الجمعة , أبريل 19 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / 🔴 *صوت العاصمة* 🔴 *نشرة جماهيرية* *العدد (109) السنة الأولي* *20/3/2019*

🔴 *صوت العاصمة* 🔴 *نشرة جماهيرية* *العدد (109) السنة الأولي* *20/3/2019*

يصدرها *الحزب الشيوعي بالعاصمة القومية* للوصول لأكبر قاعدة من الجماهير ونقل نبضها والعمل معها وإليها *ومنبرا* للتوعية يسهم في  معرفة هذه  القواعد لرأي الحزب بالعاصمة ومواقفه  الجماهيرية ولكافة جماهير الشعب. 

🔴 *رابط صفحة الحزب الشيوعي بالعاصمة القومية علي الفيس بوك* https://www.facebook.com/الحزب-الشيوعي-بالعاصمة-القومية-431931800554103/

🔴 *رابط صفحة الحزب الشيوعي بالعاصمة القومية علي   تويتر* (‎@Communist_SD): https://twitter.com/Communist_SD?s=08 

*💥 _بيان جماهيري_*
في ذكرى مارس ابريل :
النصر لجماهير الثورة الظافرة والهزيمة لأعداء الوطن.. 
على  اعتاب الذكرى 34 لإنتفاضة مارس أبريل المجيدة ..تمضي ثورة الشعب المستمرة نحو هدفها المنشود والانتصار النهائي على نظام الفساد والاستبداد .. نظام الراسمالية الطفيلية ..الذي افقر بلادنا وجعلها مطية للامبريالية العالمية .. ولجماعات الاسلام السياسي في العالم ففي كل يوم تزداد الازمة الاقتصادية تفاقما وصفوف المواطنين أمام البنوك تزداد طولا وأزمة الوقود مستمرة والغلاء يستشري وعملية تدوير المناصب والوزراء لا تفعل شيئا  غير المزيد من الصرف علي القطاعات الامنية وجهاز الحكم 
وعبثا يحاول النظام ..الخروج من ازمته الشاملة ..واجهاض الثورة ..ولكن ارادة الشعب وقوة عزيمته هزمت الآلة العسكرية والامنية ..وفشل القتل والاعتقال في اضعاف الثورة ..او تحوير شعارها المعلن ..تسقط بس .
المواطنون الشرفاء..
ان محاكم الطواري .. والعقوبات القاسية التي تفرض على المتظاهرين .. تزيد من الاصرار علي كنس هذا النظام ..وانتزاع الحرية والديمقراطية.. وان المزيد من المقاومة والتعبئة المستمرة والتظاهر وفق برامج قوي اعلان الحرية والتغيير .. تجعل ساعة النصر تقترب .. فالشعب اقوى والنظام مذعور .. ومرتبك ..ولم تجد حربه النفسية ضد الثورة المستمرة ولا بياناته المفبركة عن الحزب الشيوعي وباقي قوى اعلان الحرية والتغيير في كسر شوكة المقاومة المتصاعدة .
في ذكري مارس ابريل ..التحية للشعب المناضل ..لشهداء الحرية والديمقراطية التحية الي كل ابطالنا الشامخون داخل زنازين النظام الفاشي ..وندعو لجان المقاومة بالعاصمة ..وكل القوى الثائرة للاحتشاد في مواكب الثورة ..فالنظام لن يصمد امام الموج البشري والزحف الجماهيري ..الي القصر حتي النصر.
.لا بد لليل ان ينجلي ولا بد للقيد ان ينكسر ..والنصر معقود بلواء الثوار.. 

*الحزب الشيوعي السوداني*
*بالعاصمة القومية*
مارس 2019

*💥 _‏مواكب العدالة من  أجل_:*
– أمهات الشهداء والمعتقلين
– شهداء الجنينة
– اللاجئين والنازحين
– مفصولي الصالح العام
– متضرري السدود
– العمال والمزارعين
‏⁧ستنطلق المواكب من الخرطوم، أم درمان، الخرطوم بحري، الأبيض، بورتسودان، الجزيرة والقضارف بالإضافة إلى مدن أخرى تُعلن لاحقاً وذلك يوم الخميس الســــــ 1ـــــــــاعة بتوقيت الثورة.
#موكب21مارس
#مدن_السودان_تنتفض

*💥 _أحرار في زنازين النظام_*
بروف *مهدي عباس* العالم الجليل المحاضر بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا كلية الزراعة وعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعى يتعرض للتعذيب في أقبية اجهزة الامن وهو الشيخ  السبعينى . ويفتقده طلابه فى الجامعة … نحمل النظام وجهاز آمنه التعدى على حق المعتقل فى الحفظ الآمن  الخالى من التعذيب البدنى والنفسى والمحافظة على صحته حتى إطلاق سراحه او تقديمه لمحاكمة عادلة … الخزى والعار لمرتزقة النظام وأجهزته القمعية.. والحرية للمناضل مهدى وكافة المعتقلين السياسيين الذين يتعرضون لمضايقات يومية فى معتقلات النظام.. ولن يثنى الارهاب أبناء السودان من الوصول بالثورة لانتصاراتها الحتمية.. 
ثورة حتى النصر..

*سكرتارية اللجنة المركزية* 
*الحزب الشيوعي السودانى*
مارس ٢٠١٩

*💥 _البيان الختامي لاجتماع قيادة نداء السودان_باريس مارس ٢٠١٩م_ :*
*·     الدعوة الى تطوير إعلان الحرية والتغيير الى جبهة لإسقاط النظام وبناء الوطن الجديد.*
*·     نداء السودان يدعو لتنحي البشير ونظامه وإقامة ترتيبات انتقالية ديمقراطية في السودان.*
*·     قضايا الحرب والسلام وتحقيق العدالة يجب أن تكون ضمن حزمة متكاملة للترتيبات الانتقالية.*
*·     قوى نداء السودان في حل من خارطة الطريق وتعتبرها جزء من الماضي.*
اجتمعت قيادة قوى نداء السودان بالعاصمة الفرنسية باريس فى الفترة من ١٨ الى ٢٠ مارس ٢٠١٩م،  بحضور واسع ومشاركة فاعلة من قيادات كافة مكونات تحالف قوى نداء السودان. جاء انعقاد هذا الاجتماع فى ظروف سياسية وطنية مفعمة بالأمل والعمل، وفي وقت تثور فيه مدن البلاد وقراه طوال ثلاثة أشهر فى وجه نظام قمعي فاسد، جاء الاجتماع بمقرراته داعماً لخيار الشعب الثائر وقراره بإسقاط النظام الآن ودون تأخير رافعا شعاره المبدع (تسقط بس)، وملبياً لحاجات الثورة الضرورية على مستوى العمل الميداني والسياسي والدبلوماسي.
خلص الإجتماع بعد مداولات واسعة ونقاش عميق إلى عدد من القرارات على النحو التالي:
١- حيا الاجتماع أرواح شهداء الثورة السودانية الذين اغتالتهم مليشيات وأجهزة أمن النظام، وتقدم بالعزاء لكافة جماهير شعبنا وللثوار والثائرات في جميع أنحاء البلاد، وأكد ان دماء ضحايا النظام القمعي منذ الثلاثين من يونيو ١٩٨٩م وحتى اليوم لن تكون موضعاً للتنازل أو المساومة إلى أن يتم إحقاق الحق والعدل بحق المسئولين منها أفراداً وجماعات، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى، وأكد أن النظام وصل لحالة انسداد سياسي كامل، وأن حل قضايا الأزمة المعيشية مرتبط بشكل كامل بالتغيير السياسي الشامل، كما حيا الاجتماع الثورة السودانية الباسلة، وأدان القمع الأمني المفرط والانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان بالاغتيال والاعتقال والتعذيب والاختفاء القسري واستباحة حرمات المنازل والمستشفيات والجامعات وفرض محاكم الطوارئ ودعا إلى التضامن الواسع من أجل الإفراج عن كافة المعتقلين وشدد الاجتماع على رصد كافة الانتهاكات ومساءلة ومحاسبة مرتكبيها أمام القضاء فى وطن يتمتع فيه القضاء بالاستقلالية والقدرة والرغبة فى محاكمة المجرمين.
٢- أكد الإجتماع تمسك قوى نداء السودان بخيار الثورة الشعبية المؤدية إلى إسقاط هذا النظام وسيرها كتفاً بكتف مع جموع الثوار والثائرات الذين زلزلوا الأرض تحت أقدام هذا النظام، وأكد الإجتماع أن إسقاط هذا النظام وتفكيك مؤسساته الشمولية والإنتقال الشامل إلى دولة السلام والحرية والعدالة هو طريق لا رجعة عنه دون بلوغ كامل أهدافه.
٣- ناقش المجلس قضايا توسيع الحراك الثوري وتنويع أدواته وتعميقه وتنظيمه بصورة قاعدية واسعة عبر لجان المدن والقرى والأحياء وذلك لمقاومة مخططات النظام لقمعه وتصاعد تراكمه حتى الوصول للفعل الحاسم الذي يسقط النظام ويحدث الإنتقال الشامل.
٤- ناقشت قوى نداء السودان قضية تطوير تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير الذي تنشط فيه إلى جانب حلفائها في تجمع المهنيين السودانيين وقوى الإجماع الوطني والتجمع الإتحادي المعارض وكافة القوى الموقعة على الإعلان. وقرر الإجتماع الدفع في إتجاه تطوير هذا التنسيق وتوسيعه وفق مبادرة تعمل على تحوله لجبهة تسقط النظام وتفكك دولة الشمولية والتمكين وتعيد بناء الوطن على أساس عادل.
٥- أكدت قوى نداء السودان رفضها لكل مبادرات الحوار التي يطرحها النظام وإدراكها العميق بأن النظام إنما يبتغي بهذه المبادرات والشعارات شق صف قوى إعلان الحرية والتغيير وشراء الوقت لتفادي مصيره المحتوم في الزوال واسترداد الشعب لحريته، وفي هذا السياق فقد أكد الإجتماع أنه لا حوار ولا تفاوض مع هذا النظام إلا في إجراءات تنحيه وتسليم السلطة لممثلي الشعب الذين سيقودون مرحلة الإنتقال وذلك في إطار الموقف الموحد لقوى إعلان الحرية والتغيير. وقررت قوى نداء السودان الموقعة على خارطة الطريق فى أغسطس ٢٠١٦م باديس ابابا انسحابها النهائي من الخارطة معتبرة إياها وثيقة من الماضي وغير ملزمة تماماً لها.
٦- قررت قوى الكفاح المسلح المنضوية تحت لواء نداء السودان وقف كافة أشكال التفاوض مع نظام الإبادة الجماعية، وأكدت على أن قضايا إيقاف الحرب وبناء السلام تحتل موقعاً متقدماً في أولويات الفترة الإنتقالية، وأن حلول مسبباتها الجذرية ومعالجة آثارها ستضمن في مواثيق قوى إعلان الحرية والتغيير، عبر صيغ تفصيلية واضحة تربط قضية السلام بقضايا الديمقراطية والعدالة الإجتماعية.
٧- إن الأزمة التي تعانيها الدولة السودانية أزمة عميقة ومركبة أساسها مركز السلطة في الخرطوم وإمتدت لهامشه واطرافه في مناطق الحرب والصراع في دارفور وجنوب كردفان – جبال النوبة والنيل الأزرق وشرق السودان وشماله وغيرها. قضية الحرب الدائرة هي تجلٍ لهذه الأزمة ومشروع الإبادة الجماعية الذي شنه النظام دمر النسيج الاجتماعي في البلاد وأثر على تماسك أبناء شعبه وأفرز الملايين من الضحايا واللاجئين والنازحين. إن قضايا التهميش تقع في صدارة القضايا التي يعمل عليها نداء السودان ويناضل لإنهاء كافة أشكاله وفق رؤية تربط قضية السلام بصورة عضوية بقضايا الديمقراطية والعدالة الإجتماعية وذلك في إطار الفترة الإنتقالية بعد إسقاط النظام.
٨- أكدت قوى نداء السودان أن القوات المسلحة السودانية تعرضت إلى عملية تدمير هيكلية ممنهجة خلال سنوات هذا النظام بغرض استتباعها حزبياً وايديولوجياً، وأنه رغم هذا التدمير المنهجي فإن الجيش والأجهزة النظامية الأخرى يجب أن تكون مؤسسات مهنية وتعبر عن جميع السودانيين، وعليه فإن واجبها الآن هو الانحياز إلى خيارات الجماهير و حماية الثوار وأن لا تتورط في حماية نظام أقلية فاسدة وأن تضطلع بمهامها الدستورية في حماية الوطن ضمن نظام ديمقراطي يعبر عن إرادة الشعب السوداني.
٩- ناقش الإجتماع قضية الموقف من الإسلاميين الراغبين في التغيير والديمقراطية والمحاسبة والمنشقين عن النظام وأكد المجتمعون بأن الثورة السودانية لا تحمل أجندة إقصائية بل هي ضد الإقصاء والشمولية في المقام الأول، وأن بناء الوطن في المستقبل يتطلب تضافر جميع جهود أبناءه وبناته، وأن الثورة لن تعمل على إقصاء اى شخص أو جماعة ولكنها لا تمنح حصانة من المحاسبة لكل من اجرم وافسد فى حق الشعب. وفي هذا السياق فإن الشارع يسع الجميع وفق التواثق على إعلان الحرية والتغيير وعلى من يلتفون حول النظام الآن أن ينفضوا يدهم عنه وينحازوا لمطالب الشعب الراغب في التغيير.
١٠- طور الإجتماع خطة للتواصل الخارجي مع الفاعلين الدوليين والإقليميين وفق رسائل تدعم الثورة السودانية وتحشد لها مواقف عالمية مساندة، كما شدد النداء على دور سودانيي المهجر وأشاد بالعمل الضخم الذي يقومون به في نشر رسائل الثورة السودانية، ودعا الإجتماع لتكوين مركز خارجي موحد يزيد من درجات التنسيق وكفاءة الآداء في قضايا دعم الثورة السودانية.
١١- نداء السودان يتقدم بمبادة للسودانيين في الخارج بتحدي النظام وقانون الطوارئ والعودة لدعم الشعب في الشارع ومناهضة النظام وإسقاطه.
مما يجدر ذكره إن الجلسة الافتتاحية شهدت حضور ممثلين لحكومات فرنسا والولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا والنرويج والإتحاد الأوروبي، حيث نقلت لهم قيادة نداء السودان رسائل الثورة السودانية ومطالب الشعب السوداني المتمثلة في وقف الحوار الإستراتيجي بين هذه البلدان والنظام السوداني، (بما فيها إجراءات رفع إسم النظام السوداني من قائمة الأنظمة الراعية للإرهاب)، وكذلك دعم مطلب الشعب السوداني المتمثل في تنحي البشير ونظامه وإقامة ترتيبات انتقالية ديمقراطية، وأكدوا لهم بأن التغيير قادم إلى السودان وحتمي وأنه يخاطب القضايا ذات الأولوية للسودانيين كما يوفر علاقة صحية بين السودان ومحيطه الإقليمي والدولي، عوضاً عن نظام الإنقاذ الذي اعتمد سياسة التقافز بين المحاور وإهدار المصالح الوطنية وتهديد السلم الإقليمي والعالمي.
في الختام دعا الاجتماع الشعب السوداني الي مناهضة حالة الطوارئ وعسكرة الدولة وإطلاق سراح المعتقلين والانتظام في صفوف المقاومة والثورة، وإن فجر الخلاص قد لاح.
حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب..

*قوى نداء السودان*
باريس/ فرنسا
٢٠ مارس ٢٠١٩

*💥 _اقتحام منازل بالثورة الحارة الخامسة بامدرمان_* 
منذ صباح هذا اليوم الموافق( 20 مارس) قامت مليشيات النظام الأمنية بحملات تفتيش ضخمة على منازل بالحارة الخامسة، فقد شكلت مليشيات النظام حصار على شوارع الحارة في ترصد و تتبع للشباب الحارة الثوار من أجل إعتقالهم و قمعهم، و على هذا السعي داهمت هذه القوات منازل الاهالي بالحارة الخامسة دون إذن او سماح، بل على العكس بكل إهانة و احتقار. 
و تستمر الثورة…. 
#موكب20مارس
#موكب21مارس

*💥 _مبادرة تجمع الحرفيين بالعاصمة المثلثة_*
الزملاء والزميلات الحرفيين نجارين/حدادين/خراطين/ميكانيكية/ سمكرجية/سباكين/كهربجية/بنائين وعمالهم
تحية النضال والثورة.. 
        يا شعباً لهبت ثوريتك
        تلقى مرادك والفي نيتك
نزفَّ لكم نبأ أنضمام مبادرة تجمعكم لكيان تجمع تصحيح وأستعادة النقابات العمالية تأكيداً لوحدةِ كيانات العمال والعاملات حتى نمضي بقوة وعزيمة في أتجاهِ تعزيز كفاحنا الهادف لأستعادة النقابات العمالية مع العمل الجاد للتحضير للعصيان المدني والأضراب السياسي العام الذي سيُفضي في النهاية لأزالةِ نظام القتل والفساد ويُحقق دولة الديمقراطية والعدالة والمساواة والسلام الدائم .
كما نهيب بجموعكم الشجاعة بضرورة المشاركة الفاعلة في تنفيذ الأضراب المعلن من قبل تجمع المهنيين يوم غداً الثلاثاء الموافق ١٩ مارس ٢٠١٩ ذلك لأنكم من أكثر الفئات التي تضررت من نظام البشير المجرم والفاسد وندعوكم لتنظيم الوقفات الأحتجاجية المُعلنة عن أنحيازكم الواضح لخيار الثورة والحرية .
معاً لتكوين لجان تجمع الحرفيين .
معاً لصياغة ميثاقنا المُعبر عن قضايانا وبرنامجنا .
معاً لاستعادة كياناتنا النقابية والتعاونية .
معاً لمحاسبة الفاسدين والأنتهازيين .
معاً لاستعادة النقابات العمالية .
المجد والخلود لشهداء الثورة السودانية..
عاش كفاح العمال والحرفيين..
معاً لأسقاط نظام القتل والفساد..

*مبادرة تجمع الحرفيين بالعاصمة المثلثة*
١٨/ مارس ٢٠١٩

*💥 _نافذة ضوء_*
الثورة السودانية رغم أنها حققت الكثير من المكاسب في فترة نستطع أن نقول عنها وجيزة مقابل نظام عقائدي وحشي فاسد لم يسيطر على رأس الدولة وحسب إنما إنتهج ساسية تدميرية تخريبية قامت علي التمكين ربط فيها كافة مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والأمنية بالحزب الحاكم ولم يكتفي بهذا القدر من التدمير بل شكل مليشيات وجيوش ظل بأسلوب قبلي عنصري للدفاع عنها.
وبلا شك نظام بهذا الدهاء والخبث خلخلته ثم من بعد هدمه يحتاج للكثير من التضحيات الكثير من الوقت وبفضل جماهير شعبنا الواعية فقد قطع الوطن مسافة كبيرة وبثورة شعبية سلمية أنتجت شعاراتها الشعبية وآليات تنفيذها وبإصرار وصمود وتحدي ولعل من أهم المكتسبات التي تحققت عبر هذه الثورة الشعبية الظافرة التاكيد على وحدة الوطن وتعافي نسيجه الاجتماعي فما إن هتف إنسان شمال ووسط السودان بحياة وفداء إنسان دارفور ورفض كافة أدوات التفرقة والتمايز الذي تقوم به السلطة إلا وردد انسان دارفور الهتاف بأفضل منه حدث ذلك بلا مؤتمرات او مكاتب فارهة او وساطات دولية واقليمية فقط بوعي الثورة وشرعية الثوار وأحقيتهم في تحديد مستقبل هذا الوطن .
تواصل هذا الزخم بمقاطع رائعة تصلنا في كل يوم اخبار المناطق المحررة بجبال النوبة وقفات إحتجاجية طلابية تدعم الثورة والسلام والعدالة، فيديوهات لأطباء هذه المناطق وهم يعلنون تضامنهم وتلاحمهم مع تجمع المهنيين ومع إستحقاقات الجماهير، يقابل هذا التلاحم والأشواق الي الوطن المعافي بمبادرات طيبة وحسن نوايا من جميع الحركات المسلحة. 
كما أن نباهة وعبقرية الثوار تمثلت في كشفهم لاكاذيب وزيف إعلام السلطة وابواقها المأجورين وفضح كل ما يكيدون  لتعطيل مسيرة شعب قرر المضي قدما في طريق الخلاص خاصة كشف اكاذيب الجداد الإلكتروني وجهاز أمنه فيما حاول بثه من رعب وسط الثوار ومحاولات تشكيكهم في بعضهم البعض بفرية الدخلاء والمخربين. 
تمضي الثورة قدما وفي كل يوم تتقدم بفضل وحدة الثوار وتماسكهم ووضوح الرؤية التي خرجوا من أجلها، لذا كل محاولات الإلتفاف علي هذه الثورة بما فيها تشكيل حكومة الطوارئ العسكرية كانت واضحة للثوار بأنها سلطة الجناح العسكري للمؤتمر الوطني، وما هذا الاحلال والابدال إلا عملية تبادل أدوار بين الجناح العسكري للجبهة الإسلامية داخل المؤسسة العسكرية والمدنيين.
أما قانون الطوارئ الذي أعلنه رئيس الجمهورية والذي أوضح في حينه أنه يستهدف الفساد والاقتصاد فقد فضحه الثوار مبكرا فادركوا بأن الطوارئ في حقيقتها إستهدافا لهم ولثورتهم المجيدة، لذا فقد تم رفضه والتعبير عن هذا الرفض في حينه ويستمر النضال. 
#تسقط_بس

💥 *يلا هللي يا حواري..ما بنهاب قانون الطوارئ*
💥 *تسقط..تسقط حكومة الجوع*
💥 *نحنا مرقنا مرقنا ومافي رجوع ضد الفقر وضد الجوع*
💥 *سلمية..سلمية ضد الحرامية*

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

هل يستقر السودان في ظل بقاية النظام السابق ؟

Share this on WhatsApp✒ الطيب محمد جاده    اعتقد جازماً بأن الحرية والديمقراطية والعدالة ستبقى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *