الثلاثاء , يوليو 23 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / حكاوي الزنزانة17// التحقيق 1

حكاوي الزنزانة17// التحقيق 1

نكرت حطب بدأ التحقيق الأولي من الرئاسة بالخرطوم و يشمل الإسم و المهنة و والشهادات و الإخوان و الأخوات و الأبناء و الاصدقاء و اللون السياسي .
و قد ذكرت لهم يساري ، قال لي: يساري دي يعني شنو قول شيوعي عديل كدا. ..قلت له بقلبي :اليسار أشمل و يضم الشيوعي و الماركسي و البعثي و الناصري بإختصار زي أهل القبلة عندكم .ثم إستمرار التحقيقات عندما تم ترحيلنا للثلاجات في موقف شندي و هنالك تم التحقيق معي حوالي خمسة أو سته مرات و كانت تدور حول علاقتي بالحزب الشيوعي و كان ردي لهم إن الحزب الشيوعي حزب مسجل و عندهم دار في الخرطوم 2 و الخطيب زاتو موجود معاكم امشو اسألوهو .
أنا شيوعي ساكت زي شاهد ما شاف حاجة قال لي كل الشيوعيين بيردو نفس الرد إنتو متفقين على كدا . إبتسمت … اهااا سألني عن تجمع المهنيين نكرت حطب و قلت لهم متابعهو من الوسائط قال لي بتتابعو صفحة على الفيس ناسا مرتاحين و قاعدين في أوروبا  اهااا بعد خمسين يوم من النكيرة مرة حققو معاي ثم في اليوم التاني نزلوني للتحقيق مرة أخرى و عادة لا يتم التحقيق معك يومين ورا بعض قلت الله يستر لقطو حاجة كانو ثلاثة ضباط و سألوني أنت في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي قلت لهم أبدا و كان ذلك حوالي الساعة 12 ضهرا و كانو مصرين على اني مفرق من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي لهذا العمل ….أحدهم قال لي تعال و كان ذلك حوالي الساعة الواحدة ضهرا و اوقفني علي الحائط في البرندة و طبعا عساكر الأمن دي فرصتهم إذا خالفت التعليمات ممكن يعتدو عليك .. اهااا اصلا انا زول رياضي و إستفدنا من الرياضة داخل الزنزانة ووقفت من الساعة الواحدة ضهرا حتی الساعة سبعه مساء لا اكل لا شراب و لا قطع جمال و لا بول زاتو و لكن العساكر بجو ماشيين  اتبسم لهم فأثناء وقوفي على الحائط  حوالي الساعة الخامسة خرج من المكتب أحد الضباط و معه ناجي الأصم ناداني و قال لي تعال سلم على الزول دا .قال لي بتعرفو ..رديت عليهو أبدا شفتوا في التلفزيون أو في الوسائط م بتذكر قايتو نكرتو حطب 

الحلقة التالية 
التحقيق2 كشفونا ياخي

د.إبراهيم حسب الله عبدالمولی

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

حركة العدل و المساواة السودانية

Share this on WhatsApp  تصريح صحفي عاجل شرعت السلطات الأمنية الأثيوبية  صباح اليوم في أديس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *