الإثنين , أبريل 22 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *ظاهرة جديدة* *الثورة… الانتفاضة* *التظاهرات السودانية*

*ظاهرة جديدة* *الثورة… الانتفاضة* *التظاهرات السودانية*

╭─┅─═🇸🇩ঊঊঈ═─┅─╮
   📰 *الهـدف*
*دقة الخبر ومسئولية الكلمة*

#على_طريق_الاضراب_العام

كلمة الهدف

يحتاج المحللون والمراقبون والباحثون في شئون السياسة والمجتمع والثورات في العالم إلى أدوات بحث جديدة، وإلى رافعات معاني ومفاهيم  ومصطلحات معاصرة لفهم ما يجري في السودان، الذي قارب حراكه الثوري أن يكمل شهره الثاني كأطول حراك في العصر الحديث وفق تقاليد والتزام بسلميته المتفق عليها من الجميع، والتي أستطاعت ان تجرد أجهزة القمع السودانية ودعاة الحرب وحمل السلاح بين أبناء الوطن الواحد معاً من كل دوافعهم ومسوغاتهم التي رهنوا بها إرادة الجماهير وطاقاتها الجبارة وغير المحدودة، والتي تجلت في أفعال ويوميات الثورة الوثابة،  التي أخرجت كنوز وأروع ما يختزنه الشعب السوداني من قيم السماحة والكرم والشجاعة والجسارة وحب للحياة وتضحية وفدائية من أجل  الوطن ومستقبله.
واليوم نعيش نفسياً واجتماعياً وثقافياً وفكرياً في سودان جديد، ليس هو سودان الإنقاذ وجبروتها، ولا سودان الحرب وكراهيتها ومليشياتها.
لقد فرضت الثورة “الظاهرة” ثقافتها وقوانينها بدم شهدائها ونضال ومعاناة معتقليها ومفقوديها وجرحاها الذين أبدعوا مع شعبهم في كتابة  تاريخ جديد للوطن وأبنائه ومستقبله.
والناظر في سلوك المجتمع وشرائحه المختلفه يلحظ بوضوح النقله الهائلة التي أحدثتها الثورة في وجدان المجتمع ووعيه بذاته ووطنه ومستقبله، من خلال شعارات الثوار التي باتت أهازيج دائمة في أفواه الصغار وطلاب المدارس وأغاني مترعة بحب الوطن وأهله عند الشباب والشابات، وروايات محببة لدى الجميع عند الأنس وأوقات الفراغ والوجود بالمنازل.
لقد أعادت الثورة الشعب السوداني إلى ذاته وتاريخه وتقاليده، وربطت الذين فرقتهم  الغربة بأواصر جديدة بأهلهم وتراب وطنهم وأغانيه ورواياته وبطولات شعبه، واتسعت دوائر المعرفة لدى قطاعات واسعة من الأجيال الجديدة بجغرافية السودان ومدنه وقراه وتاريخه بعد أن اخذتهم التكنولوجيا الحديثة بعيداً عن ضفافه ‘وموروثاته، ولم تعد الثورة بعد أكثر من شهر ونصف من انطلاقتها المباركة في الشوارع فقط، رغم أهمية الخروج اليها لأنها لاتخون ولكن الثورة اليوم وعي بقضايا الكادحين والمظلومين والمضطهدين وبالتاريخ والعصر والمستقبل والحاضر.
ومن بين منجزات الثورة وهي في مخاضها التاريخي أنها غسلت أحزان ضحايا شعبنا في مناطق الحروب في دارفور وجنوب كردفان وجبال النوبة والنيل الأزرق، وقدمت شهادة غير مجروحة أن شعبنا في كل جغرافية السودان شمالاً وشرقاً ووسطاً  وجنوباً وغرباً بريء من كل ممارسات وسياسات الإنقاذ العنصرية والمدمرة التي أضرت بكل السودان وشعبه، وأساءت إلى أخلاقه وتاريخه، ويتوجب على الجميع الانخراط في صفوف الثورة السودانية لخلاص الوطن حتى يعود إلى استئناف مسيرة التطور والبناء والنهوض وهو معافى من كل القيود ومظاهر التخلف،  التي كبله فيها نظام المتأسلمين الكذابين.
والثورة اليوم لاخوف عليها وقد انحاز لها مشاركون ومؤازرون ومساندون، أساتذة الجامعات، والأطباء، والصيادلة، والمهندسون، والمعلمون، والموسيقيون، والإعلاميون، والمحامون، وربات البيوت، والعمال، والمزارعون، وفي قلبها الشباب والشابات، والطلاب والطالبات، ومعها قلوب كل أبناء السودان في الداخل والخارج وأحرار العالم وشرفائه.  ________________________

*▪العصيان المدني طريقنا لإسقاط النظام وإقامة البديل الوطني الديمقراطي*

*▪لا سلطة لغير الشعب ولا وصاية على الشعب.*

*ﭠَڝَـدَرَ عـنَ حِـۤـزْب الَبعــثَ الَعـرَﭜَـيَ الَاشـَـﭠَرَاكَــيَ*
❇════════════❇

لِلِمِزِيِدِ مِنِ الِأخِبِارِ تِابِعِوِا *صِفِحِتِنِا عِلِےِ الِفِيِسِبِوِكِ:*

https://m.facebook.com/hadafsd/

*على تويتر*
https://twitter.com/alhadaf_albaath

*على تيليغرام*
t.me/alhadafsudan
╰─┅─═ঊঊঈ🇸🇩═─┅─╯

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

تفاصيل مخطط إغتيال “حميدتي”

Share this on WhatsAppكشف مصدر عسكري عن تفاصيل مؤامرة إغتيال “حميدتي”، قائلاً ان المخطط يقف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *