الثلاثاء , يوليو 23 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / حكاوى الزنزانة ١٧ // التحقيق ٢ 

حكاوى الزنزانة ١٧ // التحقيق ٢ 

   ما كشفونا ياخي 

حوالي الساعة ٨ مساء وبعد الوقفة الطويلة علي الحيطة ، استدعيت مرة أخري إلي مكتب التحقيقات …
ااااامك كانوا اكتر من ٧ ضباط أمن في المكتب هههههههه قلت والله الناس ديل قبضوا الثمينة يا ود حسب الله ….
فيهم ضباط شكلهم ناس كبار كده رتبتا، كبيرهم شايل تلفون زميل معتقل معنا وواحد من الذين اعرفهم من خلال التحقيقات شايل تلفوني…..
احد الضباط وجه لي سؤ ال ما هي علاقتك بي تجمع المهنيين، والزول ده شكلوا من عندنا طريقة كلامه ، وهو يرفع كتفيه و يؤشر بي ايدو عندما يتكلم بالإضافة لي الجولة التي في عيونه واللكنة في لغته،
كرر لي السؤال مرة أخري : يا دكتور الأمور بقت واضحة احسن تتكلم… 
وانا متمترس عند النكران….
اه الضباط الكبير الذى يمسك بي تلفون زميلنا المعتقل  ،قال لي يا دكتور ويا المسؤول التنظيمي للتجمع وفتح رسالة صوتية من الموبايل ،كنت اقدم تقرير تنظيمي صوتي … وقد بدأت التقرير ،بحكم انني المسؤول التنظيمي للتجمع فقد وووووووو و
– قال لي ده منو 
– قلت ليهو ده أنا
قال لي الولد الذي في الايقونة ده منو 
قلت ليهو ده ولدي إسماعيل ، رد إنشاء الله ما يجينا …
قلت ليهو بيجيكم….
واحد قال لي المجموعة التي في هذا القروي منو 
قلت ليهو ده قروب اسفيري وما بعرف فيهم زول شخصيا كده.    …
لكن تلفوناتهم عندك واسمائهم كذلك 
قال لي كلهم بنجيبهم، لكن انت سوف تطول قعدتك معانا…
قلت ليهو ده قدرى هههههههه 
يا ولد يا صوفي اه الجبري منو ،انا قدري يا ناس منزلة بي منزلتين…
رجعت الزنزانة حبيبتي حوالي الساعة التاسعة مساء لقيت الجماعة منتظرين الشمار ….. قلت ليهم اول حاجة لازم اخذ حمام ….
سم حكيت ليهم بالتحقيق ….
الشباب تفاجؤا عندما عرفوا علاقتي بي تجمع المهنيين …..
وبقوا يشغلوها لي ….
اي واحد فيهم داير يعمل ااااي حاجة لازم يبداها ،بحكم انني…….
ونفقعها ضحكة ……….

د. ابراهيم حسب الله عبد المولى

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

حركة العدل و المساواة السودانية

Share this on WhatsApp  تصريح صحفي عاجل شرعت السلطات الأمنية الأثيوبية  صباح اليوم في أديس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *