الثلاثاء , يوليو 23 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / مفوضية حقوق الإنسان تقترح نشر فريق للنظر في مزاعم الانتهاكات في السودان

مفوضية حقوق الإنسان تقترح نشر فريق للنظر في مزاعم الانتهاكات في السودان

UN Sudan/Ayman Suliman

جانب من المتظاهرين المعتصمين أمام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة السودانية في العاصمة السودانية الخرطوم – (11 أبريل 2019)

7 حزيران/يونيه 2019

حقوق الإنسان

أعرب روبرت كولفيل المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن الوضع في السودان.  وصرح، في مؤتمر صحفي بجنيف، بأن المفوضية اقترحت “نشر فريق رصد أممي بسرعة للنظر في مزاعم الانتهاكات التي ارتكبت منذ الثالث من حزيران/يونيو 2019”.

 وقال كولفيل إن المفوضية تنسق للحصول على موافقة الحكومة في السودان لتتمكن من نشر هذه البعثة – التي ستسعى إلى التواصل مع السلطات ذات الصلة ومنظمات المجتمع المدني وغيرها – في أقرب فرصة.  
هذا وكرر المتحدث مرة أخرى، دعوة السلطات إلى ضمان إجراء تحقيق سريع ومستقل في استخدام القوة المفرطة ضد معسكرات الاحتجاج، “بما في ذلك التورط المزعوم لقوات الدعم السريع، والتي تضم أفراد ميليشيات الجنجويد السابقين الذين يرتبطون بانتهاكات منهجية لحقوق الإنسان في دارفور بين عامي 2003 و2008 على وجه الخصوص”.  
وقال إن “المساءلة ضرورية لتجنب المزيد من سفك الدماء. ونشدد على الحاجة إلى انتقال سريع إلى إدارة مدنية”. 

تقارير تفيد بتعرض العاملات في مجال الصحة للاغتصاب  

وقد أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلق بالغ إزاء العنف الذي شهده السودان وتعرض له مؤخرا المحتاجون إلى الرعاية الصحية والعاملون في مجال الصحة والمرافق الصحية. 
جاء ذلك في بيان أصدره اليوم الجمعة، الدكتور أحمد المنظري، مدير إقليم شرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية، قال فيه إن “عمليات الاقتحام التي تعرضت لها المستشفيات في الخرطوم أدت إلى وقف خدمات الطوارئ، ونقل غير مبرر للمرضى، وإصابة أربعة من الطواقم الطبية، كما شكلت تهديدا لآخرين”.   
وذكر بيان المنظري أن النيران أضرمت في العيادات الصحية المتنقلة التي أقيمت لعلاج المصابين ودُمرت ونُهبت المعدات الطبية وتعرض العاملون في مجال الصحة للاعتداء بما ذلك تقارير تفيد “بحالات اغتصاب في صفوف العاملات في مجال الصحة”.  
وقال مدير إقليم شرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية إن “هذه الأفعال تمثل انتهاكا كاملا وغير مقبول للقانون الدولي، ويجب أن يتوقف، ويتعين حماية الرعاية الصحية وخاصة خدمات الطوارئ، من التدخل السياسي والعمليات الأمنية. كما يجب السماح للعاملين في مجال الصحة بعلاج المصابين والمرضى دون خوف أو قلق على سلامتهم الشخصية أو سلامة مرضاهم”. 

أنباء عن مقتل أكثر من 100 شخص وإصابة 800 

وبينما يواصل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية تقديم المساعدات في البلاد، أفاد بمقتل أكثر من 100 شخص وإصابة 800 آخرين في اشتباكات عنيفة في الخرطوم وغيرها من المحافظات.
ونقلا عن موظفي المكتب على الأرض، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام، في مؤتمر صحفي بنيويورك:
“معظم الضحايا كانوا في الخرطوم بعد غارة عنيفة قام بها رجال الأمن في 3 يونيه/حزيران. وقد حث منسق الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك السلطات السودانية على تسهيل إجراء تحقيق مستقل في حالات الوفاة ومحاسبة المسؤولين عنها”.
وأشار دوجاريك إلى ورود تقارير أيضا تفيد بوقوع عمليات نهب في بعض المناطق، وفي يومي 3 و5 يونيو، تم الإبلاغ عن اشتباكات طائفية شرق دارفور، مما أسفر عن إصابة أكثر من 50 شخصا بجروح.
هذا ومن المقرر أن يرسل صندوق الأمم المتحدة للسكان وشركاؤه، في الأسابيع المقبلة، فريقا متنقلا لتقديم خدمات الصحة الإنجابية للتصدي للعنف القائم على نوع الجنس في الخرطوم.

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

حركة العدل و المساواة السودانية

Share this on WhatsApp  تصريح صحفي عاجل شرعت السلطات الأمنية الأثيوبية  صباح اليوم في أديس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *