الخميس , أكتوبر 17 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / حزب اسامة سعيد لا وجود له في شرق السودان

حزب اسامة سعيد لا وجود له في شرق السودان

د. ابومحمد ابوامنة
مؤتمر البجا – المكتب القيادي

تفاجأت كما تفاجا غيري بتوقيع للسيد اسامة سعيد علي اعلان جوبا لاجراءات بناء الثقة والتمهيد للتفاوض بين الجبهة الثورية وحكومة السوان وادعي تمثيله لما سماه مؤتمر البجا المعارض. ولكن ليعلم الجميع:
هذا التنظيم لا وجود له في الشرق.
وان كان موجودا فاعضاؤه لا يتعدون اسامة سعيد ولا احد غيره غير تلك السيدة التي جاء بها الاسبوع الماضي وادعي انها مناضلة.
ان استطاع السيد اسامة ان يغش بعض الكيانات السياسية بان له جماهير وشعبية في الشرق, فان اهل الشرق لا يعرفونه ولم يسمعوا به.
ان توقيع الاستاذ اسامة علي وثيقة اعلان جوبا يلقي بظلال داكنة علي الوثيقة, فربما كان من بعض الموقعين من لايمثل الا نفسه كاسامة, وربما كانت من بين تلك المنظمات كيانات كرتونية لا وجود لها علي ارض الواقع كمؤتمر البجا بتاع اسامة.  
اختيار استاذ اسامة للتوقيع علي الوثيقة يثيرالكثير من الشبهات. فالاستاذ اسامة سعيد لا يمثل اي قيادة او اي كيان في الشرق, فمن اتي به يا تري؟
من هو اسامة سعيد؟؟
هو غير معروف في الشرق.
لم يمارس اسامة اي عمل سياسي في السودان. فبمجرد تخرجه من الثانوي ذهب الي سوريا لدراسة القانون ويقال ضمن بعثات اللاجئين الارتريين, ومن هناك ذهب راسا الي هولندا يطلب اللجوء السياسي الذي ناله بسهولة. وظل يتمتع بمميزات اللاجئ السياسي.
في عام 2005 وعندما كان في هولندا تم طرده من تنظيم مؤتمر البجا وحتي اللحظة لا يجرؤ الاستاذ حضور اللقاءات التي ينظمها مؤتمر البجا او اي من التنظيمات الديموقراطية, هو غير مرغوب فيه هناك.  
ظهر فجأة في مفاوضات سلام الشرق باسمرا. ونازع محاربي الشرق في مكتسباتهم وانتزع منصب نائب
بتشريعي القضارف لنفسه. وهذه لم ترض طموحاته, فواصل صراعه ضد ابناء البجا فجيء به كمستشار قانوني للسيد موسي محمد احمد بالقصر الجمهوري.
تصوروا ! ّ صار يتمتع بميزات نائب في القضارف وبميزات موظف بالقصر الجمهوري, واحتفظ في نفس الوقت بميزات اللجوء السياسي بهولندا.
يعيش في هولندا كلاجيء في الصيف ويتمتع بميزات اللجوء ويشد رحاله للقصر الجمهوري عندما تتساقط الثلوج في هولندا ويصير الطقس غير مطاق ويتمتع بهمبريب مكيفات القصر.
اثناء وجوده في القصر الجمهوري ظل وفيا للمؤتمر الوطني حتي آخر لحظة, كان ينعم بالنسيم العليل في ردهات القصر, اما حل قضايا الشرق فلم يطرء علي باله.
الاستاذ اسامة لم ولن تكن له مكانة قيادية في اي من كيانات الشرق, فهو قد تخصص في السب والشتم والكذب والجعجعة, وتناول شخصيات قيادية بارزة بالفاظ نابية نعف من تكرراها. لا يفهم العرف والتقاليد التي تعايش عليها اهل الشرق منذ القدم. شخص مثل هذا لا مكان له في قيادة الشرق مهما لمعته بعض الكيانات. 
كان سندا قويا لموسي محمد احمد في القصر ومدافعا قويا عن المؤتمر الوطني حتي آخر لحظة.
ايصلح شخص مثل هذا في قيادة كيان ثوري؟؟؟
ما دام يسمح لاسامة القفذ من القصر الي كاودا, ومن امستردام الي جوبا افلا يحق لانصار النظام القديم التمتع  بنفس هذه الحقوق؟ هل يصلح تجاهل اصحاب القضية الاصليين؟؟ ولماذا قامت الثورة طالما عناصر القصر تجد التطبيل والاشادة والاضواء؟؟

دكتور ابو محمد ابو آمنة ….

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

أنتنوف

Share this on WhatsAppسامح الشيخ قصيدة بعنوان انتنوف واللانتنوف طائرة حربية روسية الصنع يستخدمها الجيش …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *