الأربعاء , أكتوبر 16 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / ( بيان حول مخرجات التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الإنتقالي )
حزب البعث العربي الاشتراكي (الاصل) قيادة قطر السودان

( بيان حول مخرجات التفاوض بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الإنتقالي )

بسم الله الرحمن الرحيم
حزب البعث العربي الاشتراكي أمة عربية واحدة
قيادة قطر السودان          ذات رسالة خالدة

• الإتفاق حقق بعض النتائج الإيجابية لكنه جاء دون الحد الأدنى من مطالب الشعب وأهدافه وتطلعاته.
• مرحلة جديدة من الصراع تتطلب تصعيد النضال الشعبي لتحقيق الأهداف الثورية للإنتفاضة.
• تصليب وحدة قوى الحرية والتغيير لإخراج بلادنا من الدوران في الحلقات المفرغة.
يا جماهير شعبنا 
إن الإتفاق مع المجلس العسكري قد حقق بعض النتائج الإيجابية لكنه بمنح الرئاسة في مجلس السيادة للعسكر ولمدى 21 شهراً قد جاء( جراء مداخلات المبادرة الإفريقية وبعض رجال الأعمال ) دون الحد الأدنى من مطالب الشعب وآماله وتطلعاته خاصة وأن المجلس العسكري كان يعاني عزلة شعبية خانقة بعد جريمة مجزرة 29 رمضان (3يونيو) بينما تعزز إلتفاف الشعب حول قوى الحرية والتغيير وهو ما عبرت عنه جماهير شعبنا في الإضراب العام المفتوح حتى 11 يونيو ومسيرة 30/6/2019م غير المسبوقة في تاريخ السودان . وما سبقها ولحقها من فعاليات سلمية منذ ديسمبر 2018م حتى يوليو2019م وإستعداد عالي للتضحيات الممهورة بدماء الشهداء، وحملة الوعي العميق وسط الجماهير برجالها ونسائها , شيوخها وأطفالها, ومطالبتها بمدنية السلطة ، وشجبها إمعان المجلس في عسكرة المدن وإستخدام القوة المفرطة ضد الحراك الشعبي السلمي بل استخدام العنف العشوائي ضد المواطنين وإذلالهم والتمادي في الإرهاب وإستعراض القوة الغاشمة وإعلام الدولة لإخضاع الشعب , والمحاولات الفجة بتحشيد قوى الردة وفلول نظام الانقاذ وواجهاته لمواجهة الشعب والمحاولات الفاشلة لخلق أطر بديلة لقوى إنتفاضتة الشعبية الباسلة.
واننا إذ نحترم وجهات النظر المغايرة , نرى أن كل هذه العوامل كانت تتطلب إملاء إرادة الشعب في تشكيل سلطة مدنية بواجهة مدنية, على الأقل في الفترة الأولى من رئاسة الفترة الإنتقالية, يكون الضامن فيها الدستور الإنتقالي والحكم هو القانون مع تصفية ركائز نظام الإنقاذ والفصل بين السلطات وأولوية بسط السلم والأمن والإستقرار في كافة ربوع السودان ومكافحة الفساد ومحاكمة المفسدين وحل الضائقة المعيشية والأزمة الإقتصادية وتوفير دعم السلع الأساسية والخدمات الضرورية لوضع بلادنا على طريق الخروج من الأزمة الوطنية الشاملة.
يا جماهير شعبنا
إننا في حزب البعث نرى أن البلاد قد دخلت في مرحلة جديده من الصراع السياسي والإجتماعي تتطلب تصعيد النضال الشعبي داخل وخارج مؤسسات الدولة الإنتقالية لتحقيق كامل أهداف إنتفاضة ديسمبر وأماني وتطلعات شعبنا بما يتكافأ مع نضاله وتضحياته وإنتفاضته المتصاعدة منذ يونيو 1989م في مواجهة سدنة نظام الإنقاذ ، نظام الإستبداد والفساد ,  وبقاياه من قوى الثورة المضادة المعادية للشعب والتي تقف عقبة كئؤود أمام تحرره وتقدمه.
وإلى ذلك فإننا في حزب البعث ندعو قوى الحرية والتغيير كافة لتصليب تحالفها والمحافظة على وحدتها والإلتزام التام بميثاقها وبأهداف إنتفاضة الشعب ذات الطابع الثوري لإخراج بلادنا من الدوران في الحلقات المفرغة وبناء نظام ديمقراطي تعددي يتناسب مع سودان تسوده قيم العدل والمساواة والحرية والسلام .
قيادة قطر السودان
6 يوليو 2019م

 

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

لا لتغيير مبادئ الثورة

Share this on WhatsAppالآن…. موكب شباب من أجل الثورة والتغيير. تحت شعار : لا لتغيير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *