الأحد , أغسطس 18 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / الجبهة الوطنية العريضة تدين وتشجب باقوي العبارات مجازر شنقلي طوباية بدارفور وتدعو الي إسقاط المجلس العسكري الإجرامي 

الجبهة الوطنية العريضة تدين وتشجب باقوي العبارات مجازر شنقلي طوباية بدارفور وتدعو الي إسقاط المجلس العسكري الإجرامي 

واصل نظام المجلس العسكري الإجرامي (نظام الإنقاذ الشمولي الدكتاتوري 2)  ارتكاب جرائمه بحق المواطنين المدنيين العزل والتي ظل يرتكبها منذ جاء الي السلطة وزداد حجمها بانطلاق ثورة 19 ديسمبر الظافرة ، حيث قامت مليشيات جنجويد نظام المجلس العسكري الإجرامي باستهداف وقتل وذبح وسحل المواطنين المدنيين العزل بمدينة شنقلي طوباية ، وقامت مليشيات الجنجويد   بلاستيلاء علي اراضي المزراعين وحرقها واخراج اهلها من دياريهم وتشريدهم ، كما قامت مليشيات المجلس العسكري الإجرامي بترويع واذلال وقهر واعتقال وتعذيب والتنكيل بالالآف الشرفاء  من بنات وابناء شنقلي طوباية ، واصابة العشرات من المواطنين المدنيين العزل ، بعضها اصابات خطيرة للغاية. 
لقد قام النظام بارتكاب جرائم الحرب وجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضدالانسانية في اقليم دارفور وأقاليم السودان الاخري ، ولم يقدم مسؤلأ واحدأ من المجرمين الذين ابادوا بناتنا وأبنائنا للمحاسبة ، ممادعي مجلس الامن للتدخل واحالة ملف ارتكاب جرائم النظام بدارفور الي محكمة الجنايات الدولية والتي اصدرت بدورها امر قبض بحق رأس النظام المخلوع وعدد من أعوانه في عام 2009 للمثول امامها. 
والجبهة الوطنية تدين وتشجب باقوي العبارات ارتكاب مليشيات النظام للمجازر بحق المدنيين العزل بشنقلي طوباية بدارفور ، وتترحم علي شهدائنا الابرار ، وتتمني للجرحي والمصابين عاجل الشفاء. 
لقد ظلت الجبهة الوطنية العريضة تردد ان ارتكاب جرائم النظام في حق المواطن والوطن لن يتوقف ابدأ الا باسقاط النظام  وازالته ، وأن السلطة القضائية للنظام والأجهزة العدلية غير مؤهلة تمامأ لمحاسبة المجرمين وتحقيق العدالة ، وأن الاتفاق المبرم بين قيادة قحت والمجلس العسكري الإجرامي يبقي علي حصانة قادة النظام المجرمين من المساءلة والمحاسبة علي كافة الجرائم والموبقات التي ظلوا يرتكبونها منذ مجئ نظام الإنقاذ الي السلطة في يونيو 1989 ، فالحل اذأ يكمن فقط في رفض الاتفاق الموقع بين المجلس العسكري  وقيادة قحت ومواصلة الثورة لإسقاط نظام المجلس العسكري الإجرامي ورفض الحوار والتفاوض معه ، واقامة البديل الديمقراطي المتمثل في السلطة المدنية الكاملة والخالية من العسكر تمامأ علي مستويات السلطة الثلاث (مجلس رأس الدولة  ، ومجلس الوزراء ، والمجلس التشريعي) ، وتقديم  قادة النظام والمجلس العسكري الإجرامي وأعوانهم ومليشياتهم للمحاسبة والمساءلة والمحاكمة علي كافة الجرائم والموبقات التي ظلوا لمدة 30 عامأ يرتكبونها في حق المواطن والوطن.

وانها لثورة حتي النصر 

هيئة قيادة الجبهة الوطنية العريضة 
السبت الموافق 11.08.2019

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

يا شعبا لهبك ثوريتك تلقى مرادك و الفي نيتك

Share this on WhatsAppارفع صوتك هيبة و جبرة خلي نشيدك عالي النبرة خلي جراح اولادك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *