الإثنين , مارس 25 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / ❌الوباء في جبل مرة يتمدد في القري والمناطق وتسجيل إصابات وحالات وفيات جديدة

❌الوباء في جبل مرة يتمدد في القري والمناطق وتسجيل إصابات وحالات وفيات جديدة

لا تزال الأمراض والأوبئة تفتك بالمدنيين في قري ومناطق جبل مرة ، وإفادات بإنتشار الوباء في عدد من المناطق وتسجيل حالات إصابات ووفيات جديدة ، في ظل عدم توفر الأدوية والأجهزة الطبية اللازمة للتشخيص ، مما إضطر المواطنين باللجوء إلي إستخدام العلاجات البلدية من أعشاب وكركدي وجذور ولحاء الأشجار كبديل للعلاجات والأدوية الحديثة.

أفاد الرفيق د.عبد العزيز آدم عبد الله رئيس مكتب الصحة بالأراضي المحررة عن تسجيل حالات إنتشار للوباء في عدد من المناطق بجبل مرة ، وحدوث حالات إصابات ووفيات جديدة وسط المدنيين علي النحو التالي:

١. وفاة الطفلة/ حواء فيصل محمد عبد الله ( ٧ ) سنوات ، عليها رحمة الله وغفرانه.

٢. إصابة الشاب/ إسماعيل محمد إبراهيم ( ٣٥ ) سنة ، حالته الصحية خطرة جداً.

٣.  هنالك العشرات من حالات الإصابة والوفاة لم يتمكنوا من التعرف علي أسمائهم لبعد المسافات بين المناطق ووعورة الطرق وإنعدام شبكة الإتصال.

باسم حركة/ جيش تحرير السودان بقيادة الأستاذ/ عبد الواحد محمد أحمد النور أبعث بأسمي آيات التعازي والمواساة لكل أسر وذوي الشهداء ، ونسأل الله تعالي أن يتغمدهم بواسع رحمته ويلهمنا وذويهم الصبر والسلوان وحسن العزاء ، مع عميق أمنياتنا بالشفاء العاجل للمرضي والمصابين.

نكرر مناشدتنا للمنظمات الإنسانية والخيرين من بنات وأبناء الشعب السوداني داخل وخارج الوطن وكافة الأحرار والأنسانيين في العالم بضرورة التحرك العاجل لإنقاذ هؤلاء المواطنين الأبرياء الذين يحاصرهم نظام البشير ويمنع عنهم الغذاء والدواء ويتعرضون للموت بالأمراض والأوبئة في نسخة جديدة من صور الإبادة والتطهير العرقي الممنهج.

إن واجب كل وطني شريف ممارسة الضغط علي نظام المجرم عمر البشير ، وإجباره لفك حصاره علي المدنيين العزل في جبل مرة ووقف إستخدامه للغذاء والدواء كسلاح للإذلال وكسر الإرادة ، والسماح للمنظمات والإغاثات والأدوية بالدخول للمناطق المنكوبة دون قيد أو شرط.

          المجد والخلود للشهداء الأبرار
              عاجل الشفاء للمصابين

               محمد عبد الرحمن الناير
           الناطق الرسمي باسم الحركة
                elnairson@gmail.com
                     ١٣ مارس ٢٠١٩م

 

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

البقاء او الفناء …

Share this on WhatsAppبسم الله الرحمن الرحيم جماهير مزارعى المشروع العظيم بالجزيرة والمناقل … نخاطبكم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *