقابة المعلمين بالمدارس الفنية في العام 1969 الي اتحاد نقابات المعلمين و المعلمات السودانية.

نقابة المعلمين الفنيين
– انعقد المؤتمر التأسيسي لنقابة المعلمين الفنيين في مدينة ود مدني في 1 ديسمبر 1965 وحضره ممثلو اكثر من خمسة وعشرين مدرسة صناعية وسطي/مهنية/ثانوية و انعقدت اجتماعات الجلسة الافتتاحية بمدرسة حنتوب الثانوية
– بعد انقلاب مايو 1969 و تنظيم التعليم الفني في المسارات المختلفة اعيد تكوين نقابة المعلمين الفنيين لتشمل معلمو و معلمات:
1- الكلية العليا
2- المدارس الصناعية الثانوية  
3- المدارس الزراعية
4- المدارس النسوية الزراعية
5- المدارس الحرفية

نقابة معلمي و معلمات المرحلة الثانوية
تعطل نشاط نقابة المعلمين بالمرحلة الثانوية خلال حقبة الحكم العسكري (1958-1964) و بذل المعلمون قبل ثورة اكتوبر محاولات عديدة لإحياء نقابتهم و نجحوا في 4 ابريل 1964 (من داخل معسكر التصحيح)

نقابة معلمي المعاهد الدينية
نشا في ديسمبر 1964 اتحاد معلمي المعاهد الدينية وفي يونيو 1966 تم تسجيل نقابة معلمي المعاهد الدينية و كانت عضويتها عند التكوين 1255 عضوا:
المعاهد الثانوية 187    والمعاهد المتوسطة 1017    والادارة 21
وكان مقر النقابة بمعهد عبدالمنعم الاوسط و انضمت النقابة في 1966 لاتحاد نقابات المعلمين و المعلمات

نقابة معلمي و معلمات الثانوية العامة
باثر تعديل السلم التعليمي من 4+4+4 الي 6+3+3 اودعت نقابة معلمي و معلمات الثانوية العامة دستورها لدي امين عام النقابات بوزارة الخدمة العامة و الاصلاح الاداري وفقا لقانون اغسطس 1971. ودعت النقابة العامة للمعلمين وكان يطلق عليها اتحادا. الهيئات النقابية و فرعياتها بإجراء انتخاباتها في 28 نوفمبر 1972 و شملت النقابة معلمي و معلمات المدارس الحكومية و المدارس الأهلية و المعاهد الدينية من معلمي المرحلة

النقابة العامة للمدارس الاهلية
بدأ تشكيل النقابة العامة للمدارس الأهلية(الخاصة) في نوفمبر 1964 وتم تسجيلها في 15 ديسمبر 1968. وشهدت هذه النقابة باثر التنافس الحزبي صراعا بين (العمل النقابي) و (العمل الحزبي) (انظر ما يجري في 2019)
وكانت النقابة في 1968 تحت هيمنة اليسار. فاقام المعلمون و المعلمات من الاتجاه الاسلامي مركزا نقابيا ثانيا في يناير 1969.
ورفعت النقابة بعد انقلاب 25 مايو 1969 مذكرة تطالب فيها بحل لجان المدارس الاهلية(الخاصة) علي ان يحل محلها(مكتب التعليم الاهلي) وتم حل لجان المدارس الاهلية بقرار من وزير التربية و التعليم(!)

قضايا المعلمين
1- في الورقة المقدمة للمؤتمر الاول لاتحاد نقابات المعلمين 1965 جاء:
(يلعب المعلمون دورا بطوليا يتطلب مثابرة و اصرارا في نقل التراث البشري من جيل الي جيل وفي تهيئة الاجيال المتعاقبة لتتكيف مع العصر الذي نعيشه وهو الذي يلقن الأجيال مبادئ الحرية و العدالة و ينير الطريق امامها لتسلكه نحو المجد و الحرية. رغم هذا الدور الخطير لم تحتل مهنة التعليم مكانها اللائق بين المهن الأخرى و ينظر لها الناس علي انها اقل من غيرها.
2- واهداف اتحاد نقابات المعلمين بنظامه الاساسي في المؤتمر الاول حرص فيها علي تحديد الأهداف العامة و الخاصة بالنقابات المكونة/المؤسسة والاحتفاظ لكل نقابة داخل الاتحاد بقدر كبير من حرية الحركة لمعالجة قضاياها علي ان يسندها الاتحاد.

انظر: اهداف نقابة معلمي و معلمات المدارس الاولية (1967) بعد دمج نقابتي المعلمين و المعلمات كانت
1- تنظيم العلاقة بين المخدم والاعضاء
2- رفع مستوي المعلم و المعلمة اقتصاديا و ادبيا و ثقافيا و تحسين شرط الخدمة
3- النهوض بمهنة التعليم في مجالاته المختلفة: المعلم/ المناهج/ التلميذ/ المجتمع
4- دعم و اعانة الاعضاء في حالات الكوارث و النكبات والتشريد النقابي
5- المشاركة في حل القضايا الوطنية
6- العمل علي رفع مستوي الحركة النقابية في البلاد و التعاون مع النقابات المماثلة افريقيا و عربيا و عالميا
3- ومن القضايا التي طرحها الدستور الاول (1965) للعمل النقابي:
الهياكل الوظيفية العامة/بناء الدور/العلاج/العلاقات الخارجية/ قيام المؤسسات الاجتماعية كالمستشفى و التعاونيات و المؤسسات الاقتصادية للمعلمين. وفي الجوانب التربوية كان مجلة تربوية، و مدارس مسائية للمعلمين لاستيعاب الفاقد التربوي.
4- واهتم اتحاد نقابات المعلمين/ات بقضايا اخري ابرزها:
1- استحداث كادر وظيفي جديد يمكن المعلمين من التدرج الوظيفي بيسر
2- الاهتمام بالعمل الخارجي(الوثيقة الدولية للمعلم) و (الوثيقة العربية) و تعزيز العلاقات بالمنظمات التربوية الدولية كاتحاد المعلمين العرب و الاتحاد الدولي للمعلمين و اتحاد المعلمين الافارقة
اخيرة: انعقد المؤتمر الاول(لنقابة معلمي و معلمات السودان) في 1974 وبذلك تغير(الاسم) وكذلك(الشكل التنظيمي) واصبحت النقابات التابعة لاتحاد نقابات المعلمين هيئات نقابية واصبح الاتحاد(نقابة لمعلمي و معلمات السودان)

وللحديث صلة
للتواصل: هاتف: 0126667742       

بريد الكتروني: khogali17@yahoo.com

 

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

الساقط المهدي.. الدولة العقيمة.. وظلال (الكيزان)..!

Share this on WhatsAppعثمان شبونه تحية طيبة كتبت هذا المقال قبل يوم من جريمة فض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *