الأحد , سبتمبر 15 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / ان ما يحدث في الساحة السودانية الأن مجرد تمثيلية سيئة الإخراج من حكومة الإنقاذ نفسها .. و سوف اشير بالدلائل التي تؤكد ذلك لكي يعي شباب الثورة ما يحاك ضدهم في الخفاء ،،

ان ما يحدث في الساحة السودانية الأن مجرد تمثيلية سيئة الإخراج من حكومة الإنقاذ نفسها .. و سوف اشير بالدلائل التي تؤكد ذلك لكي يعي شباب الثورة ما يحاك ضدهم في الخفاء ،،

أـ خالد الاعيسر

‏أولا :
تفادي كل من ابن عوف و زين العابدين و برهان الحديث عن معاقبة رموز النظام الفاسد بل اخطأ زين العابدين في مؤتمره واصفا البشير بالرئيس بدون استخدام لفظ مخلوع او ساقط!!
اول شئ يدلل علي مصداقية هذه المجلس العسكري من عدمه كان محاسبه قادة الإنقاذ و عقابهم و الي الأن لم يفعلوا ذلك.
‏ثانيا :
ايها السادة الكرام الم تلاحظوا اختفاء كامل لكل سيارات (تاتشرات) جهاز الأمن و كتائب الظل من ولاية الخرطوم !!
اين ذهبت ؟ ؟
و لماذا إختفت  ؟ ؟
الإجابة المحتملة :
هي الأن كلها تؤمن رموز النظام في مكان ما .. لحين إنتهاء المسرحية ..
‏ثالثا :
تلفزيون جمهورية السودان :
لا توجد جريمة كاملة و دائما ما تحدث بعض الثغرات في المخططات الكبيرة و اكبر خطأ ارتكبه مخطط مسرحية الإنقلاب هو عدم توجيه ادارة قناة السودان واجهة النظام السابق بدخول المسرحية بصورة اكتر احترافية !!
و ذلك للأتي :
‏قناة السودان لم تقوم اطلاقا بالحديث عن اي إنتقاد للنظام الفاسد الذي من المفترض انه انتهي ؟ ؟
لماذا ؟ ؟ ؟
الشئ الثاني لم يرد ذكر اسم تجمع المهنيين السودانيين اطلاقا في هذه القناة مع العلم بأنه الواجهة الرئيسية لهذا الحراك الثوري !! ؟؟
ايضا نقول لماذا ؟ ؟
‏الإجابة بسيطة :
القناة لا تنتقد النظام المفترض انه انتهي ،، لأنه بكل بساطة لم ينتهي !! و لا زال موجود بصورة غير مباشرة ..
القناة لا تذكر اسم تجمع المهنيين و لا تشير اليه لأنه العدو الأول للنظام الذي يفترض انه فقد السيطرة علي البلاد !!
إشارات خفية و غير مفهومة .
‏رابعا :
هل تذكرون الفيديو المسرب الذي انتشر صباحية يوم الإنقلاب للضابط الشاب الغير معروف !! ؟؟ و هو يعلن الحصول علي السلطة و تسليمها للشعب !؟
هناك إحتمالان فقط لهذه الفيديو لا ثالث لهما :
الأول : مسرحية تم التخطيط لها و لكن تم التراجع السريع عنها .. و ربما كان التسريب مقصودا
‏الإحتمال الثاني للفيديو المسرب صباح يوم الإنقلاب :
يبدو انه الإنقلاب الحقيقي الذي حدث بالفعل خصوصا من خلال لغة جسد الضابط و تفاعله مع نطقه للبيان دون حتي ان يقراءه من ورقة ،، إضافة لأن الضابط يبدو صغير نوعا ما في السن ممثلا حماس كثير من الضباط الشباب ..و لكن يبدو ان الإنقلاب فشل
‏خامسا :
بعد فشل إنقلاب الضابط المجهول صاحب الفيديو المسرب الذي ربما تمت تصفيته سريعا هو و من معه .. بعد ان تم سماع اطلاق رصاص كثيف في تلك الأثناء بالقرب من مباني الإذاعة و التلفزيون ..بعد هذه الأحداث بدأ مخرج المسرحية تأليف مسرحيات مستعجلة خوفا من قيام ضابط اخر صغير بعمل انقلاب.
‏سادسا :
رفض حميدتي المشاركة في مجلس ابن عوف رغم تأكيد زين العابدين مشاركته في المجلس و رجوع حميدتي و موافقته لمجلس برهان !!
هل هذا شئ منطقي !!
و كأن حميدتي كان علي علم بما يجري و يحفظ دوره السينمائي عن ظهر قلب .
يرفض اولا بحجة تضامنه مع الشعب و يوافق ثانيا لبرهان !؟ ؟؟
‏سابعا :
مسرحية إقالة أو إستقالة صلاح قوش !!
و هي لا تحتاج اصلا لشرحها من غبائها و سذاجتها .
‏‎‎
امر التدخلات الخارجية معروف للجميع كضغوطات الأتحاد الأروبي و اميركا و ادوار الإمارات و السعودية و مصر من جهة و دور قطر و تركيا من جهة اخري .. و لكن احببت فقط لفت نظر الثوار لأشياء ربما قد تكون خافية علي كثيرين لشدة تعقيداتها و الإنتباه لها يصل بنا لبر الأمان ..
‏اخيرا :
يجب علي الجميع مواصلة الإعتصامات الي حين القبض علي رموز النظام بصورة حقيقية و محاسبتهم ..
و علي الجميع الإمتثال لبيانات تجمع المهنيين السودانيين فهو ممثل الشعب الوحيد حاليا .
ذو العقل يشقي في النعيم بعقله ، و اخو الجهالة في الشقاوة ينعم ..

 

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

*بيان هام: محاكمة البشير ورموز نظام الفساد والاستبداد*

Share this on WhatsApp💢 *نقابة أطباء السودان الشرعية* الشارع البيغلي ساعة يمد الايد لا بينفع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *