الجمعة , ديسمبر 13 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / حول استمرار سياسات النظام البائد القمعية

حول استمرار سياسات النظام البائد القمعية

حزب المؤتمر السوداني

بيان

جماهير شعبنا الثائر

مازال جهاز أمن النظام البائد لا محالة، يطل علينا بوجهه القمعي القمئ من جديد، حيث قامت قوة تابعة له بإستدعاء / محمد نور تيراب رئيس المجلس الاقليمى لحزب المؤتمر السوداني بولاية شمال كردفان ورئيس فرعية مدينة  سودري،  صباح اليوم السبت ١٣ يوليو ٢٠١٩ وقامت بالتحقيق معه لاكثر من ساعتين، ذلك بعد مخاطبته للمصلين في مسجد سودري الكبير امس بعد صلاة الجمعة ودعوتهم للخروج في مواكب يوم غد الاحد لرفض ممارسات مليشيا الدعم السريع بالمنطقة وسحب الثقة عن اللجنة الخدمية للمنطقة. وقد تم التحقيق معه بحضور مدير الشرطة حيث تمحورت الأسئلة حول مواكب الغد وانها غير قانونية، وانهم سيقومون بضرب المواكب ولن يسمحوا لها بالمسير وفق مساراتها المعلنة، ثم اطلق سراحه لاحقا.

وفي محلية تكيلا بجنوب دارفور قامت قوات مشتركة من الأمن والدعم السريع والشرطه ، بالامس الجمعة ١٢ يوليو ٢٠١٩م، باعتقال كل من :

١. حسن احمد مصطفى عضو حزب المؤتمر السوداني.
٢. محمد نصر الدين أبكر ناشط سياسي.

بعد الوقفة الاحتجاجية التي عبر فيها المحتجون عن رفضهم للمدير التنفيذي للمحلية.

كذلك في منطقة الرياض بالخرطوم قامت قوات جهاز الامن يوم أمس الجمعة ١٢ يوليو ٢٠١٩م في حوالي الساعة ١١ مساءا باعتقال كل من :

١. مؤيد موهوب شورة.
٢. أحمد حسين.
٣.اياس مهدي رابح
٤. معز زهير

اعضاء حزب المؤتمر السوداني ولجان مقاومة الرياض، حيث كانوا يقومون بتوزيع مطبوعات للدعوة لمواكب العدالة اولا.

إننا في حزب المؤتمر السوداني ندين بكل عبارات الإدانة هذا المسلك المتماهي مع دكتاتورية الانقاذ وحكم الاسلامويين الذي اسقطت جماهير شعبنا رأس نظامه المهترئ ابان حراكنا الباسل، المسلك الذي يجعل من المجلس العسكري شريكا مريبا فى الوفاء بالتزاماته المعلنة ويؤسس  لدكتاتورية جديدة متناقضة مع روح واهداف ثورة ديسمبر الظافرة. ونأكد أن القمع لن يزيد قواعد حزبنا وقياداته الا صمودا واصرارا علي المضي قدما في كل خطوة من خطوات إنفاذ ارادة شعبنا وتحقيق آماله وتطلعاته بإقامة دولة الحرية والعدالة والديمقراطية وفق سلطة مدنية تخطو بنا صعودا على درج الارتقاء في سلم البناء والتنمية.

لن تكسرنا الاعتقالات ولن تثنينا مصادرة الحريات، وإننا اذ نحمل المجلس العسكري كامل مسئولية سلامة مواكب العدالة اولا وامنها، وكل مواكب وتظاهرات ثائراتنا المجادات وثوارنا الأماجد، نؤكد ان  عضوية حزبنا ستمتزج كما العادة مع كل اطياف شعبنا الصامد على امتداد جغرافيا الوطن في كافة اشكال حراكه السلمي بما فيها مواكب اليوم التي تخرج عرفانا لشهداءنا الاطهار، ومن أجل ان تكون العدالة هي نبراس سوداننا الذي نحب. سنواصل المسير جنبا الي جنب مع حلفائنا في قوى اعلان الحرية والتغيير حتى تتحقق اهداف ثورتنا المبهرة دوما.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

حزب المؤتمر السودانى
أمانة الإعلام
١٣ يوليو ٢٠١٩

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

أين الصحفي عثمان شبونة !!

Share this on WhatsApp سيف الدولة حمدناالله أجزم بأن للصحفي الشاب عثمان شبونة سهم عظيم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *