الخميس , فبراير 21 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *حول جرائم أجهزة أمن النظام*

*حول جرائم أجهزة أمن النظام*

#الهدف
#على_طريق_الاضراب_العام_حتى_اسقاط_النظام

*بسم الله الرحمن الرحيم*

*حزب البعث العربي الاشتراكي*

                   بيان

يا جماهير شعبنا الأوفياء:
إلى المناضلين الشرفاء من أبناء السودان وبناته:

استمراراً لمسلسل الانتهاكات والجرائم بحق الشرفاء من أبناء وبنات السودان، المدافعين عن الحق والعدل والحرية، استشهد بالأمس *الأستاذ أحمد الخير عوض الكريم نتيجة التعذيب الوحشي بزنازين الأمن في خشم القربة،* وما رافق استشهاده من محاولات دفع التهمة بعيداً عن الأجهزة الأمنية. واستشهد قبله نتيجة التعذيب في زنازين الأمن بمنطقة الترتر كلا من *فايز عبد الله وأحمد طلقا،* الذين جرت محاولات حثيثة من قبل القتلة بتزوير حقيقة تصفيتهما بتزوير تقرير الوفاة، وقبلهم الشهيد *محجوب التاج محجوب وعبدالرحمن الصادق سمل،* كما نقلت تسريبات أخيرة *تصفية عشرين متظاهراً، وتسجيلهم في عداد المفقودين، بعد دفنهم بمقبرتين جماعيتين، غرب أمدرمان وجنوبها.*
كما تفيد المعلومات بتعمد وضع *المناضلات الماجدات فى ظروف صحية سيئة، بسجن أم درمان بعد نقلهن من زنازين جهاز الأمن، التي ضاقت بأعدادهن المتزايدة من باب الإنتقام،* هذا فضلاً عن استمرار استخدام العنف المفرط مع أي مظاهر احتجاجية، وتعقب المتظاهرين في شوارع الأحياء وإلقاء البمبان على البيوت.

*يا أبناء شعبنا:*
إن هذه الممارسات الإجرامية ما هي إلا امتداد طبيعي، *لنهج بيوت الأشباح منذ بداية عهد الإنقاذ، ونهج القتل الجماعي خارج دائرة القانون كما في حالة شهداء حركة رمضان، وفي دارفور، جنوب كردفان وفي النيل الأزرق، والتصفيات الإنتقائية، وهو سلوك لا يُذكِّر إلا بسجون النازية والصهاينة وغوانتانمو وأبو غريب، تعبيراً حقيقياً عن الطبيعة الدموية لنظام الرأسمالية الطفيلية المتأسلمة وعن حقدها المتجذر على الشعب. وتجيء هذه الممارسات كمحاولات يائسة من النظام *لاستدراج الانتفاضة الشعبية نحو عنف متبادل،* إلا أن وعي شعبنا جعله يتمسك *بسلميتها حتى اسقاط النظام، مع التمسك بمبدأ المحاسبة إذ أن الجرائم لا تسقط بالتقادم.*
إن وضع حد نهائي لهذه الممارسات الإجرامية السافرة، لن يكون *إلا بتخليص البلاد والعباد من هذه الطغمة المتجبرة الطاغية. فلنشدد من عزيمتنا النضالية بتصعيد انتفاضة ديسمبر/ يناير المجيدة، واستمرارية التظاهر والاحتجاج وابتداع كافة الوسائل السلمية كالكتابة على الجدران وتوزيع القصاصات، حتى استكمال *الانتفاضة بالإضراب السياسي العام المؤدي لزوال نظام طواغيت العصر إلى مزبلة التاريخ..*

*التحية لأرواح الشهداء* *والنصر حليف شعبنا..*
*ولا نامت أعين الجبناء..*

*قيادة قطر السودان*
*حزب البعث العربي الاشتراكي*
*الخرطوم في الثالث من فبراير 2019م*

#موكب4فبراير
#مدن_السودان_تنتفض
#تسقط_بس

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

التجمع الاتحادي المعارض موكب الرحيل

Share this on WhatsAppالله  الوطن  الديمقراطية إرحل وان لم تمتثل جاياك رياح الصامدين جاياك رياح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *