الإثنين , مارس 25 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / الحركة الشعبية لتحرير السودان/شمال(SPLM.N) _مكتب فرنسا تهنئة باليوم العالمي للمرأة 8 مارس

الحركة الشعبية لتحرير السودان/شمال(SPLM.N) _مكتب فرنسا تهنئة باليوم العالمي للمرأة 8 مارس

“عشة وميري مدرسة الحياة المعمور
تحي، تعيشي لا مقهورة ولا منهورة”

التحية للرفيقات القابضات على الزناد في الخطوت الأمامية لجبهات القتال في الأراضي المحررة، التحية للنساء القابعات في معسكرات الذل والهوان آمالين لغد أفضل، التحية للثائرات في شوارع الريف والمدن السودانية المختلفة، وهن يتقدمن صفوف الإحتجاجات ويقدمن التضحيات بشجاعة لا مثيل لها من أجل نيل حقوقهن المهضومة والانتصار للإنسانية.
المرأة تعتبر النواة الصلبة والركيزة الأساسية لبناء أي مجتمع متحضر – ونجد أن المرأة لعبت دورا مهما في التاريخ الإنساني، عبر مشاركتها في الحياة العامة، ولاسيما في إفريقيا “حضارة وادي النيل” الذي يشكل السودان الحديث جزء أصيل منه وغيابها أو تغيبها ينعكس سلبا على تقدم وإزدهار الدولة. قياس وتقدم الشعوب تقاس بوضعية المرأة ومدى حضورها ومشاركتها داخل دوائر صنع القرار الإقتصادي والسياسي، ولذلك خطت الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال خطوات في هذا الاتجاه، ومنحت المرأة 30% داخل مؤسساتها التنظيمية.
يمر علينا هذا العام، والنساء في بلادنا يسطرن أروع الملحمات البطولية بوقفتهم الصلبة في وجه الترسانة القمعية لأجهزة الأمن السودانية ومليشياتها من كتائب الظل وغيرها وهن يتقدمن صفوف الانتفاضة ويشكلن حضورا لافت في كافة المظاهرات المنتظمة في الريف والمدن منذ ديسمبر 2018 ولهن هدف واضح هو إسقاط حكومة المؤتمر الوطني “الحركة الإسلامية”، الذي عمد منه وصوله للسلطة عبر الانقلاب العسكري في 30  يونيو 1989 على إذلال النساء باستخدام الاغتصاب كسلاح في حروبه ضد الافارقة وسن قوانين مشوهة ومذلة ومهنية لكرامة المرأة السودانية. اليوم ثورة النساء والرجال في بلادنا تتقدم بخطى ثابته نحو هزيمة مشروع السودان القديم وتأسيس السودان الجديد الذي يسوده الحرية والعدالة والمساواة.
في هذا اليوم العظيم نبعث بأصدق التهاني ونؤكد دعمنا اللامحدود للنساء في جميع أنحاء العالم وفي السودان ولاسيما لضحايا الأغتصاب،  والقتل والحروب العبثية الصامدات في معسكرات النزوح واللجوء وهن يحملن في بطونهن أطفال السودان وفي عقولهن آمال الأجيال القادمة ونؤكد لهن بأن الإنصاف قادم لا محال وأن جرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت من قبل مجرمي الحرب في دارفور وجبال النوبة/ جنوب كردفان والنيل الازرق لا تسقط بالتقادم وأن المجرمين يمثلون أمام العدالة الدولية أجل أم عاجل.

عاش كفاح المرأة السودانية الباسلة، المجد والخلود لشهداء الثورة السودانية، عاجل الشفاء للجرحى والحرية للقابعين خلف الجدران.
الثورة مستمرة والنصر اكيد

عبدالرحمن عبدالكريم أنجلو
سكرتير الاعلام والاتصال
8 مارس 2019

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

البقاء او الفناء …

Share this on WhatsAppبسم الله الرحمن الرحيم جماهير مزارعى المشروع العظيم بالجزيرة والمناقل … نخاطبكم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *